الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه

قائد القوات المسلحة المشير الركن مهدي المشاط يفتتح معرض الشهيد القائد للصناعات العسكرية

أشاد بالنجاحات في التطوير والتصنيع واعتبرها يداً ضاربة لردع العدوان وتعزيز القدرات الدفاعية المتنامية لليمن

وزير الدفاع ورئيس هيئة الأركان العامة ونائبه وعدد من رؤساء الهيئات والدوائر العسكرية شهدوا افتتاح معرض الصناعات العسكرية

الثورة /

حمل معرض الشهيد القائد للصناعات العسكرية – الذي تم افتتاحه أمس في صنعاء، تزامنا مع الذكرى السنوية للشهيد القائد السيد حسين بدرالدين الحوثي- مفاجآت سارة للشعب اليمني وهو يكشف عن صناعات عسكرية جديدة لمختلف الوحدات العسكرية من شأنها أن تعيد رسم المعادلة على أرض الواقع في مواجهة العدوان المفروض على اليمن منذ ست سنوات.
في المقابل، فإن هذه التطورات العسكرية الهامة لاشك كانت مقلقة للعدو الذي بات يتلقى ضربات موجعة في عمق أراضيه بنماذج من هذه الأسلحة الحديثة المصنعة بعقول وخبرات يمنية خالصة والتي تشمل النماذج الجديدة للمنظومات والتي يكشف عنها للمرة الأولى بعد أن أثبتت كفاءتها وفاعليتها العالية في الميدان، بدءاً من الصواريخ الباليستية والمجنحة والطائرات المسيرة بمختلف المُديات والمهام، مروراً بالأسلحة البحرية وأسلحة ضد الدروع، وصولاً إلى أسلحة المشاة والمدفعية والقناصة وغيرها من الأسلحة.
ويقول خبراء عسكريون إن الكشف عن هذه المنظومة الجديدة من الصناعات اليمنية العسكرية المتطورة لا تقلق المتورطين المباشرين في أنظمة دول العدوان وحسب وإنما تجعل العدو الصهيوني يعيد حساباته ألف مرة قبل التفكير في التورط بشن هجمات مباشرة على اليمن.. مشيرين في هذا الصدد إلى تحذيرات السيد القائد عبدالملك الحوثي خلال الاحتفالات بذكرى المولد النبوي الشريف في العام 2019م والتي أكد فيها أن الشعب اليمني لن يتردد في إعلان الجهاد ضد العدو الإسرائيلي، وتوجيه أقسى الضربات ضد الأهداف الحساسة في كيان العدو إذا تورط في أي حماقة ضد شعبنا.
وكانت القوات المسلحة قد أزاحت أمس الستار عن عدد من الصواريخ الباليستية والمجنحة والطائرات المسيرة الجديدة إضافة لأحدث الصناعات في مختلف أنواع الأسلحة.
وكشفت القوات المسلحة في إطار معرض الشهيد القائد للصناعات العسكرية – الذي تم افتتاحه تزامنا مع الذكرى السنوية للشهيد القائد السيد حسين بدر الدين الحوثي – عن صواريخ باليستية جديدة من طراز “سعير” و“قاصم2″، وتزيح الستار عن “صاروخ قدس2 المجنح”.
كما كشفت عن طائرات مسيرة جديدة من طراز “وعيد” و“صماد 4” و“شهاب” و“خاطف” و“مرصاد” و“رجوم” و“نبأ”.
وأزاحت القوات المسلحة اليمنية، الستار عن ألغام بحرية من طراز “كرار1” و“كرار2 ” و“كرار3” و“عاصف2” و“عاصف3” و“عاصف4” و“شواظ” و“”ثاقب و“أويس” و“مجاهد” و“النازعات”.
وكان فخامة المشير الركن مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى القائد الأعلى للقوات المسلحة قد افتتح أمس معرض الشهيد القائد للصناعات العسكرية.
وفي الافتتاح – بحضور وزير الدفاع اللواء الركن محمد ناصر العاطفي ورئيس هيئة الأركان العامة اللواء الركن محمد عبدالكريم الغماري ونائب رئيس هيئة الأركان العامة اللواء الركن علي حمود الموشكي وعدد من رؤساء الهيئات والدوائر العسكرية – أزاح الرئيس المشاط الستار عن صناعات عسكرية جديدة لمختلف الوحدات العسكرية في القوات المسلحة.
وطاف رئيس المجلس السياسي الأعلى القائد الأعلى للقوات المسلحة، بكافة أجنحة المعرض، واستمع من وزير الدفاع ورئيس هيئة الأركان العامة ومتحدث القوات المسلحة العميد يحيى سريع، إلى شرح تفصيلي عن الخصائص القتالية والتكتيكية والفاعلية العملياتية لأسلحة ونماذج جديدة لمنظومات وطرازات دخلت خطوط الإنتاج الحربي محلية الصنع 100 % .
وأوضحوا أن إزاحة الستار عن الأسلحة والنماذج الجديدة للمنظومات للمرة الأولى، يأتي بعد أن أثبتت كفاءتها وفاعليتها العالية في الميدان، بدءاً من الصواريخ الباليستية والمجنحة والطائرات المسيرة بمختلف المديات والمهام، مروراً بالأسلحة البحرية وأسلحة ضد الدروع، وصولاً إلى أسلحة المشاة والمدفعية والقناصة وغيرها من الأسلحة.
وأشاد الرئيس المشاط، بجهود العاملين في التصنيع العسكري والقائمين على المعرض .. معرباً عن عظيم سروره وافتخاره بما شاهده واطلع عليه من إنجازات أبدعتها العقول والسواعد اليمنية في هذا المجال الحيوي الذي يعزز من القدرات الدفاعية المتنامية لليمن.
واعتبر هذه الإنجازات على المستوى الاستراتيجي يداً ضاربة في سياق ردع العدوان المستمر على الشعب اليمني .. مشيداً بالإنجازات الكبيرة والنوعية للقوات المسلحة على مختلف الصعد الميدانية والإنتاجية والبحث والتطوير.
بدوره أكد وزير الدفاع، على الدور الكبير لقائد الثورة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي في ما وصلت إليه القدرات الدفاعية والصناعات العسكرية اليمنية .. لافتاً إلى أن كل محتويات المعرض بما فيها الأسلحة التي أزيح عنها الستار لأول مرة صُنعت كلها بأيادٍ وخبرات يمنية.
من جانبه أكد نائب رئيس هيئة الأركان العامة، أن إرادة الشعب اليمني هي من جدّت واجتهدت لأن تكون متطلبات معركة التحرر بأياد يمنية قادرة على ما وصلت إليه، من إرعاب العدو وردعه.
من جهته أشار متحدث القوات المسلحة، إلى أن معرض الشهيد القائد زخرت أجنحته المتعددة بزخم تصنيعي جديد في مختلف المجالات والاختصاصات العسكرية، والتي وصل إليها اليمنيون اليوم، هي بفضل صمودهم وتضحياتهم وتوجيهات القيادة الثورية.
واختتم الرئيس المشاط والقيادات العسكرية جولتهم بزيارة جناح مقام الشهداء وقرأوا الفاتحة على روح الشهيد القائد المؤسس السيد حسين بدر الدين الحوثي وأرواح أبرز القادة الذين سطروا بدمائهم الزكية أصدق معاني التضحية والفداء والجهاد والثبات في سبيل الله.
يذكر أن مفاجآت الصناعات العسكرية التي احتوتها أجنحة معرض “الشهيد القائد” لم يسبق الإعلان عنها بعد، وسيتم عرضها بالتفصيل في تقارير إخبارية مواكِبة، وسيوزعها الإعلام الحربي على مختلف وسائل الإعلام لاحقا.

قد يعجبك ايضا