الثورة نت
موقع صحيفة الثورة الرسمية الأولى في اليمن، تصدر عن مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر ومقرها العاصمة صنعاء

تسيير قوافل عيدية للمرابطين في الجبهات وتوزيع سلال غذائية لأسر الشهداء وكسوة العيد للأيتام والمعاقين

الثورة / يحيى كرد /محمد صالح المشخر /سبأ
قدّمت وزارة الصحة العامة والسكان أمس، قافلة عيدية للمرابطين في الجبهات.
وخلال تسيير القافلة التي تضمنت كسوة وجعالة عيدية ومواد غذائية، أوضح مدير مكتب الصحة العامة والسكان بالأمانة الدكتور مطهر المروني ونائب مدير مكتب الصحة بذمار الدكتورة خيرية أحمد أن تقديم القافلة، يعكس وفاء وتلاحم اليمنيين لمواجهة تحالف العدوان.
وأشارا إلى أن القافلة تأتي ضمن مبادرات وزارة الصحة ومكاتبها وإسهامها في دعم أبطال الجيش واللجان الشعبية، كأقل واجب تجاه ما يسطرونه من ملاحم وانتصارات في الدفاع عن اليمن وأمنه واستقراره.
فيما أشار مدير وحدة الثقافة القرآنية بالوزارة أكرم العمدي، إلى أن القافلة تأتي إسهاماً من القطاع الصحي بمختلف كوادره، تجاه تضحيات أبطال الجيش واللجان الشعبية في الدفاع عن الأرض والعرض والسيادة.
ولفت إلى المسؤولية الملقاة على عاتق الكوادر الصحية والطبية في استمرار تقديم الخدمات الطبية للمرضى والجرحى وتخفيف معاناتهم.
كما نظمت الهيئة النسائية العامة لأنصار الله بمحافظة تعز يوم القدس العالمي بفعالية خطابية وتقديم دعم مالي للقوة الصاروخية وقافلة عيدية للمرابطين في مختلف الجبهات.
وألقيت في الفعالية والقافلة كلمات من قبل منسقة الفعالية رحمة أحمد، أشارت إلى أهمية إحياء يوم القدس العالمي للتذكير بالقضية الفلسطينية وما يتعرض له الشعب الفلسطيني من جرائم وانتهاكات من قبل الكيان الصهيوني.
وأكدت أن القضية الفلسطينية، ستبقى القضية الأولى والمركزية للأمة والشعب اليمني، ما يتطلب من الجميع تكامل الجهود لدعم الشعب والمقاومة الفلسطينية لتحرير أراضي فلسطين من دنس اليهود والصهاينة الغاصبين.
فيما أوضح مساعد رئيسة الهيئة كمال محمد يوسف، أهمية إحياء يوم القدس العالمي للتعريف بالقضية الفلسطينية وتعزيز الدور المجتمعي إلى جانب دور المرأة اليمنية في دعم الشعب والمقاومة الفلسطينية.
كما نظمت الهيئة النسائية في مديرية الصفراء بمحافظة صعدة أمس، فعالية خطابية بمناسبة يوم القدس العالمي.
وأكد كلمات المشاركات، على أهمية إحياء الروح الجهادية في أوساط الأمة للنهوض بمسؤولياتها تجاه قضايا الأمة وفي مقدمتها القضية الفلسطينية.
وأشارت إلى أنه لا عذر لأي دولة إسلامية أو شعب مسلم أن يكون خارج معادلة الصراع مع العدو الإسرائيلي.
كما أكدت الكلمات استمرار الشعب اليمني على موقفه الثابت والمبدئي الداعم للشعب الفلسطيني ونصرة القضية الفلسطينية في مواجهة صلف العدو الصهيوني.
وفي الفعالية- التي تخللتها فقرات وأناشيد المعبرة- قدمت حرائر مديرية الصفراء قافلة عيدية للمرابطين في الجبهات.
وافتتح فرع مؤسسة يمن ثبات التنموية بأمانة العاصمة أمس، معرض كسوة العيد لأبناء المرابطين من مديرية الصافية.
وخلال الافتتاح بحضور عدد من الشخصيات الاجتماعية، أشار مدير فرع المؤسسة بالأمانة أحمد السياغي، إلى أن المعرض يستهدف أكثر من 1200 طفل وطفلة من أبناء المرابطين في إطار تعزيز التكافل الاجتماعي والإحسان.
وأكد الحرص على تخفيف معاناة أسر المرابطين، كأقل ما يمكن تقديمه نظير تضحياتهم في الدفاع عن الوطن وسيادته واستقلاله.
كما دشنت مؤسسة صدى للبناء والتنمية في محافظة حجة أمس مشروع فرحة عيد الذي يتضمن توزيع كسوة العيد على الأطفال الأيتام والمعاقين والأشد فقرا.
يستهدف المشروع 486 من الأيتام والمعاقين وأطفال الأسر الأشد فقراً بعزل هربة وحملان بالمدينة وبيت قدم بمديرية شرس وبيت النفيش بريف حجة.
وفي التدشين أشاد وكيل المحافظة محمد القاضي بمبادرة مؤسسة صدى في تبني المشاريع الخيرية التي تخفف من معاناة الأيتام والمعاقين والأسر الأشد فقراً سيما في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد.. داعياً رجال المال والأعمال إلى دعم المشاريع التي تعزز من التراحم والتكافل الاجتماعي.
بدوره أكد نائب مدير فرع مجلس الشئون الإنسانية بالمحافظة محمد الغشيمي، الحرص على تنفيذ المشاريع التي تسهم في تخفيف معاناة الحالات الفقيرة.
فيما أشار مدير فرع مؤسسة صدى بكر صنعاء ومدير المشروع إبراهيم العليي، إلى أن المشروع يأتي ضمن خطط المؤسسة لتخفيف معاناة الفقراء.
كما دشنت المؤسسة العامة لتنمية وإنتاج الحبوب بالشراكة مع مؤسسة الشهداء، أمس مشروع توزيع سلال غذائية لأسر الشهداء بمديرية كحلان عفار محافظة حجة تحت شعار « الوفاء لأهل الوفاء» .
وأوضح المدير العام التنفيذي للمؤسسة المهندس أحمد خالد الخالد أن المشروع استهدف 233 من أسر الشهداء بمديرية كحلان عفار.
وأشار إلى أن المؤسسة دشنت قبل أيام مشروع توزيع ألفين و 600 سلة غذائية للأسر الأشد فقرا من اسر الشهداء عبر مؤسسة الشهداء في كافة المحافظات المحررة.
فيما ثمن مدير المديرية باسم حميدان مبادرة المؤسسة العامة لتنمية وإنتاج الحبوب ، في مساعدة الأسر الفقيرة في ظل استمرار الأزمة الإنسانية بسبب العدوان والحصار.
من جهة أخرى نظم مكتب الهيئة العامة للأوقاف بمحافظة البيضاء أمس- بالتعاون مع الدائرة الاجتماعية بالمحافظة- أمسية ومأدبة إفطار وتكريماً لجرحى ومعاقي العدوان في إطار مشروع ويطعمون الطعام تحت شعار “عزائم لا تلين”.
وفي الأمسية أشاد رئيس الهيئة العامة للأوقاف العلامة عبدالمجيد الحوثي، بعطاء الجرحى والمعاقين، وما حققوه من انتصارات على قوى العدوان وبذلوا أرواحهم وأجزاء من أجسادهم في سبيل الله والدفاع عن الوطن وأمنه واستقراره.
وأشار إلى أن الجرحى تاجروا مع الله وتجارتهم رابحة، ولم يبخلوا على الوطن ببذل أرواحهم ذوداً عن الأرض والعرض والسيادة.
وحث الجميع على الاهتمام بهذه الشريحة معيشياً وصحياً وفي التدريب والتأهيل، كأقل واجب نظير تضحياتهم التي رفعت هامات الشعب اليمني وأفشلت مخططات العدوان.
من جانبه أشاد وكيل وزارة الإرشاد وشؤون الحج والعمرة محمد مانع، بمشاريع البر والإحسان التي تنفذها هيئة الأوقاف، والاهتمام بالجرحى ومعاقي الحرب، وغيرها من الأنشطة المتنوعة لتحقيق التكافل الاجتماعي، والتخفيف من معاناة اليمنيين، التي سببها العدوان …منوها بصمود وتضحيات الجرحى وما سطروه من ملاحم بطولية وانتصارات أسطورية في الدفاع عن الوطن.
فيما أشار مدير عام مكتب الهيئة العامة للأوقاف بالمحافظة القاضي عبدالرحمن الديلمي، أن تكريم الجرحى والمعاقين، يأتي ضمن أنشطة مشروع “ويطعمون الطعام”، الذي تنفذه الهيئة خلال شهر رمضان … لافتا إلى أن هذا التكريم يعكس اهتمام الهيئة وحرصها على تلمس أحوال الجرحى والمعاقين من أبطال الجيش واللجان الشعبية الذين ضحّوا بأجزاء من أجسادهم في مواجهة قوى العدوان في مختلف الجبهات.
وفي كلمة السلطة المحلية، أشاد مدير عام مديرية الشرية ياسر علي إدريس، بجهود الهيئة في الحفاظ على أموال الوقف وتنميتها وتنفيذ البرامج الخيرية التي تهدف إلى تخفيف معاناة المواطنين .
وثمن إدريس تضحيات الجرحى وما قدموه من تضحيات في سبيل الله والوطن ..مبيناً أن تكريمهم يأتي من المكانة الكبيرة لهم في قلوب أبناء الشعب اليمني.
ودعا الجهات الرسمية إلى المساهمة في الاهتمام بالجرحى والمعاقين وتدريبهم وتأهيلهم في مختلف المجالات والأعمال الإدارية.. مشيدا بصمود الجرحى وتضحياتهم وما قدموه في سبيل الله والوطن .
من جانبه ألقى الجريح، شايف الريامي كلمة الجرحى عبر فيها عن الشكر والامتنان للقيادة الثورية والسياسية والهيئة العامة للأوقاف في اهتمامهم بالجرحى وتكريمهم.. مؤكداً انهم سيظلون ثابتون على الحق والمبادئ وسيبذلون أرواحهم في سبيل الله ونصرة المستضعفين ..وفي الفعالية القى الشاعر نبيل النيعاني، قصيدة شعرية نالت إعجاب واستحسان الحاضرين ..
وفي نهاية الأمسية، التي حضرها مدير عام مديرية العرش ماهر الطيري ومسؤول شعبة الرعاية الاجتماعية علي حسين الريامي، قام كبار الضيوف بتكريم الجرحى ومعاقي العدوان بشهادات تقديرية وهدايا عينية ونقدية..
وفي سياق متصل دشن مكتب الصحة العامة والسكان في محافظة الحديدة أمس توزيع كسوة وهدايا العيد على الموظفين المرابطين بمستشفيات المحافظة.
وخلال التدشين بحضور محافظ محافظة الحديدة محمد عياش قحيم، أشاد وكيل أول المحافظة أحمد البشري بهذه المبادرة التشجيعية والتحفيزية والإنسانية من مكتب الصحة بالمحافظة تجاه الموظفين المرابطين بمستشفيات الذين يستحقون مثل هذه اللفتة تقديرا لجهودهم المتواصلة في خدمة المواطنين المترددين على المستشفيات للحصول على الخدمات الصحية والعلاجية..
مؤكدا على أن قيادة المحافظة ستقدم كل الدعم والرعاية لتنفيذ مثل هذه المبادرات الإنسانية والاجتماعية التي تسهم في التخفيف من معاناة الفقراء والمساكين والمحتاجين والمتضررين بالمحافظة جراء العدوان..
من جانبه أشار مدير عام مكتب الصحة العامة والسكان الدكتور خالد المداني إلى أن عملية توزيع كسوة العيد التي شملت 200 كادر، فيما الهدايا العيدية شملت 350 كادرا من المرابطين في مختلف مستشفيات المحافظة.
وأشار إلى أن هذه المبادرة الإنسانية والاجتماعية تأتي بهدف التخفيف من معاناة الكوادر الصحية المرابطة داخل المرافق الصحية في ظل العدوان والحصار الجائر على بلدنا. مثمنا دعم ورعاية قيادة السلطة المحلية بالمحافظة لهذه المبادرة.

قد يعجبك ايضا