الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه

في رحاب الخالدين الشهيد سام الهبيري.. رجل الحرب والميدان

 

إعداد / عبدالله الطويل
الشهيد سام الهبيري رجل الحرب والميدان نكَّل بأعداء الله في ميادين الجهاد وأخلص لله حتى أتاه اليقين
نشأته
الشهيد سام ناصر الهبيري المكنى ابو صمود من أبناء محافظة صنعاء نهم نشأ وتربى على يد والده القائد الوطني “ناصر الهبيري” الذي غرس في قلبه حب الوطن والإخلاص، التحق بالدراسة وكان من المتفوقين في كل مراحل دراسته إلى أن اكمل الثانوية والتحق بالجامعة قسم الجغرافيا في جامعة أرحب.
كان مثقفاً ثقافة عالية وشاعراً فطناً وكان شاباً مستقيما محافظاً على صلاته وتثقف بالثقافة القرآنية.
ومن صفاته أنه كان متواضعاً، كريماً، ذا أخلاق عالية في التعامل مع الآخرين وكان اجتماعياً.
التحاقه بالمسيرة القرآنية:
التحق بالمسيرة القرآنية في عام 2010م حيث التحق بعدة دورات ثقافية وقتالية عسكرية وتخصص في مجال الدفاعات الجوية، وكان ضمن كتائب “لواء الإسلام” بقيادة الشهيد “أبو جهاد غزة وشارك في عدة جبهات أولها عمران من ثم صنعاء، وانطلق إلى جبهات الجوف ومارب من ثم إلى عدن بقيادة “أبو يونس الحوثي” ومن ثم عاد إلى جبهة الجوف وشارك في العديد من الجبهات، ثم انتقل إلى جبهة نهم ليسقط شهيداً في منطقته ضد قوات الغزو والاحتلال والمنافقين.
عمل في لواء الإسلام في وحدة الدفاع الجوي في العديد من الجبهات منها جبهات عمران والجوف ومارب وعدن ثم جبهة نهم.
شهادة أهله ورفاق دربه
شهادة أهله: كان الشهيد يحمل صفات وأخلاقاً عالية جداً لا يُمل من الجلوس معه لأخلاقه وثقافته الإيمانية ورجاحة عقله، كان من أذكى الطلاب ويمتاز بتفوقه في الدراسة في كل مراحلها، كانت أمنيته هي الشهادة في سبيل الله فقد نالها، فهنيئاً له ولرفاقه.
يقول احد رفقاء دربه الجهادي: كان الشهيد من أخلص وأشجع المجاهدين الذين عرفناهم ،كان وفياً ومخلصاً ،كان يمتاز بأخلاق وثقافة قرآنية عالية، حيث كان يجيد في الشعر، عرفنا الشهيد عن قرب فقد كانت أمنيته الشهادة في سبيل الله حتى نالها ، حيث كان يتقدم الصفوف ولا يبالي بأي خطر وقد نكَّل بأعداء الله أشد تنكيل وكان وفياً مع المجاهدين في مواقفه وتصرفاته .
وصية الشهيد:
قبل استشهاده بـ 3 ساعات وأثناء قيامه بالتصدي لزحوفات العدو قال شعراً:
يا جبال يام والحمرة وياراس عيدة
خبري كل خائن في بلاد السعيدة
ارحلوا من بلدنا شوف صنعاء بعيدة
من نواها بسيف الله نقطع وريده
دام واحنا مع الرحمن نحمل عقيدة
ما نهاب الطواير والجيوش العديدة
وفي جبهة عدن قال أيضاً:
والنبي ما ننحني لو نروح الناصفة
يا حياة بعز يا نصر في كل الظروف
قل لقوات التحالف وجيش العاصفة
ما تخوِّف شعبنا البارجة والانتنوف

قد يعجبك ايضا