الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه

أعداد مرضى السرطان ترتفع بنسبة 100% وإجراءات لمواجهة الكارثة في صنعاء

اسلحة العدوان المحرمة والحصار فاقمت المشكلة

ارتفع أعداد المصابين بمرض السرطان في اليمن بنسبة 100 %، خلال الخمس سنوات الأخيرة من الحرب والحصار الذي تتعرض له البلاد على يد دول التحالف.
وقال وزير الصحة العامة والسكان في حكومة الإنقاذ طه المتوكل، في مؤتمر صحفي عقده بمناسبة تدشين حملة التوعية بمرض السرطان الذي تنظمه الوزارة، إن هناك 40 ألف اصابة تسجل سنوياً في اليمن، يتوفى منهم 20 ألف مصاب في كل عام.
وأشار إلى أنه العاصمة صنعاء لوحدها تسجل ما بين 25 إلى 35 حالة أورام بشكل يومي.
وأرجع المتوكل أسباب الارتفاع المخيف لأمراض السرطان، إلى القصف الذي تتعرض له اليمن من قبل التحالف، مضيفاً أن عدد الوفيات الكبيرة بالأورام السرطانية ناجم عن الحصار الذي تسبب في نقص الخدمات الصحية وانعدام الأدوية.
وأوضح المتوكل أن سيطرة تحالف العدوان على المنافذ اغرقت البلاد بالمواد المسرطنة، مقدما الشكر إلى كافة الجهات الحكومية التي تبذل جهودها لمواجهة انتشار المواد المسرطنة .
وجدد وزير الصحة المطالبة بفتح مطار صنعاء، لإنقاذ آلاف المرضى بالسفر إلى الخارج لتلقي العلاج.
وكشف المتوكل عن أن دول تحالف العدوان تفرض شروطاً مهينة على المرضى لعرقلة الجسر الأممي لنقل مرضى السرطان للعلاج في الخارج، إلى جانب منع دخول الأجهزة الطبية الخاصة بعلاج مرضى السرطان من قبل التحالف.
وأعلن وزير الصحة خلال المؤتمر الصحفي أن الوزارة وجهت بإجراء العمليات مجانا لكافة المصابين بالأورام السرطانية في المستشفيات الحكومية.
الجدير بالذكر أن عدد حالات الإصابة بالأورام السرطانية كان يصل إلى 20 الف حالة سنوياً قبل العام 2015م، بينما لم يكن عدد وفيات السرطان يتجاوز 11 ألف حالة وفاة خلال نفس الفترة بحسب احصائيات المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان.

قد يعجبك ايضا