الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه

اليوم.. تكريم 136 لاعباً ومدرباً حققوا 263 ميدالية أبطال الإنجازات الخارجية يزورون المنشآت الرياضية المدمرة

 

الثورة / أحمد أبوزينه
نظمت لجنة تكريمات أبطال الإنجازات الرياضية الخارجية بوزارة الشباب والرياضة وصندوق رعاية النشء والشباب والرياضة أمس، زيارة للأبطال المكرمين للمنشآت الرياضية بمدينة الثورة الرياضية بصنعاء التي تعرضت للقصف من قبل طيران العدوان الغاشم.
وشملت الزيارة التي تقدمها وكيل أول وزارة الشباب والرياضة عبدالحكيم الضحياني والوكيل المساعد بالوزارة لقطاع الرياضة رئيس لجنة التكريمات حسين الخولاني والوكيل المساعد بالوزارة كمال الشريف، صالة 22 مايو الدولية والصالة الدولية لكرة الطاولة وصالة المرحوم أحمد العماد وإستاد علي محسن المريسي ومشروع المبنى الفندقي للمنتخبات والمسبح الأولمبي وقدم الأبطال داخل المنشآت الرياضية عروضاً رياضية متنوعة.
كما تم يوم أمس تنظيم يوم ترفيهي مفتوح وزيارات ترفيهية للأبطال الذين سيتم الاحتفاء بهم اليوم حيث تم تنظيم رحلة ترفيهية للنادي الترفيهي بالعاصمة والذي مارس خلالها اللاعبون السباحة كما قاموا بزيارة إلى جامع الشعب وأداء صلاة العصر فيه.
وسيقام صباح اليوم حفل تكريم أبطال الإنجازات الخارجية الحاصلين على 263 ميدالية ملونة في 88 بطولة خارجية خلال الأعوام 2016 – 2020م والبالغ عددهم 136 لاعباً.
ورحب الضحياني بالأبطال القادمين من مختلف المحافظات، مبينا أن تكريم الأبطال أصحاب الإنجازات الرياضية الكبيرة التي تحققت لليمن، يأتي ضمن أولويات وزارة الشباب والرياضة كاستحقاق خاص يليق بعطاءات شباب وشابات اليمن وما يحققونه في المنافسات الخارجية عربيًا ودوليًا.
وأكد الضحياني أن وزارة الشباب والرياضة حرصت رغم شحة الإمكانيات وتقليص الموارد المالية بسبب العدوان السعودي الإماراتي الصهيو أمريكي الغاشم والحصار الجائر، على أن ينال الرياضيون مستحقاتهم؛ لأنهم ثبتوا واستمروا في ممارسة ألعابهم المختلفة رغم تدمير 108 منشآت رياضية في 17 محافظة، مخلفاً خسائر بلغت مليار دولار.
وأضاف: لقد كان نجوم اليمن خير سُفراء لإيصال رسائل الصمود للعالم من بوابة الرياضة، تميزوا بأخلاقهم العالية وانضباطهم على بساط المنافسة فعكسوا سمعة طيبة عن أبناء اليمن، وقدموا أنفسهم للعالم بفخر مكللين مشاركاتهم بالإنجازات المُشرفة.
وعبَّر القائم بالأعمال عن سعادته بأن يتواجد في العاصمة صنعاء كل المكرمين في احتفالية وطنية كبيرة، تمنحهم حوافز الاستمرار وبذل المزيد من العطاء، مشيرًا إلى أن التكريم سيُشكل دافعًا لبقية الرياضيين لأن يصلوا إلى ما وصل إليه زملاؤهم من تتويج بالألقاب.
وأثنى رئيس لجنة التكريمات حسين الخولاني على انضباطية والتزام الأبطال منذ وصولهم إلى مقر سكنهم بالعاصمة صنعاء، مشيدا بما حققوه من إنجازات يفخر بها الوطن، كما أشاد بدور اللجان المنبثقة من لجنة التكريمات التي قامت بمهامها على أكمل وجه، لإخراج الحفل بالصورة اللائقة التي تتناسب مع حجم الفعالية خاصة أنها جاءت في ظل العدوان الغاشم والحصار الجائر، مشيراً إلى أنه ورغم تلك الحرب العبثية التي تشنها قوى العدوان على أبناء اليمن إلا أن وزارة الشباب والرياضة حرصت على إقامة حفل تكريم أبطال اليمن من مختلف محافظات الجمهورية والاحتفاء بهم في صنعاء عاصمة الصمود الأسطوري.
واحتفت شوارع العاصمة صنعاء منذ يومين بالأبطال المكرمين من خلال رفع لافتات كبيرة في العديد من الشوارع تم تضمينها عبارات وشعارات الترحيب والاحتفاء بأبطال اليمن المكرمين في 18 لعبة والذين حضروا من مختلف محافظات الجمهورية.
وعبَّر النجوم المكرمون عن سعادتهم بهذا التكريم، حيث عبَّر الكابتن نبيل الجربي نجم المنتخب الوطني وسلام معبر لألعاب القوى عن سعادته بهذا التكريم بعد إحرازه ميداليتين فضيتين في بطولة صلالة لاختراق الضاحية، وقال: وجدنا الحفاوة في الاستقبال فور وصولنا إلى العاصمة صنعاء وتلقينا الاهتمام والعناية بالسكن والتغذية، ولم يبخلوا في كل ما يجب.
وأضاف: يعتبر هذا التكريم أفضل تكريم تلقيته بعد أن حققت بطولات عربية وآسيوية وإقليمية وكرمت حينها، لكن لم يكن بهذا التنظيم والترتيب.
وقال لاعب المنتخب الوطني ونادي مصافي عدن للتنس عبدالله جلال سالم إنه تكريم رائع حيث وجدنا الحفاوة والترحيب، واكرمونا بكل ما يجب من سكن وتغذية وتعرفنا على صنعاء ومعالمها التاريخية، ويأتي هذا التكريم نظير ما حققناه في بطولة غرب آسيا بالبحرين بإحراز الميدالية الذهبية وقضية بطولة باكستان، وشكرا لكل من سعى ونظم هذا التكريم وبالاخص رئيس لجنة التكريمات حسين الخولاني.
وقال نجم المنتخب الوطني للفروسية بلال الصبري: نفخر اليوم بنيل هذا التكريم وإن جاء متأخراً، فالأهم هو أن يتم التكريم، ونشكر كل من ساهم وسعى واجتهد لإقامة هذا التكريم، الذي يؤكد أن هناك من يحترم ويقدر الرياضيين ويتابع انجازاتهم، وهذه صفات المؤمنين.
وأضاف الصبري: إن الجميل في التكريم هو التجمع الجميل لهذه النخبة لأفضل نجوم ورياضيي اليمن، الذين شرفوا الوطن في المحافل الخارجية واليوم نجتمع من مختلف محافظات الجمهورية في العاصمة صنعاء.
واعتبر لاعب المنتخب الوطني للملاكمة شعيل القرناص الفائز بذهبية بطولة العرب للمنتخبات في مصر أن التكريم يعد حافزاً للعودة إلى التمارين من قبل أغلبية اللاعبين الذين عزفوا عن التمارين نتيجة غياب الأنشطة والمشاركات الخارجية وغياب الدعم، وقال شعيل: نأمل استمرارية الدعم وتفعيل الأنشطة من قبل وزارة الشباب والرياضة.
تصوير/ عبدالعزيز عمر

قد يعجبك ايضا