الثورة نت
موقع صحيفة الثورة الرسمية الأولى في اليمن، تصدر عن مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر ومقرها العاصمة صنعاء

في ختام المؤتمر الرابع لجراحة المخ والأعصاب

وزير الصحة: نجاح مؤتمر المخ والأعصاب يجسد صمود الشعب اليمني وانتصاره على العدوان

الثورة / قاسم الشاوش

اختتمت أمس في العاصمة صنعاء، أعمال المؤتمر الرابع لجراحة المخ والأعصاب والعمود الفقري، الذي نظمته الجمعية اليمنية لجراحي المخ والأعصاب والعمود الفقري بالتعاون مع المجلس الطبي الأعلى، بمشاركة 50 متحدثاً يمثلون 14 دولة عربية وآسيوية وأوروبية وأمريكية، ونحو ألف و200 مشارك من الأخصائيين والاستشاريين من جراحي المخ والأعصاب، ناقش المؤتمر على مدى ثلاثة أيام آخر الأبحاث في مجالات مناظير جراحة المخ والأعصاب، والأوعية الدموية وقسطرة المخ، وجراحات العمود الفقري المختلفة.
كما ناقشوا أبحاثا تتعلق بأورام الجهاز العصبي، وحوادث وإصابات المخ والأعصاب، وجراحات قاع الجمجمة والمخ والأعصاب للأطفال، والعلاج الإشعاعي لأورام المخ، وعلاج الألم، وجراحات الأعصاب الطرفية، بالإضافة إلى الجراحات الوظيفية للجهاز العصبي.
هدف المؤتمر إلى تبادل الخبرات والاطلاع على آخر ما توصل إليه العلم في جراحة المخ والأعصاب والعمود الفقري، ومناقشة آخر الأبحاث، وتدريب الأطباء المبتدئين على الكثير من العمليات الجراحية، والتعريف بأحدث الأجهزة المستخدمة في جراحة المخ والأعصاب، ورفع كفاءة ومهارة الجراح اليمني.
وفي حفل الختام- الذي حضره وزير التعليم العالي والبحث العلمي، حسين حازب- بارك وزير الصحة العامة والسكان الدكتور، طه المتوكل، نجاح المؤتمر الرابع لجراحة المخ والأعصاب الذي تزامن مع مناسبة العيد الوطني الـ 32 للوحدة المباركة، ومثل رسالة للعالم بصمود اليمنيين واجتماعهم تحت مظلة الوطن بمشاركة واسعة من مختلف المحافظات.
وأكد المتوكل أن نجاح المؤتمر جسد صمود الشعب اليمني الذي انتصر على العدوان وكسر الحصار من خلال عقد هذه التظاهرة العلمية الكبيرة والمشاركة الخارجية الواسعة في المؤتمر وغيره من المؤتمرات العلمية الأخرى في مختلف التخصصات. منوها بأن أكثر من سبعة أعوام من العدوان والحصار مثل فرصة لمواجهة التحديات وأثمر إنتاجا فاعلا خاصة في النهوض بالقطاع الصحي في ظل الظروف الراهنة التي تمر بها البلاد.. مشيدا بصمود الاستشاريين والاخصائيين والكوادر الطبية واستمرارهم في تقديم الخدمات الصحية وتخفيف معاناة المرضى رغم العدوان والحصار .
وقال وزير الصحة العامة والسكان “في ظل الحصار ومنع المرضى من السفر للعلاج في الخارج سعت الوزارة ومن خلال المجلس اليمني للاختصاصات الطبية لتدريب وتأهيل الكوادر اليمنية في مختلف التخصصات لتعزيز القطاع الصحي بهذه الكوادر “.. موكدا أهمية الاستمرار في التأهيل والتدريب في كافة التخصصات خاصة في التخصصات الدقيقة مثل المخ والأعصاب وغيرها..
ونوه المتوكل بجهود اللجنة التحضيرية والعلمية للمؤتمر في توسيع المشاركة على المستويات المحلية والإقليمية والدولية، للتعرف على كل ما هو جديد في هذا المجال.
من جهته قال رئيس المؤتمر العلمي الرابع لجراحة المخ والأعصاب والعمود الفقري الدكتور، ماجد عامر، أن تميز انعقاد المؤتمر لهذا العام جاء بالمشاركة الخارجية الواسعة من رواد تخصص جراحة المخ والأعصاب في العالم.. مؤكدا أن حرص الجمعية اليمنية لجراحة المخ والأعصاب على عقد مثل هذا المؤتمر لإتاحة الفرصة للاستفادة من الخبرات العالمية ومواكبة التطورات العلمية في هذا المجال وغيره من المجالات في ظل الظروف الراهنة التي تمر بها البلاد جراء استمرار الحصار.
وفي ختام الحفل تم تكريم وزراء: الصحة والتعليم العالي والاتصالات وتقنية المعلومات بدروع المؤتمر .. كما تم تكريم الهيئة الإدارية للمؤتمر واللجان التحضيرية والعلمية والتنظيمية والاستشارية وأطباء الرعيل الأول وغيرهم من المتخصصين.

قد يعجبك ايضا