الثورة نت
موقع صحيفة الثورة الرسمية الأولى في اليمن، تصدر عن مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر ومقرها العاصمة صنعاء

اختطاف 250 مواطنا والقوات العراقية تحرر مناطق كثيرة بالموصل

الثورة نت/..

قال قائد الشرطة الاتحادية العراقية إن داعش خطف 250 مواطناً من منطقة وادي حجر جنوب الموصل، فيما تم تفجير سيارتين مفخختين في الفلوجة شرق الأنبار. وأصيب قائد عمليات صلاح الدين جمعة عناد خلال عمليات عسكرية في الساحل الأيسر للشرقاط فيما أكدت مصادر عسكرية أن الإصابة طفيفة.

* ميدانيا
من جهة اخرى تم التصدّي لهجوماً عنيفاً لداعش قرب تلعفر وتقتل نحو 20 مسلحاً، والحشد الشعبي يعثر في تل عبطة على مستودع لمواد سامة تعود لداعش.
كماأعلن قائد عمليات “قادمون يا نينوى” الفريق الركن عبد الأمير يارالله تحرير حيي القادسية الأولى والمرور في الساحل الأيسر للموصل بالكامل. وقال إن قطعات جهاز مكافحة الإرهاب حررت أحياء العدل والتأميم بالكامل ضمن المحور الشرقي في الساحل الأيسر لمدينة الموصل ورفعت العلم العراقي فوق المباني بعد تكبيد داعش خسائر بالأرواح والمعدات.
فيماأوضح أن طائرات أف16 العراقية وجهت ست ضربات جوية لأهداف منتخبة داخل الموصل، ما أسفر عن تدمير ثلاثة معامل لتفخيخ السيارات وثلاثة مخازن متنوعة للأسلحة.
وفي تطورات العمليات العسكرية في الموصل تمكنت قوات جهاز مكافحة الارهاب حررت حي النور شرق الموصل.
كذلك تم تحرير قرية تل غزال جنوب غرب مطار تلعفر، كما حررت قريتي الريفية وتل ميدان قولي جنوب تل عبطة غرب الموصل وتمكنت من إجلاء مئات العائلات غرب المدينة.
إلى ذلك نجحت مديرية الأمن بإجلاء مئات العوائل من قرية ياسين حلبوص غرب ناحية تل عبطة بعد نجاحه بتحرير القريةإضافة إلى قرية تل ميدان على طريق تل عبطة غرب الموصل.
وسيطرت ناريا القوات العراقية على جسر نهر الخوصر ضمن المحور الشرقي للموصل.
وبحسب الإعلام الحربي، حررت قوات الحشد الشعبي قرية تل ميدان قولي جنوب غرب ناحية تل عبطة غرب الموصل.
وتتواصل الاشتباكات العنيفة بين القوات العراقية وداعش في أحياء النور والوحدة والميثاق شرق الموصل فيما عمد داعش إلى نقل عائلات الى غرب المدينة.
بدوره أكّد رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري أن “العراقيين جميعاً متساوون في الحقوق والواجبات “.
وخلال كلمة له بـ مناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف في الاعمية ببغداد، أشار الجبوري إلى ضرورة العمل جدياً على إنجاز صيغة ما للخروج بالبلاد مما هي فيه.

المصدر: الميادين

قد يعجبك ايضا