الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه

إشهار الرؤية الوطنية والخطة الاستراتيجية لمكافحة سرطان الثدي وعُنق الرحم

تدشين حملة أكتوبر للتوعية بالحديدة

 

 

الثورة / يحيى كرد/سبأ

نظمت وزارة الصحة العامة والسكان ممثلة بالإدارة العامة للمرأة بالتعاون مع مشروع الاتحاد الأوروبي أمس بصنعاء فعالية لإشهار ومناصرة الرؤية الوطنية والخطة الاستراتيجية لمكافحة سرطان الثدي وعنق الرحم.
وفي الفعالية، أوضح وكيل وزارة الصحة لقطاع الطب العلاجي الدكتور علي جحاف، أن هذه الفعالية تأتي ضمن رؤية وزارة الصحة لتطوير القطاع الصحي والاهتمام بقطاع المرأة وتعزيز جهود مكافحة سرطان الثدي وعنق الرحم.
ولفت إلى الصعوبات التي تواجه وزارة الصحة والمراكز الخاصة بالسرطان جراء عدم السماح بدخول وتوفير العلاج الكيماوي بالإضافة إلى منع المرضى من السفر لتلقي العلاج بالخارج.
وأشار الوكيل جحاف إلى أهمية التوعية بسرطان الثدي وأعراضه وطرق العلاج للحد من حالات الإصابة.
بدوره أشار مدير صندوق مكافحة السرطان الدكتور عبدالسلام المداني، إلى أن عدد حالات الإصابة في ازدياد غير طبيعي.
ولفت إلى أهمية البحث عن أسباب زيادة حالات الإصابة بالسرطان.. لافتا إلى أن العدوان يعتبر السبب الرئيسي، جراء استخدامه أسلحة محرمة لم يكشف عنها حتى اللحظة، مؤكدا استعداد الصندوق تبني ودعم البحوث في مجال أمراض السرطان.
وأشار مدير الصندوق إلى أنه تم التنسيق مع الإدارة العامة للمرأة، لتنفيذ أنشطة التوعية الخاصة بسرطان الثدي وعنق الرحم في مختلف المحافظات بالإضافة إلى تدشين العمل في الجامعات لرفع التوعية بالمرض وأسباب الوقاية منه.
فيما أشار مدير عام المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان الدكتور إبراهيم الهاملي، إلى أن اليمن من أكثر الدول التي تنتشر فيها حالات الإصابة بالسرطان في المنطقة بحسب تقديرات منظمة الصحة العالمية التي تشير إلى إصابة 30 ألف حالة سنويا، يشكل سرطان الثدي وعنق الرحم أكثر من 20 %.
ولفت إلى المؤسسة تقدم ما يزيد عن عشرة آلاف خدمة في مجال الكشف المبكر عن سرطان الثدي سنويا وألفا للكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم بالإضافة إلى قيام المؤسسة بإعداد استراتيجية وطنية لمعالجة مرضى السرطان.
من جانبه أكد ممثل مفوضية الاتحاد الأوروبي حسام الشامي، دعم الاتحاد لوزارة الصحة لتطوير الوضع الصحي والإدارة العامة للمرأة بهدف بناء القدرات والسير وفق خطط مدروسة .. لافتا إلى أهمية إيجاد بيانات خاصة بمرضى السرطان للعمل على وضع معالجات للحد من زيادة حالات الإصابة بسرطان الثدي .
تخلل الفعالية بحضور وكيلي الوزارة لقطاع الرعاية الصحية الدكتور محمد المنصور وقطاع السكان الدكتور نجيب القباطي وأمين عام المجلس اليمني للاختصاصات الطبية أثمار حسين علي، استعراض الرؤية والخطة الاستراتيجية لمكافحة سرطان الثدي وعنق الرحم وخطة الحملة الوطنية الأولى للتوعية بسرطان الثدي وعنق الرحم.
الى ذلك دشنت أمس مؤسسة نهضة شباب بالشراكة مع المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان بالحديدة حملة أكتوبر للتوعية بسرطان الثدي التي يتم تنفيذها بمناسبة الشهر العالمي للتوعية بمخاطر سرطان الثدي.
وتهدف الحملة التي تنفذ خلال الفترة 19 – 22 أكتوبر الجاري الى التعريف بمرض سرطان الثدي (انواعه واعراضه وكذلك اهم أسبابه وطرق الوقاية منه).
وأكدت الدكتورة آن القباطي- منسقة البرامج الصحية في نهضة شباب ان هذه الحملة تأتي بالتزامن مع التوعية العالمية بمخاطر سرطان الثدي على مستوى دول العالم التي تشهد ارتفاعا في اعداد المصابين به.
وأضافت القباطي أن هذه الحملة تتضمن عدة أنشطة متنوعة منها التوعية الصحية والمحاضرات التوعوية للصحيات بالمراكز الصحية بمدينة الحديدة والبرامج الاذاعية كما تستهدف هذه الحملة الطالبات في العديد من الكليات والمدارس الحكومية والامهات والفتيات المتواجدين بالمساحات الصديقة التابعة للمؤسسة.

قد يعجبك ايضا