الثورة نت
موقع صحيفة الثورة الرسمية الأولى في اليمن، تصدر عن مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر ومقرها العاصمة صنعاء

أرحب وبني الحارث تقيمان استقبالاً شعبياً حاشداً لأبناء ومشايخ محافظة البيضاء الذين يزورون صنعاء

أبناء البيضاء ثمنوا حسن الاستقبال والضيافة ودعوا المغرر بهم لاغتنام فرصة العفو وترك القتال مع المحتلين

الثورة / صنعاء

جرى في منطقة أرحب بمحافظة صنعاء ,أمس, تنظيم استقبال شعبي قبلي حاشد لأبناء مديريات الصومعة ومسورة وناطع ومكيراس التي حررها أبطال الجيش واللجان الشعبية مؤخرا في محافظة البيضاء.
وكان وفداً يصل إلى أكثر من 1500 زائر من أبناء محافظة البيضاء -التي باتت حرة من المرتزقة والاحتلال- زار العاصمة صنعاء والتقى بقيادات الدولة وبالمشايخ والأعيان واطلع على الاستقرار والأمن والتماسك الذي تعيشه العاصمة صنعاء والمحافظات الحرة.
وخلال الاستقبال -الذي قامت به قبائل أرحب وبني الحارث- ثمَّن وفد قبائل البيضاء للسيد القائد عبدالملك بدر الدين الحوثي وكل أبناء أرحب حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة، مؤكدين عظمة دور الجيش واللجان الشعبية في تحرير مناطقهم من دنس المحتل وعناصره التكفيرية.
كما ثمنوا عظمة تعامل الجيش واللجان الشعبية مع أبناء المناطق المحررة وتطبيع الأوضاع، ومواقف أبناء القبائل في تصديهم للعدوان وأكدوا أنهم إلى جانبهم لمواصلة مشروع تحرير اليمن.
وعاهد الوفد, السيد القائد وكل الشعب برفد جبهات مواجهة العدوان حتى تحرير كل شبر من أرض اليمن، موجهين من أرحب الدعوة لمن تبقى من المغرر بهم في صف العدوان للعودة إلى حضن الوطن.
وأكد وفد قبائل البيضاء أن ما اطلع عليه في صنعاء يدحض كل الشائعات والأكاذيب التي روج لها الأعداء طيلة الفترة الماضية، داعين المرتزقة في صف الغزاة إلى اغتنام فرصة العفو وترك القتال مع المحتلين.
وفي السياق ذاته، استقبلت قبائل بني الحارث بأمانة العاصمة وفداً كبيراً من قبائل مسورة وناطع ومكيراس والصومعة من محافظة البيضاء.
وخلال لقاء الاستقبال ثمَّن مشايخ ووجهاء محافظة البيضاء، مواقف أبناء القبائل في تصديهم للعدوان وأكدوا أنهم إلى جانبهم لمواصلة مشروع تحرير اليمن.
ودعا وفد قبائل البيضاء الزائر، المرتزقة في صف الغزاة إلى اغتنام فرصة العفو وترك القتال في صف المحتلين، متعهدين برفد الجبهات وقتال المحتلين جنباً إلى جنب مع الجيش واللجان الشعبية.

قد يعجبك ايضا