الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه

في رحاب الخالدين الشهيد هاشم اللاحجي المجاهد الشجاع في أصعب الظروف

 

إعداد/ عبد الله الطويل

أيمن هاشم اللاحجي الملقب بـ (ساجد) من أسرة تجود بالعطاء والبذل والتضحية وبيت يسوده الحب للناس أسرة طيبة ورحيمة وتربى تربية إيمانية عند والدته المشهورة والمعروفة، بنذر أبنائها في سبيل الله وهذا واحد منهم .
أبرز صفاته
كان لديه اهتمام كبير وبارز في التوعية وتعريف المجتمع بالمسيرة القرآنية ويتميز بالمبادرة في الأعمال والتحرك ضمن التوجيهات.
كانت لديه همة في تحشيد الناس إلى الجبهات ومن السباقين الأوائل الذين لهم الفضل الكبير ويتمتع بمعنويات قوية ويزوّد المجاهدين برفع المعنويات.
مشوار حياته الجهادي
بدأ رحلته الجهادية منطلقاً في سبيل الله لا يخيفه أحد ولا يخشى إلاّ الله سبحانه وتعالى، كان من السباقين في المسيرة القرآنية وتحرك بجد ونشاط وهمة عالية مع أنه أسر وتمّ تعذيبه وقهره في السجن إلا أنه واصل السير بهمة عالية وإرادة قوية، واصل العمل الجهادي في هذه المسيرة القرآنية تحرك في كل المجالات أبرزها في المجال العسكري انطلق عدد من الناس والتحقوا بهذه المسيرة القرآنية اقتداء واقتفاء أثر الشهيد لأنه كان محبوبا لديهم ويعتبرونه أسوة وقدوة لهم وتحركوا متأثرين بسلوكياته.
أعماله الجهادية
تولى الشهيد أيمن اللاحجي العديد من المهام وقاد عدداً من المعارك، وفي فترة لاحقة أصبح مشرفاً لمجاميع كثيرة في رداع- البيضاء عسكرياً وثقافيا.ً. كما تولى الشهيد الإشراف الثقافي في منطقة آنس وقد ترك أثراً عظيماً هناك .. وفي الميدان العسكري كان الشهيد مشرفاً عسكرياً لمحافظة ذمار.
شهادة أهله :
كان مطيعاً لوالديه ، وكان اجتماعياً خلوقاً يحب الخير وإصلاح ذات البين.
شهادة رفاق دربه :
كان الشهيد يهتم بأفراده ثقافياً وعسكرياً ويكشف لهم حقيقة الصراع الحاصل مع أعداء الله والوطن، عُرف بشجاعته في أصعب الظروف وفراسة قوية، وكانت شجاعته تغلب الظروف، وإذا كان هناك هجوم للأعداء كان الشهيد يتصدى لهم، قبل أفراده.
قصة استشهاده
السائرون وفق المنهاج القرآني وعلى خطى أهل البيت عليهم السلام لا بد لهم أن يحملوا راية (نحن عشاق الشهادة) بعد مراحل في خط الجهاد نال الشهيد وسام الشهادة في سبيل الله فاستشهد والتحق بركاب الخالدين، ونال أمنيته التي تمناها كثيراً.
ومن أهم ما كان يؤكد عليه ويوصي به دائما المجاهدين هو ضرورة الالتزام بدين الله والاكثار من الاستغفار والتسبيح ليتحقق النصر، لأن النصر لا يأتي إلا من عند الله.

قد يعجبك ايضا