الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه

استشاري جراحة التجميل والحروق الدكتور محمد الشرجبي:لـ “الثورة “: نفذنا أكثر من 17 مخيماً طبياً وجراحياً لعلاج التشوهات عند الأطفال

العمل الخيري مطلوب في مجال مهنة الطب خاصة في هذه المرحلة التي يمر بها الوطن

نستقبل الكثير من الحالات المختلفة التي ترد لعيادة التجميل والحروق

أعمال البر والمبادرات الخيرية تزداد في شهر رمضان المبارك وتتعدد مجالات العمل الخيري بتعدد مجالات الحياة ومتطلباتها، والمخيمات الطبية الخيرية التي يقيمها العاملون في المجال الطبي تقدم خدمة جليلة للمحتاجين وخصوصاً عندما تهتم بفئة الأطفال وهم جيل المستقبل كما هو الحال في المخيمات الطبية الخيرية التي يقيمها الدكتور محمد الشرجبي استشاري جراحة التجميل والحروق.. والذي من خلال هذا اللقاء الذي أجريناه معه سنتعرف على طبيعة النشاط الخيري الذي ينفذه من خلال المخيمات الطبية لمعالجة التشوهات عند الأطفال.. فإلى التفاصيل:
الثورة / أسماء الخالد

في البداية نود معرفة طبيعة المخيمات الطبية التي قمت بها والتي يتم فيها استقبال حالات الأطفال الذين تعرضوا لتشوهات الحروق أو لديهم تشوهات خلقية وما هو نوع العمليات التي تجرى لهم؟
– حقيقة إننا بفضل الله نفذنا أكثر من 17 مخيماً طبياً في مختلف المحافظات من صعدة إلى المهرة في إطار التخفيف من معاناة الأطفال وآلامهم وعلاج حالات التشوهات لديهم فمثلا قمنا بمعالجة أكثر من 120 حالة مجانية و50 حالة أخرى وتلتها 130 حالة في مستشفيات مختلفة ،وتشمل تلك الحالات الإنسانية عمليات تجميل الشفة الأرنبية وشق سقف الحنك والتشوهات الخلقية في الفك .
وماذا عن الصعوبات والتحديات التي تواجهونها في ظل الوضع الراهن وخاصة من ناحية استيراد المواد المستخدمة في العمليات المختلفة وكذلك المواد والأجهزة التي تستخدم في عمليات التجميل الأخرى ؟
– نعم الظروف الصعبة التي يمر بها الوطن وعدم إمكانية التنقل والسفر بالسهولة المطلوبة ،انعكس كل ذلك سلباً على إمكانية الحصول على المواد والمستلزمات الطبية أضف إلى ذلك إشكالية انتشار فيروس كورونا التي فرضت قيوداً في استيراد المواد من بعض الدول وهذا أدى لارتفاع تكلفتها بشكل ملحوظ نتيجة صعوبة الحصول عليها.
دكتور محمد وأنتم خلال شهر رمضان المبارك تقومون بمساعدة أطفال الفقراء عبر قيامكم بإقامة مخيمات طبية بصورة دورية من كل عام…ماهي طبيعة العمليات في المجال الإنساني التي تقومون بإجرائها؟
– نعم ..وفقنا الله بأن قمنا بأكثر من مخيم، حيث قمنا باستقبال وإجراء عمليات لأكثر من 120 حالة من الأطفال العام الماضي،،حيث نقوم بإجراء عمليات التشوهات الخلقية بشكل عام والذين تعرضوا لحروق بما فيها الشفة الأرنبية وشق سقف الحنك لأطفال الأسر الفقيرة.. وإن شاء الله في هذا العام سيكون هناك مخيم طبي لاستقبال الحالات المتضررة وسيكون مجانياً 100%.
دكتور محمد رسالة أخيرة توجهها في إطار التجهيز لاستقبال حالات التشوهات الخلقية والحروق من الأطفال من ذوي الأسر الفقيرة؟
– أدعو إلى مزيد من تضافر الجهود وكذلك التعاون مطلوب لمساعدة الحالات الإنسانية، كأطفال الفقراء ،فهذا واجب ديني ووطني في اطار التخفيف من معاناتهم في مجال جراحة التجميل وأن تكون هناك مبادرات أثناء قيامنا بإقامة المخيمات وتوفير كل المستلزمات الخدمية والطبية لاستقبال المزيد من الحالات ،حتى بعلبة حلوى أو بلعبة تسعد بها قلب أطفالنا أو حتى بالدعاء، المجال مفتوح لتقديم المساعدة المادية والمعنوية .
في رمضان المبارك أعلنا عن بدء التسجيل لاستقبال حالات الأطفال من ذوي التشوهات الخلقية في منطقة الفك للمعالجة المجانية وإجراء العمليات في إطار تعزيز أهمية التكافل الاجتماعي ومساعدة الحالات المتضررة بإجراء العمليات لذوي الاحتياجات بدءًا من شهر رمضان المبارك.
وباب العيادة مفتوح لاستقبال وتقديم الخدمات الطبية في مجال جراحة تجميل الحروق والتشوهات الخلقية سعيا منا لتوفير كل الاحتياجات الأساسية التي تفي بمتطلبات كل الحالاتوبارك الله جميع الجهود التي ستساهم في هذا المجال.

قد يعجبك ايضا