الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه

الحديدة: اجتماع المكتب التنفيذي برئاسة الدكتور مقبولي لمناقشة احتياجات المحافظة من مشاريع خدمية وتنموية.

الثورة نت / يحي كرد

ناقش اليوم بمحافظة الحديدة اجتماع المكتب التفيذي الذي عقد برئاسة نائب رئيس الوزراء للشؤون التنموية والإقتصادية الدكتور حسين مقبولي، إحتياجات المحافظة من المشاريع الخدمية والتنموية المتعلقة بحياة المواطنين.

وخلال الاجتماع الذي ضم وزراء الإدارة المحلية علي القيسي والكهرباء المهندس لطف الجرموزي والشئون القانونية الدكتور إسماعيل المحاقري والقائم بأعمال محافظ الحديدة محمد عياش قيحم، أكد نائب رئيس الوزراء على ان وجودة بمحافظة الحديدة مع وزراء الصحة والادارية المحلية والشئون القانونية والثروة السمكية بتكليف من القيادة السياسية العليا لتلمس احوال المواطنين وتحديد احتياجات من المشاريع الخدمية والتنموية التي تعود بالنفع على المواطنين.

مؤكدا على انه تم إعتماد خطة إستثمارية للمحافظة تشمل تنفيذ سبعة مشاريع استراتيجية في مجالات الكهرباء والزراعة والأسماك والمنطقة الصناعية إضافة إلى مشاريع البنية التحتية في عدد من المجالات الاخرى ولكن تتفيذها متوقف على تنفيذ اتفاقية السويد التي تم تنفيذها من طرف واحد بينما الطرف الاخر لازال يماطل ويرفض تنفيذ الاتفاقية.

مشيرا الى أنه تم الاتفاق مع البنك الدولي لتنفيذ عدد من المشاريع الضرورية التي تفتقر إليها المحافظة خصوصا المشاريع الخدمية والتنموية ومنها سفلته واعادة تاهيل بعض الشوارع بمدينة الحديدة وتاهيل وصيانة بعض المرافق الصحية والتربوية بالمحافظة وبعص المديريات.

وطالب المقبولي ، قيادة المحافظة بالرفع باحتياجات قطاعات الصحة والمياه والنظافة والتحسين في أقرب فرصة لاتضمينها خطة التنمية التي سيبدا تنفيذها من محافظة الحديدة.

ووجه نائب رئيس الوزراء كهرباء منطقة الحديدة بايصال التيار الكهربائية الى مختلف حارات واحياء مدينة الحدبدة حتى يستفيد منها الجميع وخاصة الفقراء والمحتاحين الذين تم اعفاءهم من ٧٠ كيلو من استهلاك الكهرباء. لافتا الى انه يسعى حاليا الى تخفيض تعرفة استهلاك التيار الكهرباء الى اقل من ٢٢٠ للكيلو كون هذه التعرفة حرمت الكثير من المواطنين من الاستفادة من التيار الكهربائي بالمحافظة.

من جانبه اشاد وزير الادارة المحلية علي بن علي القيسي بالجهود الكبيرة التي تبذلها قيادة محافظة الحديدة المتواصل من خلال المطالبة او الرفع بالاحتياجات التي المحافظة في امس الحاجة اليها في ظل العدوان الغاشم.

مؤكدا الى القيادة السياسية العليا وحكومة الانقاذ تشعر وتقدر ما تمر به محافظة الحديدة معاناة شديدة جراء العدوان والحصار وحرارة الجو الشديدة ونقص بعض الخدمات وهناك مساعي لتوفير العديد من المشاريع الخدمية للمحافظة تحفف من معاناة الناس.

بدورة اشار وزير الكهرباء لطف الجرموزي الى اهمية المواصلة جهود تحصيل مديونيات الكهرباء المتاخرة للمؤسسة حتى بالتقسيط وكلن بحسب قدرته مع تسديد الاستهلاك الجديد للتيار الكهربائي اولا بأول.

مشددا السلطة المحلية بالمحافظة وكهرباء الحديدة بالرفع الى الوزارة باحتياجاتهم من صيانة للشبكة الكهربائية وغيرها حتى يتم طرحها امام القيادة السياسية العليا لاعتمادها.

فيما اكد وزير الشئون القانونية اسماعيل المحاقري على ان معاناة محافظة الحديدة كبيرة جدا في ظال العدوان والحصار الجائر المفروضة على بلادنا من قبل قوى العدوان الى جانب حرارة الجو الشديدة وهي محل اهتمام وتقدير القيادة السياسية العليا.

مؤكدا على وزارة الشئون القانونية ستكون حريصة على مواصلة المطالبة في توفير احتياجات محافظة الحديدة الصامدة من مشاريع خدمية وتنموية تحفف من معاناتها من العدوان وحرارة الصيف.

من جانبه استعرض القائم بأعمال محافظ الحديدة محمد عياش قحيم احتياجات المحافظة من مشاريع خدمية وتنموية وخاصة في مجال الكهرباء التي تعرضت مخازنها الاستراتيجة الى الاستهداف من قبل طيران قوى العدوان واصبحت كهرباء الحديدة غير قادرة على صيانة اي محول او توفير كابل كهربائي ونتيجة ذلك، لم يصل التيار الكهربائي الا ٢٥% من سكان المحافظة فقط وايصال التيار الكهربائي لكافة حارات واحياء المدينة بحاجة الى تكلفة باهضة نظرا لتهالك الشبكة والمحولات الكهربائية.

مشيرا الى ان المحافظة بحاجة الى رفع قدرات الجانب الصحي والمياه الصرف الصحي وسفلته ورصف عدد من شوارع المدينة وتوفير آليات لصندوق النظافة والتحسين وغيرها من الخدمات التي سيتم الرفع بها للقيادة السياسية العليا والتي في حالة تنفيذها ستخفف وبشكل كبير من معاناة المواطنين بالمحافظة.

حضر اللقاء وكيل المحافظة مجدي الحسني.

قد يعجبك ايضا