الثورة نت
موقع صحيفة الثورة الرسمية الأولى في اليمن، تصدر عن مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر ومقرها العاصمة صنعاء

وقفات احتجاجية في مختلف المحافظات للتنديد بجرائم العدوان السعودي والحصار

دعت إلى استمرار الصمود والتحشيد للجبهات حتى تحقيق النصر وطرد المحتلين
المشاركون: خروقات العدوان وجرائمه لن تزيد الشعب اليمني إلا إصراراً في مواجهته وإفشال مخططاته

الثورة / سبأ

شهدت مختلف محافظات الجمهورية أمس وقفات احتجاجية عقب صلاة الجمعة للتنديد باستمرار جرائم العدوان السعودي الأمريكي ..
وأكد المشاركون أن جرائم العدوان بحق المواطنين لن تسقط بالتقادم ولا بد من محاسبة ومعاقبة النظام السعودي عاجلاً أو آجلاً.. مؤكدين على استمرار دعم ومساندة أبطال الجيش واللجان الشعبية في مواجهة العدوان حتى تحقيق النصر وطرد الغزاة والمحتلين.
وفي هذا السياق نظّمت بمديريات محافظة صنعاء أمس وقفات عقب صلاة الجمعة لدعم ومساندة الجيش واللجان الشعبية في مواجهة العدوان ومرتزقته.
وأكد المشاركون في الوقفات، أن خروقات العدوان وجرائمه لن تزيد الشعب اليمني، إلا إصراراً وعزيمة في مواجهته .. لافتين إلى ثمار صمود وبأس اليمنيين في إفشال كل رهانات تحالف العدوان الأمريكي السعودي.
ودعت كلمات الوقفات إلى التحرك والإسهام الفاعل في التجهيز للقافلة العيدية الكبرى لدعم المرابطين بجبهات العزة والكرامة بمناسبة عيد الأضحى.
كما دعت إلى تعزيز جهود التعبئة والتحشيد للذود عن الوطن بكل غالٍ ونفيس .. مؤكدة أن الاستمرار في رفد الجبهات، أحد عوامل صناعة النصر لطرد المحتل من البلاد.
واستنكرت الوقفات، خيانة دولة الإمارات بحق قضايا الأمة المصيرية والمركزية القضية الفلسطينية بافتتاح السفارة الإسرائيلية واستقبال سفيرها.
وأكد بيان الوقفات، مضي أبناء وقبائل محافظة صنعاء في دعم معركة الكرامة وتعزيز الصمود والالتفاف حول القيادة الثورية والسياسية ودعم قراراتها والاصطفاف للدفاع عن الوطن وسيادته واستقلاله.
وأشار إلى أهمية تعزيز التلاحم والتكافل الاجتماعي والعمل بوثيقة تيسير المهور والحد من ظاهرة التسول وترسيخ الوعي لمحاربة الظواهر الاجتماعية السلبية.
كما شهدت مديريات محافظة الحديدة أمس عقب صلاة الجمعة وقفات احتجاجية للتنديد باستمرار العدوان الأمريكي السعودي تحت شعار “استمرار الحصار والقتل والعدوان في اليمن جرائم أمريكية برعاية أممية”.
وندد المشاركون في الوقفات بجرائم العدوان الأمريكي السعودي بحق المدنيين الأبرياء في منطقة الرقو بمديرية منبه الحدودية واحتجاز سفن المشتقات النفطية ومنع دخولها إلى ميناء الحديدة رغم حصولها على تصاريح أممية.
وأشاروا إلى أن مثل هذه الجرائم في حق المواطنين الأبرياء العزل لا يمكن أن تسقط بالتقادم ولا بد من محاسبة النظام السعودي المجرم عاجلا أم آجلا .. مؤكدين أن تلك الجرائم لن تثني الشعب اليمني في استمرار الصمود والثبات لمواجهة العدوان وإفشال مخططاته التآمرية ومضي أبناء المحافظة في دعم معركة الكرامة وتعزيز الصمود والالتفاف حول القيادة الثورية والسياسية ودعم قراراتها والاصطفاف في مواجهة العدوان والدفاع عن الوطن وأمنه واستقراره.
واستنكرت بيانات صادرة عن الوقفات مواقف الأمم المتحدة المخزية، تجاه احتجاز سفن المشتقات النفطية وما يتعرض له المدنيين الأبرياء وأطفال اليمن من جرائم وانتهاكات مستمرة من قبل تحالف العدوان الأمريكي السعودي.
كما استنكرت وبشدة خيانة دولة الإمارات بحق قضايا الأمة المصيرية والمركزية القضية الفلسطينية بافتتاح السفارة الإسرائيلية واستقبال سفيرها.
وباركت الانتصارات التي سطرها الجيش واللجان الشعبية في مختلف الجبهات وآخرها عملية استهداف معسكر العدوان بطائرات قاصف في الوديعة.
ونوهت بأن عملية الوديعة وغيرها من العمليات القتالية والأمنية مثلت نقطة تحول في مسار مواجهة قوى العدوان وتتويجا لتضحيات أبطال الجيش واللجان الشعبية.
وأشارت إلى أهمية تعزيز التلاحم والتكافل الاجتماعي والعمل بوثيقة تيسير المهور والحد من ظاهرة التسول وترسيخ الوعي لمحاربة الظواهر الاجتماعية السلبية.
ودعت البيانات، أبناء الشعب اليمني إلى اليقظة التامة تجاه مخططات العدوان الدنيئة التي تسعى إلى إغراق السوق بالعملة الجديدة المزورة التي تمت طباعتها حديثا والتي تسعى دول العدوان من خلالها للنيل من استقرار سعر صرف العملة الوطنية في المحافظات الحرة وامتداداً للحرب العدوانية المستعرة على اقتصاد وعملة اليمن ومضاعفة المعاناة الإنسانية للشعب اليمني وتعميمها على كافة المناطق بعدما فشلت عسكرياً وسياسيا.
مؤكدة ضرورة التحرك الجاد لمواجهة مرتزقة العدوان إزاء ما يرتكبونه من انتهاكات وجرائم تتنافى مع أخلاق ومبادئ الشعب اليمني.
وحيت البيانات صمود الشعب اليمني وتضحيات وثبات الجيش واللجان في مختلف الجبهات.
حضر الوقفات عدد من القيادات المحلية والتنفيذية والإشرافية والمشايخ والشخصيات الاجتماعية.

قد يعجبك ايضا