الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه

إقرار خطة المرحلة الأولى من الرؤية الوطنية لبناء الدولة بقطاعي التعليم الفني والمياه والبيئة

الثورة/
أقر اجتماع بصنعاء برئاسة وزير التعليم الفني والتدريب المهني غازي أحمد علي محسن، خطة المرحلة الأولى من الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة بقطاع التعليم الفني والمهني.
كما أقر الاجتماع الذي ضم نائب الوزير خالد الحوالي ووكلاء الوزارة والوكلاء المساعدين ومدراء القطاعات المعنية والمؤسسات التابعة لها وممثلي كليات المجتمع الخاصة، الخطوط والموجهات العامة والأهداف للمشاريع المزمنة خلال الفترة المتبقية من العام الجاري في مختلف المجالات وآلية استيعاب مخصصات الدعم لانجازها.
وكلف الاجتماع القطاعات المعنية بالوزارة والمؤسسات التابعة لها تحديد الاحتياجات من المشاريع والأنشطة والمبادرات الممكن تنفيذها خلال مرحلة الصمود والتعافي من الرؤية الوطنية والمساهمة في وضع خطوط لمشاريع 2020م بقطاعات التعليم الفني.
وفي الاجتماع أكد وزير التعليم الفني أن الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة تمثل مرجعية أساسية للتخطيط على المستوى الوطني وإطار عام للخطط متوسطة وقصيرة المدى والتي سيتم تنفيذها على ثلاث مراحل حتى 2030م.
وشدد على ضرورة الاهتمام بالتدريب والتأهيل وتنمية قدرات الكوادر التدريبية بالمعاهد الفنية والمهنية وكليات المجتمع بما يكفل الارتقاء بمستوى الأداء وتجويد نوعية المخرجات وتنفيذ خطط الرؤية الوطنية وتحقيق أهدافها.
ووجه الوزير غازي، قطاعات الوزارة بإعداد خطط ودراسات لاستيعاب مخصصات تنفيذ المشاريع التي سيمولها صندوق تنمية المهارات في المجالات المعتمدة وفقا للاحتياج الفعلي للمرحلة الراهنة وبناءً على متطلبات المرحلة الأولى من الرؤية الوطنية في هذا القطاع.
من جانبها أقرت وزارة المياه والبيئة، خطة المرحلة الأولى ٢٠١٩م-٢٠٢٠م من الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة الخاصة بالوزارة والجهات التابعة لها وفقا للمحددات الإرشادية للوحدة التنفيذية للرؤية.
واستعرض اجتماع عقد أمس بصنعاء برئاسة وزير المياه والبيئة المهندس نبيل عبدالله الوزير وضم رئيس وأعضاء الوحدة التنفيذية للرؤية بالوزارة والهيئات والمؤسسات التابعة لها، ما تضمنته الخطة والأولويات الملحة لتحقيق أهداف المرحلة الأولى وذلك من خلال العمل على توفير خدمات المياه والبيئة للانطلاق نحو التنمية المستدامة.
واطلع الاجتماع على المبادرات المقر تنفيذها خلال المرحلة الأولى والتي تشمل العديد من المشاريع الاستراتيجية التي ستعمل نقلة نوعية لقطاع المياه والبيئة.
وفي الاجتماع أشاد وزير المياه والبيئة بالجهود التي بذلت لإعداد الخطة الخاصة بالوزارة والتي تضمنت مختلف المجالات والأنشطة الخاصة بقطاع المياه والبيئة.
وأشار إلى الأهمية التي تمثلها الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة كونها جاءت ملبية لطموح وتطلعات الشعب اليمني في تطوير المنظومة التنموية في مختلف المجالات.
ووجه المهندس الوزير، الوحدة التنفيذية للرؤية باستيعاب الملاحظات التي تم مناقشتها خلال الاجتماع.
حضر الاجتماع رؤساء الوحدات التنفيذية في الوزارة والمؤسسات والهيئات التابعة لها.
الى ذلك عقد بوزارة الصناعة والتجارة أمس لقاء موسع ضم فريق الرؤية الوطنية من رئاسة الوزراء ومسؤولي الإدارة العامة للتخطيط وكوادر الوزارة المناط بهم إعداد الخطط التنفيذية للرؤية وكذا المشاركين في الدورة التدريبية للتخطيط الاستراتيجي التي نفذتها الوزارة .
وناقش اللقاء عددا من المحاور المتعلقة بوثيقة الموجهات الإرشادية لإعداد خطة المرحلة الأولى ٢٠١٩-٢٠٢٠م في إطار الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة للخروج بخطط واستراتيجيات إجرائية للبدء بتنفيذها في قطاع الصناعة والتجارة وتبني الأولويات الهامة التي تتطلبها المرحلة.
واستعرض اللقاء ورقتي عمل قدمهما رئيس الدائرة الاقتصادية والمالية برئاسة الوزراء عبدالاله الخامري ومدير عام خطة عمل مجلس الوزراء عبدالكريم إسماعيل الحرازي حول إعداد خطة الأداء الحكومي وتقييم تنفيذها ومرجعيات إعداد الخطة وخطة الأداء لحكومة الإنقاذ للعام 2019م فيما يتعلق بمواجهة العدوان ومعالجة آثاره والسياسات الاقتصادية والمالية والإصلاحات والخدمات العامة والبنية التحتية والسياسات الداخلية والخارجية ومواعيد تنفيذها .
وتطرق اللقاء إلى مهام الوحدة التنفيذية الرئيسية بوزارة الصناعة والتجارة والوحدات الفرعية في المؤسسات والهيئات والوحدات التابعة للوزارة ودورها في متابعة التنفيذ للخطط والبرامج المتعلقة بالرؤية والموجهات الخاصة بإعداد الخطط وإيضاحات لمختلف جوانب الرؤية بمحاورها وأهدافها المستقبلية والمبادرات التي سيتم استيعابها ضمن خطة المرحلة الأولى للرؤية 2019 – 2020م.

قد يعجبك ايضا