الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه

مسيرات جماهيرية حاشدة في عدد من المحافظات لإحياء يوم القدس العالمي

26

الثورة نت../ متابعات

احتشد الآلاف من أبناء محافظة عمران اليوم في مسيرة جماهيرية حاشدة لإحياء يوم القدس العالمي.

وأكد المشاركون في المسيرة تمسكهم بالقضية الفلسطينية, باعتبارها قضية الأمة المركزية والأولى ورفضهم القاطع لما يسمى بصفقة ترامب.

ورفع المشاركون في المسيرة التي تقدمها المحافظ الدكتور فيصل جعمان وأمين عام محلي المحافظة صالح المخلوس ووكلاء المحافظة, اللافتات المؤكدة على الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني حتى استعادة كامل حقوقه وأراضيه وإقامة دولته وعاصمته القدس الشريف.

وأكد المحافظ جعمان والمخلوس استمرار أبناء الشعب اليمني في الدفاع عن فلسطين حتى تحرير الأراضي المحتلة من الكيان الصهيوني.

ونددا باستمرار العدوان على اليمن وموقف الأمم المتحدة المخزي إزاء الجرائم التي ارتكبها وما يزال تحالف العدوان بحق اليمن أرضا وإنسانا وكذا استمرار الحصار في انتهاك للمواثيق والقوانينةالدولية والإنسانية.

ونوها بحضور أبناء المحافظة المشرف والذي يدل على وعيهم بمخططات دول الاستكبار على الأمة ومقدساتها .. وقال “: رغم الجراح والخراب والدمار إلا أن ذلك لن يثني أبناء اليمن في إحياء يوم القدس العالمي “.

وثمنا التضحيات الكبيرة التي يقدمها أبناء عمران في الجبهات دفاعا عن الوطن وأمنه واستقراره وسيادته واستقلاله.

وفي محافظة المحويت احتشد الآلاف من أبناء المحافظة اليوم في مسيرة حاشدة إحياء ليوم القدس العالمي تضامناً مع الشعب والقضية الفلسطينية ورفض لصفقة القرن وتجديد الرفض لاحتلال الأراضي والمقدسات الإسلامية.

وردد المشاركون في المسيرة التي جابت شوارع مدينة المحويت الشعارات المناهضة للكيان الصهيوني ورفض تهويد القدس والتأكيد على حق الشعب الفلسطيني في تحرير أراضيه وإقامة دولته الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.

واستنكر المشاركون استمرار صمت الدول العربية والإسلامية ومواقفها المخزية من الانتهاكات التي تجري في القدس الشريف.

ودعا المشاركون إلى تعزيز وحدة الأمة الإسلامية ورفض الخنوع والذل وتوحيد الكلمة إزاء القضية المركزية للأمة ونبذ الخلافات لتي يستفيد منها الكيان الصهيوني في توسيع مشاريعه الاستيطانية في الأراضي المحتلة.

وفي المسيرة أكد وزير العدل القاضي أحمد عقبات على أهمية مناصرة ودعم القضية الفلسطينية بكل السبل والوسائل الممكنة وجعلها محور اهتمام الشعوب العربية والإسلامية.

وأشار إلى ضرورة التضامن مع الشعب الفلسطيني وتفعيل دور وسائل الإعلام بما يخدم قضايا الأمة بعيدا عن تعميق شتات الأمتين العربية والإسلامية ومضاعفة التأثير السلبي في المواقف المتخاذلة إزاء الانتهاكات الصهيونية في الأراضي الفلسطينية.

ونبه القاضي عقبات من خطورة صفقة القرن لتثبيت الوضعية السياسية للكيان الصهيوني في قلب الوطن العربي.. مبينا أن صفقة ترامب سيكون لها تداعيات كارثية على الأقصى الشريف والأراضي الفلسطينية المحتلة.

وحث وزير العدل أبناء الشعب اليمني على مواجهة المشروع الأمريكي الصهيوني الذي أرسى قواعده وأسس لبناته الشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي.

من جانبه استنكر محافظ المحويت فيصل أحمد حيدر، التخاذل والتواطؤ العربي الرسمي إزاء القضية الفلسطينية والتعاطي مع مجمل القرارات الدولية والانتهاكات الصهيونية بشكل ثانوي ما شجع الكيان الصهيوني على الإيغال في الانتهاكات وارتكاب المزيد من الجرائم.

وأكد أهمية إحياء يوم القدس العالمي كون القضية الفلسطينية هي القضية المركزية والجامعة للأمة العربية والإسلامية.

وأشار المحافظ حيدر إلى أن النظام السعودي يهدف لحرمان الشعب الفلسطيني من حقه من خلال تبني صفقة القرن التي يتلخص مضمونها في تصفية القضية الفلسطينية وإلغاء حق العودة ومواصلة تهويد المقدسات الإسلامية.

بدوره أوضح وكيل وزارة الأوقاف لقطاع الإرشاد صالح الخولاني، أن القضية الفلسطينية هي جوهر قضايا الشعوب العربية والإسلامية والقضية الجامعة لهذه الشعوب.

وأكد على أهمية نبذ عوامل الفرقة والخلافات بين أبناء الأمة والتوجه لنصرة الأقصى ودعم الشعب الفلسطيني حتى استعادة كامل حقوقه.

فيما حذر الشيخ علي المطري من أن صفقة القرن تهدف لتشريد شعب بأكمله.. داعيا أبناء الأمتين العربية والإسلامية إلى الخروج من حالة الصمت وإدانة ما يسعى له النظامين السعودي والإماراتي لتمزيق الشعوب ودعم الكيان الصهيوني.

وعبر مسئولو وقيادات المحويت في المسيرة التي شارك فيها وكيل أول المحافظة عزيز الهطفي ووكلاء المحافظة ومسؤولي السلطة المحلية والمنظمات والأحزاب والقيادات الأمنية والعسكرية ومدراء المديريات والمشائخ والشخصيات الاجتماعية ..عن الرفض المطلق لسياسات تهويد القدس.

وألقى الشيخ حسين الشطبي قصيدة استنكرت موقف الشعوب العربية والإسلامية إزاء ما يتعرض له الشعبين اليمني والفلسطيني من عدوان ومؤامرات.. مؤكدة وقوف الشعب اليمني إلى جانب الشعب الفلسطيني وقضية الأمة المركزية.

وأكد البيان الختامي للمسيرة الجماهيرية الذي تلاه علي الشاحذي، استمرار دعم ومساندة اليمن للشعب الفلسطيني حتى نيل كامل حقوقه وأراضيه المغتصبة ومناهضة الدول الاستكبارية التي تقودها أميركا وإسرائيل وأدواتهما العربية والصهيونية.

وحذر البيان من أن القمم الثلاث في مكة برعاية سعودية تهدف لتمرير وتسويق صفقة القرن التي تدعو العرب والمسلمين إلى نسيان القدس وإبعاد الأمة الإسلامية عن الاهتمام بالقضية المركزية.

ودعا أبناء الأمتين العربية والإسلامية وكل الشعوب الحرة إلى تبني مواقف شجاعة وقوية لتبقى لتبقى الأقصى حية في القلوب والتوجهات والتحركات لمناهضة الاحتلال الصهيوني .. مبينا أن يوم القدس العالمي يوم يقظة وتوحد الشعوب الإسلامية لتحرير المقدسات والأراضي الإسلامية.

وأكد البيان رفض أبناء المحويت لصفقة العار المسماه صفقة ترامب..مستهجنا استمرار حالة الصمت إزاء ما تتعرض له المقدسات الإسلامية من إنتهاكات ومشاريع تهويد أراضي الأقصى والتوسع في استيطان أراضي الفلسطينيين.

فيما اعتبر محمد القحوم, يوم القدس العالمي بداية انطلاق باتجاه تحرير كل شبر من أرض اليمن والأراضي العربية المغتصبة في فلسطين.

فيما دعا الشيخ عبد العزيز خرفشة في كلمة المشائخ إلی تعزيز وحدة الصف وتوحيد الكلمة لمناصرة القضية الفلسطينية والأقصى الشريف .

وأكد بيان المسيرة رفض أبناء عمران للمؤتمرات والصفقات التي يعقدها أمراء العمالة والارتزاق .. لافتا إلى أن الشعب اليمني لن يتخلى عن فلسطين أو أي شبر من أراضيها .

ودعا البيان أبناء الشعوب العربية والإسلامية إلى المقاطعة الاقتصادية للبضائع والمنتجات الأمريكية والإسرائيلية .. مشددا على ضرورة التمسك بالقضية الفلسطينية والوقوف صفاً واحداً في وجه أنظمة العمالة.

شارك في المسيرة عدد من أعضاء مجلسي النواب والشورى وقيادات عسكرية وأمنية والمشائخ والشخصيات الاجتماعية.

الى ذلك احتشد الآلاف من أبناء محافظة تعز عصر اليوم بشارع المطار في الحوبان بمناسبة يوم القدس العالمي تحت شعار ” لا لصفقة ترامب”.

وأكدت الحشود المشاركة في المسيرة أن ثبات موقف الشعب اليمني إزاء القضية الفلسطينية باعتبارها القضية المركزية للأمة ورفضه لصفقة القرن لتصفيتها.

ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية واليمنية واللافتات المنددة بمحاولات تصفية القضية المركزية للأمة وتخاذل الأنظمة العميلة التي تهرول للتطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب.

كما رفعوا اللافتات المؤكدة على أهمية إحياء يوم القدس العالمي وضرورة تحرك الشعوب العربية والإسلامية لنصرة الأقصى إزاء ما يتعرض له من محاولات تهويد.

وفي المسيرة ألقيت كلمتان من قبل اللجنة المنظمة إلقاها علي الشرفي وكلمه العلماء ألقاها فضيله الشيخ محمد ناجي اﻻهدل استعرضتا أهميه مناسبة يوم القدس العالمي.

وأشارا إلى ما تتعرض له القضية الفلسطينية اليوم من مؤامرة من قبل الكيان الصهيوني بدعم من أمريكا وبعض الأنظمة العربية العميلة.

وأكدا أن فلسطين واليمن في خندق واحد في مواجهة دول الاستكبار العالمي وأن من يعتدي على اليمن اليوم هو من يعتدي على فلسطين.

وجددا التأكيد على رفض صفقة القرن التي تهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية وصرف أنظار الشعوب العربية والإسلامية عنها.

ولفتا إلى أن قمة مكة الأخيرة التأمرية على الأمة لا تعني الشعوب الحرة .. داعين إلى الاستمرار في التحشيد ورفد الجبهات بالرجال والمال للتصدي للعدوان ومرتزقته.

ودعا بيان صادر عن المسيرة، الأمة العربية والإسلامية إلى رفض المخططات الصهيونية الأمريكية في تمرير صفقة القرن لصرف الأنظار عن القضية الفلسطينية والسيطرة على المنطقة العربية.

وشدد البيان على أهمية العمل على كشف المخططات الإمبريالية ومواجهه قوى اﻻستكبار التي تستهدف الأمة وكل مقدراتها ومقدساتها الإسلامية.

كما دعا البيان العلماء والمثقفين والإعلاميين إلى تعزيز التوعية بمخاطر المؤامرات على الأمة وقضاياها المصيرية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية.

شارك في المسيرة عدد من المسؤولين وأعضاء السلطة المحلية بالمحافظة والشخصيات الاجتماعية.

وفي محافظة الحديدة خرجت اليوم مظاهرة حاشدة كبيرة في المحافظة إحياء ليوم القدس العالمي ، وتضمنت المظاهرات كلمات حماسية وقصيدة وأنشودة شعرية عبرة جميعها عن روح المناسبة وحماسة أبناء تهامة للدفاع عن مقدسات المسلمين وفي مقدمتها القدس الشريف.

وشملت المظاهرة استعراض لبعض الوحدات العسكرية الرمزية والتي شملت مدرعات ودبابات وأطقم عسكرية وأسلحة بالإضافة إلى قوات مشاة كما رفعت الشعارات والإعلام اليمنية والفلسطينية، وصور الشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي والسيد عبد الملك والسيد حسن نصر الله والإمام الخميني.

وألقى في المظاهرة كلمة لمحافظ الحديدة قحيم نقل خلالها شكر القيادة السياسية لأبناء المحافظة الذين لبو دعوة الخروج في يوم القدس العالمي، موضحا أن أبناء الحديدة خرجت اليوم رغم الحصار وقلة المعونة نصرة لـ القدس والشعب الفلسطيني.

وقال إن الحكام الخليجيون أهانوا الأمة بتخاذلهم وتآمرهم، وجدد الرفض لصفقة ترامب وأن القدس عاصمة فلسطين قضية الأمة المركزية، مخاطبا الفلسطينيين بقوله “أيها المقدسيون نحن معكم.”

قد يعجبك ايضا