الثورة نت
موقع صحيفة الثورة الرسمية الأولى في اليمن، تصدر عن مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر ومقرها العاصمة صنعاء

رئيس لجنة شؤون الأسرى: نجحنا في تحرير 400 أسير من الجيش واللجان والسعودية تعرقل 80 عملية تبادل في 2021

الثورة /
قال رئيس اللجنة الوطنية لشؤون الأسرى عبدالقادر المرتضى، إن العام 2021م شهد تحرير 400 أسير من الجيش واللجان الشعبية في 60 عملية تبادل محلية، مقابل 80 عملية أُفشلت بتوجيهات سعودية، رغم التوافق مع المعنيين قبل أن تُفشل السعودية هذه العمليات. وأضاف المرتضى “أن الهدف من تعنت السعودية هو رغبتها في أن تكون هناك صفقة تشمل كل ضباطها وجنودها دون إطلاق أسرانا”، وأضاف “أكدنا أننا جاهزون لإطلاق الكل دون انتقائية”.
وأكد أن السعودية تسيطر سيطرة كاملة على ملف الأسرى، والمرتزقة ليس لهم أي قرار إلا بموافقة الضباط السعوديين، والكثير من عمليات التبادل التي أفشلت هذا العام كانت بسبب السعودية.
وأوضح في حديث لقناة المسيرة، قائلا “كان من المؤمل أن يشهد العام 2021م أكبر إنجاز في ملف الأسرى رغم تقديم كل التنازلات أمام عرقلة العدوان”.
وعن الأسرى السودانيين، قال المرتضى “لا وجود لأي طرف يفاوض على الأسرى السودانيين وطالبنا الأمم المتحدة بأن يكون هناك طرف سوداني معني بالأسرى السودانيين.
وأكد رئيس لجنة شؤون الأسرى، أن العام 2020م شهد دورا لا بأس به للأمم المتحدة وعلى إثره تمت أكبر عملية تبادل، لكن العام 2021م كان للأمم المتحدة تحرك نسبي ومن بعدها ضعف الدور الأممي بشكل كبير، و”لم نري أي إنجاز للمنظمة الدولية في كل الملفات ونأمل أن تهتم بملف الأسرى”.
وأشار المرتضى إلى أن هناك عدة لقاءات مع الأمم المتحدة لمناقشة الكثير من القضايا المتعلقة بالأسرى، ونأمل أن يكون هناك انفراجة في هذا الملف.

قد يعجبك ايضا