الثورة نت
موقع صحيفة الثورة الرسمية الأولى في اليمن، تصدر عن مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر ومقرها العاصمة صنعاء

ويستمر مسلسل طرد اليمنيين

السعودية تكثف من إجراءات التوطين لمهن يشيع عمل اليمنيين المغتربين فيها

أعلنت السلطات السعودية، مؤخرا، البدء في تطبيق قرارات توطين بعض الأنشطة والمهن، بعد دخولها حيز التنفيذ وانتهاء فترة السماح المحددة لها.
وقالت وزارة الموارد البشرية السعودية، في بيان، إن قرار توطين الأنشطة والمهن العقارية يتضمن قصر العمل على السعوديين بنسبة 100% للعاملين في مهن الوساطة العقارية التي تشمل (وسيط عقاري، وسيط بيع وتأجير عقارات، سمسار أراض وعقارات، كاتب تسجيل أراض وعقارات، مسوق عقاري، مدير اتحاد ملاك).
كما تضمن القرار مهن البناء المستدام، وتشمل (مهندس مستدام معتمد، مهندس مقيم معتمد، مهندس فاحص جودة، فاحص مباني جاهزة)، بالإضافة إلى مهن التحكم العقاري (محكم عقاري، مصلح عقاري).
كما يتضمن القرار توطين نسبة 70% من إجمالي عدد العاملين لدى المنشآت العامة في الأنشطة العقارية في الممتلكات المملوكة أو المؤجرة والأنشطة العقارية على أساس رسوم أو عقود، والأنشطة الفرعية الأخرى على ألا يقل عدد السعوديين في المنشأة عن موظف سعودي واحد كحد أدنى.
وشملت المرحلة الأولى من قرار قصر العمل على المواطنين السعوديين بنسبة 100% في مهن المبيعات والتي تتضمن (مبيعات التذاكر داخل السينما، ومبيعات المشروبات والأطعمة داخل السينما، ومبيعات التجزئة، داخل السينما، ومبيعات المشروبات والأطعمة داخل السينما، ومبيعات التجزئة داخل السينما، والمهن الإشرافية داخل السينما لأنشطة ودور عرض الأفلام السينمائية وجميع الأنشطة التابعة لها المدرجة تحت أنشطة إنتاج الأفلام والبرامج التلفزيونية والتسجيلات الصوتية، ونشر الموسيقى، ومنح استثناء لبعض المهن الفنية.
ورغم إعلان جهات في حكومة الفار عبدربه منصور، في وقت سابق، عن حل مشكلة “تسريح اليمنيين في المملكة من أعمالهم وترحيلهم” إلا أن السعودية بدأت، عبر إجراءات التوطين لمهن يشيع عمل اليمنيين المغتربين فيها، بفرض مزيد من التضييق على العمالة اليمنية، متنصلة عن وعودها لقيادات في حكومة الفار “هادي” بحل المشكلة.

قد يعجبك ايضا