الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه

أكثر من 100 عام جرائم سقط فيها ملايين الناس

 

أمريكا.. الدولة التي ربطت وجودها بزوال الآخرين

إضافة إلى ما سبق.. هنا رصد بالتواريخ لأهم جرائم الحرب، والانتهاكات للإنسانية، والقوانين، والمواثيق، والأعراف الدولية ارتكبتها أمريكا خلال أكثر من 100 عام:
– 1901م دخلت القوات الأمريكية إلى كولومبيا.
– 1902م غزت القوات الأمريكية بنما.
– 1904م دخلت القوات الأمريكية إلى كوريا والمغرب.
– 1905م القوات الأمريكية تتدخل في الثورة في هندوراس.
– 1907م القوات الأمريكية تتدخل في الثورة في جمهورية الدومينيكان.
– 1907م القوات الأمريكية تشارك في الحرب بين هندوراس ونيكاراغوا.
– 1910م الولايات المتحدة ترسل قواتها المسلحة إلى نيكاراغوا وتحيك مؤامرة ضد الحكومة.
– 1911م القوات الأمريكية تدخل هندوراس لدعم الانقلاب بقيادة الرئيس السابق مانويل بونيلا ضد الرئيس المنتخب ميغيل دافيلا.
– 1911م قمع الثورة المناهضة للولايات المتحدة في الفلبين.
– 1911م التدخل في الصين.
– 1912م غزو كوبا.
– 1912م غزو بنما.
– 1912م غزو هندوراس.
– 1912 – 1933م احتلال نيكاراغوا، وأصبحت نيكاراغوا مستعمرة لاحتكار “شركة الفواكه المتحدة” وغيرها من الشركات الأمريكية. وتم في عام 1914م التوقيع على عقد في واشنطن ينص على منح الولايات المتحدة الحق في بناء قناة بين المحيطين عبر أراضي نيكاراغوا، وعين تشامرور رئيسا لنيكاراغوا في عام 1917م، وأبرم مع الولايات المتحدة عددا من الاتفاقيات التي أدت إلى المزيد من الاستعباد.
– ابريل 1916م قوات البحرية الأمريكية تقمع بوحشية قيام شعب الدومينكان ضد التدخل في شؤونهم الداخلية وتحتل هذا البلد لمدة 8 سنوات.
– ديسمبر 1943م، قوات البحرية الألمانية تنجح في إغراق سفينة أمريكية (John Harvey sis) تبين أنها كانت تحمل 150 طناً من غاز الخردل، يتسرب الغاز في المياه ويقتل 57 بحاراً و45 طناً من الأسماك.
– مايو 1945م، الطائرات الأمريكية تقصف بشدة وبصورة عشوائية مدينة “درسدن” الألمانية عندما كان الروس يتقدمون باتجاهها مع أنه لم يكن يوجد فيها أي هدف أو قاعدة عسكرية، بلغت شدة القصف حداً أزهقت فيه أرواح 150.000 مدني وتم تدمير 60% من المدينة بشكل كامل.
– 8/ 6/ 1945م، أعطى الرئيس الأمريكي “هنري ترومان” الأمر بقصف مدينة “هيروشيما” اليابانية بالقنبلة النووية قتلت 78.150 شخصاً خلال دقائق، عدا عن آلاف المواطنين الذين أصيبوا بأنواع عديدة من التشوهات، والأمراض الغريبة والتخلف العقلي.
– 27/ 6/ 1945م بعد أن قامت المقاتلات قاذفات قنابل “B-26” التابعة للقوات الجوية الأمريكية بقصف عاصمة “غواتيمالا” والمناطق المحيطة بها أقدمت على القيام بانقلاب عسكري في هذا البلد.
– 9 / 8/ 1945م، مرة أخرى الرئيس الأمريكي “هنري ترومان” يصدر أمراً بقصف مدينة “ناجازاكي” اليابانية بالقنبلة الذرية، قتلت 73.884 شخصا وجرحت أكثر من 60.000 وقضت بشكل كامل على كل الكائنات الحية في المدينة من حيوان ونبات.
– 28/ 1/ 1945م، وافق الرئيس الأمريكي “هنري ترومان” على إنشاء قاعدة جوية في مدينة “الظهران” السعودية وكانت هذه هي المرة الأولى التي يتواجد فيها الجنود الأمريكيين في شبه الجزيرة العربية.
7- 1946 حصل الأمريكيون على 250.000 طن من غاز “تابون” القاتل في منطقة “جرجيان” في النمسا، وبدل أن يتخلصوا منه نقلوه سراً إلى أمريكا.
– 1949م حرضت أمريكا على الفتنة في اليونان ما أدى إلى نشوب حرب أهلية هناك، راح ضحيتها 154.000 شخص، اعتقل 40.000 شخص وأعدم 6.000 شخص طبق الأحكام العسكرية الصادرة من قبل المحكمة العسكرية اليونانية، وقد اعترف “ماكويغ” سفير أمريكا في اليونان في ذلك الوقت بأن كل الاجراءات والترتيبات التي تم اتخاذها من قبل الحكومة العسكرية اليونانية خلال السنوات 1947-1949م تمت بعلم من أمريكا وتخطيط البيت الأبيض الدقيق لكل ما جرى.
– 3/ 3/ 1949م، قامت وكالة الاستخبارات الأمريكية CIA بانقلاب عسكري في سوريا بقيادة “حسني الزعيم” وتم التخطيط لهذا الانقلاب في السفارة الأمريكية في دمشق.
– 14/ 8/ 1949م، قام عدد من الضباط السوريين وبأوامر من السفارة الأمريكية في دمشق بمحاصرة منزل “حسني الزعيم” الذي وصل إلى السلطة بانقلاب خططت له أمريكا وقاموا بقتل “الزعيم” الذي لم يخضع لأوامرهم.
– 26/ 6/ 1950م قامت أمريكا بالتدخل العسكري ضد كوريا الشمالية لمصلحة كوريا الجنوبية .
– 10/ 3/ 1952م دعمت أمريكا الجنرال “باتيستا” وشجعته على القيام بانقلاب في كوبا وبعد وصوله إلى السلطة أقام ديكتاتورية تأتمر بأوامر أمريكا.
– 15/ 7/ 1958م قام الأسطول السادس الأمريكي باحتلال لبنان عسكرياً بشكل فعلي حيث أعلن البيت الأبيض رسمياً دعمه للرئيس “كميل شمعون” جاء هذا بعد الانقلاب الذي تم في العراق قبل يوم من وقوع هذا الأمر.
– 16/ 4/ 1961م حاولت أمريكا بواسطة المبعدين الكوبيين وبدعم المقاتلات الأمريكية احتلال كوبا، وقد عرفت هذه العلميات بـ “حرب خليج الخنازير” انتهت بفضيحة مدوية لأمريكا وعملائها.
– 1/ 10/ 1963 وكالة الاستخبارات الامريكية CIA تغتال “نغو دين ديم” رئيس الوزراء الفيتنامي الذي كان عميلاً لأمريكا.
– 1964 قامت أمريكا بعمليات عدائية مسلحة ضد دولة “لاوس” لدعم الحكومة الحليفة لها شارك في هذه العلميات 50.000 جندي أمريكي و 1500 طائرة مقاتلة و 40 سفينة حربية ويُذكر أن أمريكا استخدمت السلاح الكيماوي على نطاق واسع في هذه العمليات.
– 30/ 7/ 1964م وكالة الاستخبارات الأمريكية CIA تقوم بعمليات في خليج “تونكين” في فيتنام حيث كانت هذه العمليات جزءاً من برنامج “أي 34” لتبرير وإيجاد مناخ مناسب للتدخل الأمريكي في فيتنام، شنت أمريكا 64 هجوماً وقصفت 6 قواعد بحرية كانت ترسو فيها زوارق طوربيدات تابعة للجيش الفيتنامي وقصفت مستودعات تخزين الوقود، وفي هذا الإطار منح الكونجرس الأمريكي “جانسون” رئيس أمريكا في ذلك الوقت الصلاحية في تحريك واستخدام الجنود الأمريكيين المنتشرين في جنوب شرق آسيا عند الحاجة وكان هذا سبباً في نشوب الحرب الأمريكية الشاملة على فيتنام.
– 28/ 4/ 1965م مرة أخرى تتدخل أمريكا في الدومينكان.
– 1/ 5/ 1965م السفن الحربية والمقاتلات الأمريكية تنقل 1700 مقاتل من قوات البحرية و2500 مقاتل من القوات البرّية الأمريكية إلى دولة الدومينكان.
– 4/ 5/ 1965م أصدر الرئيس الأمريكي “جانسون” أمراً بإرسال 14.000 مقاتل أمريكي لاحتلال جزيرة “سان دومنجو” دون أي سبب وجيه.
– 24/ 12/ 1966م الجنود الأمريكيون يرتكبون جريمة إبادة جماعية بحق 125.000 مواطن مدني فيتنامي، في وقت كان الجيش الأمريكي فيه قد أعلن أنه بمناسبة أعياد رأس السنة الجديدة سيوقف الحرب على فيتنام لمدة 48 ساعة.
– 1968م وكالة الاستخبارات الأمريكية CIA تخطط وتنفذ انقلاباً عسكرياً بقيادة “سوهارتو” ضد “سوكارنو” الرئيس الإندونيسي في ذلك الوقت، في البداية قام سوكارنو بتحرير إندونيسيا من قبضة اليابانيين وبعدهم الهولنديين، وقتل في هذا الانقلاب أكثر من مليون اندونيسي.
– 4/ 4/ 1968م CIA تقتل المناضل والثائر الأمريكي الأسود “مارتن لوثر كينغ” الذي ناضل من أجل أن ينال المواطنون الأمريكيون المظلومون حقوقهم وخاصة السود منهم .
– 1969م مقتل 1800 فيتنامي من فيتنام الجنوبية على يد “كالبي” مسؤول الـCIA في ما عرف ببرنامج “وينيكس” أو “التصفية الجسدية”، وصل عدد الأشخاص الذين تمت إبادتهم على يده ما يقارب 40.000 مواطن مدني.
– 20/ 4/ 1970م غزو دولة كامبوديا واحتلالها وقد قام بها ما يقارب 32.000 مقاتل من الجيش الأمريكي وبدعم وتغطية من 500 طائرة مقاتلة تابعة للقوى الجوية و40 سفينة حربية تابعة لوحدات الأسطول السابع في القوات البحرية الأمريكية.
– 5/ 8/ 1973م الرئيس الأمريكي “نيكسون” يهدد الدول المنتجة للنفط في الشرق الأوسط، ويحذرها من رفع أسعار النفط بهدف الوصول إلى أهدافها السياسية.
– 11/ 8/ 1973م وكالة الـ CIA تقوم بانقلاب ضد “سلفادور آليندي” رئيس تشيلي في ذلك الوقت نتج عنه مقتل آليندي وإعدام أكثر من 30.000 شخص واعتقال وسجن 100.000 شخص في تشيلي.
– 8/ 8/ 1974م “وليم كولب” رئيس وكالة الاستخبارات CIA في ذلك الوقت يكشف الدور الرئيسي لـCIA في إزاحة “سلفادور آليندي” عن السلطة حيث خصصت حكومة “نيكسون” خلال السنوات من 1970 حتى 1973م أكثر من 8 ملايين دولار لعمليات الـ CIA في تشيلي لتضيق الخناق على حكومة آليندي.
– في أواسط 1975م وضع الكونجرس الأمريكي خطة لاحتلال آبار النفط في منطقة الخليج العربي حيث تم التركيز على 4 نقاط في الخطة وهي: احتلال المنشآت النفطية، حماية هذه المنشآت لعدة أسابيع أو أشهر أو سنوات، إصلاح المنشآت والمعدات المتضررة بسرعة عالية، تشغيل كافة المنشآت النفطية دون مساعدة أو دعم الأصحاب الأصليين لهذه المنشآت.
– 23/ 6/ 1977 اللجنة الخاصة بالخزينة في مجلس الشيوخ الأمريكي تعلن معارضتها لإيقاف برنامج انتاج القنبلة “النيتروجينية”، وهي القنبلة ذات قدرة على قتل الأحياء دون تدمير المنشآت والمعدات.
– 14/ 7/ 1977م مجلس الشيوخ الأمريكي يوافق على انتاج القنابل النيتروجينية، ولقي هذا الأمر دعماً كبيراً من قبل الرئيس الأمريكي في ذلك الوقت “جيمي كارتر”، وقد وصلت نفقات انتاج هذه القنابل منذ عام 1977م حتى 1980م إلى أكثر من 46 مليون دولار دفعتها الخزينة الأمريكية.
– 20/ 10/ 1977م، أعلن جيمي تشالنجر وزير الطاقة الأمريكي في ذلك الوقت أنه من الممكن أن يأتي يوم تجبر فيه أمريكا على إرسال جنودها إلى منطقة الشرق الأوسط لتدافع عن المصادر النفطية، وفي حال حدوث هذا الأمر على الشعب الأمريكي أن يدرك أهمية قضية تأمين أمن هذه المصادر النفطية.
– 2/ 10/ 1978م “جيمي كارتر” يعترف بأن أمريكا تستخدم أقماراً صناعية للتجسس على الاتحاد السوفيتي وبعض الدول الأخرى في العالم.
– 1978، وكالة الـ CIA تقوم بإبادة جماعية لـ 911 مواطناً أمريكياً أعضاء في “معبد الشمس” في منطقة “غايانا” في ولاية “سان فرانسيسكو” وتدّعي أنها عملية انتحار جماعي.
– 20/ 6/ 1979م، الحكومة الأمريكية تطلب من وكالة الـCIA إعداد دراسات وتحقيقات شاملة حول الحركات الإسلامية في كل أنحاء العالم لإجراء اتصالات مع قيادات هذه الحركات.
– 9/ 8/ 1979م “زبيغنو برجينسكي” مستشار الأمن القومي الأمريكي يعلن أن أمريكا أقدمت قبل عامين من هذا التاريخ على تشكيل “قوات التدخل السريع” بهدف الدفاع عن المصالح الأمريكية ومصالح حلفائها بشكل مؤثر وفاعل في مناطق النزاعات والمناطق الساخنة في العالم.
– سبتمبر 1979م وكالة CIA تقتل “باك جان وي” رئيس كوريا الجنوبية.
– 12/ 11/ 1979م أمريكا تجمد الأرصدة الإيرانية في البنوك الأمريكية للتضيق ومحاصرة الثورة الإسلامية الإيرانية.
– 5/ 12/ 1979م وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاجون” تعلن أن السفينة حاملة الطائرات “كيتي هوك” ترافقها 5 سفن حربية أخرى تدخل إلى منطقة الخليج العربي مدعيّةً حماية المنطقة من الأخطار المحتملة في وقت كانت تتواجد فيه من قبل السفينة حاملة الطائرات “ميسواي” وعلى متنها قوات التدخل السريع حيث بلغ قوام الطائرات المتوضعة على سطح كلا السفينتين 133 مقاتلة أمريكية جاهزة لشن هجوم مباغت على أية دولة لا تتماهى مع السياسات الأمريكية.
-12/ 12/ 1979م القوات البحرية الأمريكية تجري أكبر تجمع لها منذ اندلاع الحرب العالمية الثانية في بحر عمان، وقد اكتفت وزارة الدفاع حينها بإصدار بيان قالت فيه إنه التحقت سفينة تابعة للبحرية الأمريكية تم إصلاحها بالأسطول الأمريكي في بحر عمان.
– 13/ 12/ 1979م الحكومة الأمريكية تطرد الدبلوماسيين الإيرانيين.
– آواخر مارس 1980 زيادة عدد السفن الحربية الامريكية قبالة السواحل الايرانية إلى 30 سفينة.
– 30/ 3/ 1980م وكالة الـ CIA تغتال “مونسينور روميرو” رئيس الأساقفة في السلفادور أثناء القائه عظة دينية.
– 25/ 4/ 1980م مجموعة أمريكية تدعى “دلتا” مكونة من القوات الأمريكية الخاصة تعتدي على الأراضي الإيرانية بحجة تحرير الرهائن الأمريكيين المحتجزين في السفارة الأمريكية في طهران، إلا انه ظهرت بعد ذلك الكثير من الوثائق التي تؤكد أنه تم التخطيط لهذه العلميات للقيام بثورة مضادة في إيران بواسطة عملاء تم إرسالهم من قبل إلى داخل إيران وبعض الموالين للشاه، غير إن الأمر على عكس ما خطط له الأمريكان.
-28/ 4/ 1980م أعلنت “جودي باول” المتحدثة باسم البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي “جيمي كارتر” يدرس إمكانية اجراء عمليات عسكرية أخرى في إيران لإنقاذ 5 رهائن أمريكيين.
-12/ 6/ 1981 مجلس الكونجرس الأمريكي يوافق على توسيع وتطوير الأبحاث المتعلقة بإمكانية انتاج القنبلة “النيوترونية” باستخدام أموال الحكومة الفيدرالية.
– 16/ 6/ 1981م الحكومة الأمريكية توافق على استراتيجية عسكرية جديدة تسمح للجيش الأمريكي أن يدخل حربيين كبريين في وقت واحد وعلى نطاق واسع، كمشاركته في حرب في أوروبا وحرب في الشرق الأوسط.
– مايو 1981 مقاتلات الأسطول الخامس الأمريكي تهاجم طائرتي حراسة ليبيتين في خليج “سرت” وتقوم بتدميرهما.
– مايو 1981م الجنرال “ب. أرياني” عميل وكالة CIA والرئيس السابق للقوات المسلحة الإيرانية أثناء حكم الشاه يقدم على سرقة سفينة حماية إيرانية.
– 26/ 11/ 1981م وكالة الاستخبارات والتجسس الأمريكية CIA وبمشاركة وكالة الاستخبارات (DONC) في افريقيا الجنوبية التي يتم تمويلها من قبل CIA، ترسل عملاءها إلى جزر سيشل تحت غطاء فريق للركبي للقيام بانقلاب عسكري.
– 1982م أقدمت كتيبة الإجرام المعروفة باسم “أتلاكاتل” المرتبطة بوكالة الـCIA على ارتكاب جريمة الإبادة الجماعية بحق مواطني السلفادور.
– 25/ 2/ 1982م الحكومة الأمريكية تقرر فرض عقوبات على النفط الليبي وعلى كامل المنتجات النفطية الليبية.
– 7/ 6/ 1982م ديسمبر الحكومة الأمريكية تنجح في إيصال عميلها المرتهن لإشارتها “حسين الحبري” إلى السلطة في التشاد بعد إنفاق أكثر من 10 مليارات دولار وارتكاب جرائم إبادة جماعية بحق المدنيين.
– 8/ 6/ 1982م بعض القطع البحرية التابعة للأسطول السادس الأمريكي تقترب مسافة 50 كم من السواحل اللبنانية بهدف القيام بعمليات الدعم والإسناد لقوات الاحتلال الصهيوني التي شنت هجوماً على لبنان في 5 يونيو.
– 1982 – 1983م أثناء تدريب وحدات التدخل السريع، قامت المقاتلات قاذفات القنابل الأمريكية من طراز B-52 بقصف المناطق الحدودية الليبية دون أي سبب وجيه.
– 25/ 10/ 1983م القوات الأمريكية تهجم على دولة غرناطة أصغر دولة في العالم (غرانادا هي دولة مستقلة و تتألف من الجزيرة نفسها مع 6 جزر صغيرة وتقع في القسم الجنوبي من البحر الكاريبي وإلى الشمال الغربي من تريندادو توباغو والشمال الشرقي من فتزويلا) حينها قام الجنود الأمريكيون باجتياح وحشي وارتكاب إبادة جماعية بحق شعب هذا البلد، كل هذا جرى فقط بذريعة تعرض الطلاب الأمريكيين المقيمين في هذا البلد للخطر.
– 6/ 4/ 1984م مجلس النواب الأمريكي يرفض مشروع قرار يلزم الحكومة الأمريكية بالعدول عن إنشاء قواعد ومنشآت عسكرية في الهندوراس حيث كان من المقرر أن تستخدمها الحكومة الأمريكية ضد الثوار في السلفادور وضد دولة نيكاراغوا.
– 26/ 7/ 1984 وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاجون” تعلن أن طائرات مقاتلة تابعة لسلاح الجو الأمريكي تخترق الأجواء الليبية وتحلق فوق منطقة خليج سرت على الساحل الليبي.
– 3/ 6/ 1985م صدور تقرير عن لجنة إنهاء الاستعمار التابعة للأمم المتحدة يؤكد أن أمريكا والدول الغربية ساعدت أفريقا في إجراء برنامج لإنتاج السلاح النووي
– 13/ 6/ 1985م مجلس النواب الأمريكي يوافق على تقديم 27 مليون دولار مساعدات مالية إلى المتمردين في نيكارغوا.
– 20/ 6/ 1985م بعد 16 عاماً من حظر إنتاج الأسلحة الكيماوية، مجلس النواب الأمريكي يعيد النظر في قانون الحظر ويوافق على إنتاج الأسلحة الكيماوية
– 28/ 6/ 1985 مجلس النواب الأمريكي يقّر قانون يمنح الرئيس الأمريكي “رونالد ريغان” الصلاحية في التدخل العسكري في نيكاراغوا
– 11/ 10/ 1985م المقاتلات الأمريكية تتعرض لطائرة ركاب مدنية مصرية كانت تقل خاطفي السفينة الإيطالية “اشلي لافرو” وتجبرها على الهبوط في إحدى القواعد العسكرية الأمريكية.
– 7/ 6/ / 1986م الحكومة الأمريكية تقطع علاقاتها الاقتصادية بشكل كامل مع ليبيا وتفرض على طرابلس الغرب عقوبات اقتصادية.
– 24/ 6/ 1986م الأسطول السادس الأمريكي يجري مناورات جوية وبحرية استفزازية في البحر المتوسط قبالة السواحل اللبنانية.
– 21/ 3/ 1986م أمريكا تجري الجولة الرابعة من مناوراتها العسكرية الاستفزازية قبالة السواحل الليبية وتعلن أنه خلال المناورات تم إغراق سفينة ليبية وقصفت منصة إطلاق صواريخ “سام 5” بالقرب من مدينة سرت كما تم استهداف سفينتين أخريين.
– 28/ 3/ 1986م مجلس الشيوخ الأمريكي يوافق على تقديم مساعدات مادية بـ 100 مليون دولار للمتمردين في نيكاراغوا.
– 22/ 4/ 1986م أمريكا وبريطانيا وفرنسا تستخدم الفيتو في مجلس الأمن ضد قرار قُدم من قبل حركة عدم الانحياز لإدانة الهجمات الأمريكية على ليبيا.
– 10/ 7/ 1986م وزارة الدفاع الأمريكية تعلن أنها بصدد بناء منشآت ومستودعات جديدة من أجل تخزين أسلحة نووية أمريكية في 26 قاعدة جوية في أوروبا والشرق الأوسط.
– 29/ 9/ 1986م أمريكا تستخدم الفيتو في مجلس الأمن ضد مشروع قرار يطالب أمريكا بإيقاف مساعداتها للمتمردين في نيكاراغوا.
– 14/ 11/ 1986م الرئيس الأمريكي “رونالد ريغان” يفرض عقوبات على سوريا مدعياً أن دمشق تدعم الإرهاب.
– 7/ 4/ 1987 معاون وزير الدفاع الأمريكي لشؤون الأمن الدولي يعلن أن المراقبين الأمريكيين المتواجدين في الهندوراس سيبقون إلى أجل غير مسمى.
– 6/ 6/ 1987م حاملة الطائرات الأمريكية “ساراتوغا” و14 سفينة أخرى تابعة للأسطول البحري الأمريكي تدخل إلى منطقة الخليج العربي.
– 17/ 6/ 1987 أمريكا تقرر تعزيز تواجدها العسكري في منطقة الخليج العربي، وترسل 6 سفن حربية أخرى إلى الخليج.
– 11/ 3/ 1988م الرئيس الأمريكي “ريغان” يصدر أمراً للحكومة الأمريكية بدفع مستحقات شهرية لدولة بنما لقاء استخدام قناة بنما، ثم ما لبث أن قام بعد مدة بفرض عقوبات تجارية على هذا البلد بذريعة حرمان الحكومة البنمية من الأصول المالية لاسترجاع ما تدفعه أمريكا لها .
– 15/ 3/ 1988م أمريكا ترسل وحدات من قواتها البحرية إلى بنما تحت ذريعة حماية المنشآت والمؤسسات الأمريكية وحماية 50.000 مواطن أمريكي يقيمون في هذا البلد.
– 17/ 3/ 1988م أمريكا ترسل 4 وحدات عسكرية يبلغ قوامها 3200 جندي إلى الهندوراس، وقد اتخذ هذا الإجراء بعد عدة ساعات من إعلان هجوم نيكاراغوا على الهندوراس.
– 2/ 4/ 1988م وزارة الدفاع الأمريكية تقرر تعزيز تواجدها العسكري في منطقة قناة بنما تحت ذريعة تأمين أمن القوات العسكرية الأمريكية المتواجدة في المنطقة وكذلك تأمين أمن المواطنين الأمريكيين المقيمين في هذا البلد .
– 18/ 4/ 1988م السفن الحربية الأمريكية تستهدف قاعدتين نفطيتين إيرانيتين في جنوب الخليج العربي كما تغرق 3 سفن حربية إيرانية وبارجتين.
– 26/ 4/ 1988م الرئيس الأمريكي “ريغان” يمدد العقوبات التجارية على نيكاراغوا للسنة الرابعة على التوالي.
– 3/ 7/ 1988م أحد سفن الأسطول البحري الأمريكي المتواجد في الخليج العربي تستهدف طائرة ركاب مدنية إيرانية مما أدى إلى مقتل 298 مسافراً كانوا على متنها.
– 11/ 7/ 1988م الحكومة الأمريكية تعارض البرنامج السياسي الذي تقدم به الحزب الجمهوري لتأسيس وطن قومي للفلسطينيين.
– 14/ 9/ 1988م وزارة الخارجية الأمريكية تتهم دون دليل ليبيا ببناء منشآت لإنتاج الأسلحة الكيماوية وغاز الأعصاب القاتل وغاز الخردل.
– 20/ 11/ 1989م بأمر من الرئيس “جورج بوش” يحتل الجنود الأمريكيون بنما ويعتقلون الجنرال “مانويل نوريكا” رئيس بنما في ذلك الوقت ليحاكم بعدها في أمريكا.
– 1990 أمريكا تقطع مساعداتها العسكرية والاقتصادية لـ”إسلام آباد” بحجة أنها تسعى للحصول على أسلحة نووية.
– 17-28/ 2/ 1991م خلال الحملة العسكرية على العراق واحتلاله من قبل الجنود الأمريكيين تم تدمير أكثر من 8.437 وحدة سكنية و175 جسراً وخط سكة الحديدية و130 محطة أصلية وفرعية لتوليد الكهرباء و 249 روضة أطفال و139 مركز ترفيه اجتماعي و100 مستشفى ومركز صحي و 1709 مدارس ابتدائية .
– 1991م المقاتلات الأمريكية تقصف بالقنابل ملجأ “العامرية” في العاصمة العراقية بغداد مما أدى إلى مقتل عشرات الأطفال والشيوخ.
– 1/ 2/ 1993م الصحيفة الأمريكية “نيويورك تايمز” تكشف الستار عن استخدام المقاتلات الأمريكية لقنابل تحوي يورانيوم منضّب تم قصف الشعب العراقي بها، وتؤكد أنه بسبب استخدام هذه القنابل قتل الكثير من الأطفال في هذا البلد.
– 29/ 6/ 1993م أمريكا تقوم بقصف العراق بالصواريخ والقنابل.
– 3/ 9/ 1996م أمريكا تقصف العاصمة العراقية بغداد بصواريخ “كروز”.
– أغسطس 1996م “الرئيس الأمريكي “بيل كلينتون” يوقع قانوناً يفرض بموجبه عقوبات على إيران وليبيا، حيث قام مجلس الشيوخ بتبني هذا القرار الذي عرف بقانون “داماتو”، هذا القانون يفرض عقوبات سنوية بأكثر من 40 مليون دولار على الشركات النفطية الأجنبية التي تستثمر في إيران وليبيا.
– 1996 أمريكا تُنشئ صندوقاً بميزانية أولية بقيمة 20 مليون دولار لزعزعة النظام الإسلامي في إيران وإضعافه.
– 28/ 9/ 1997م الحكومة العراقية تعلن عن موت أكثر من 1.2 مليون مواطن عراقي بسبب نقص المساعدات الطبية والأدوية نتيجة العقوبات التي فرضتها أمريكا على هذا البلد.
– 2/ 11/ 2000م تسرب تقرير يتحدث عن أن أمريكا أثناء قصف العراق في عام 1991م استخدمت قنابل تحوي على يورانيوم مخصب ما أدى إلى تلوث المحيط الحيوي باليورانيوم.

قد يعجبك ايضا