الثورة نت
موقع صحيفة الثورة الرسمية الأولى في اليمن، تصدر عن مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر ومقرها العاصمة صنعاء

مدير عام فرع المؤسسة العامة للطرق والجسور بمحافظة ذمار لـ”الثورة “:ننفذ مشاريع بتمويل خارجي بتكلفة 9 ملايين دولار إلى جانب مشاريع بتمويل محلي

 

تعتبر شبكة الطرق الشريان الحيوي الهام لتسهيل تنقل المواطنين من مكان لآخر فبدون الاهتمام بها وصيانتها تنتهي هذه الشبكة الحيوية الهامة.. والمؤسسة العامة للطرق والجسور ومنذ انشائها كانت ولا زالت المؤسسة الرائدة في تنفيذ وصيانة الطرق كأهم مؤسسة حكومية لما تمتلكه من كوادر وإمكانيات.
لتسليط الضوء أكثر صحيفة التقت «الثورة» المهندس / محمد عبدالكريم المداني مدير عام فرع المؤسسة العامة للطرق والجسور بمحافظة ذمار والذي تحدث في البداية عن المشروعات التي أنجزتها المؤسسة خلال العام الماضي وقال :
الثورة / رشاد الجمالي

رغم العدوان الغاشم على بلادنا نذكر أهم المشاريع ذات التمويل الخارجي ويشرف على تمويلها برنامج تنمية الطرق الريفية مشروع طريق الجب الشاوري وفروعه بطول 35.2كم والذي يتكون من خمسة فروع وهي الجب ـ الشاوري بطول 10.5كم ومدوم ـ وادي موله بطول 14.525كم ومرح ـ الوعري بطول 5.3كم وفرع بيت العنسي بطول 3.2كم وفرع بعاس بطول 1.825كم، بتكلفة إجمالية تقدر ثمانية مليون وخمسه وتسعين الف دولار حيث وصلت نسبه الإنجاز في المشروع 36.6 % وهو متوقف لظروف وان شاء الله نستكمل تنفيذه، أما مشاريع ذات التمويل المحلي ويشرف على تمويلها صندوق صيانة الطرق وهي مشروع صيانة وترميم مدخل سوق معبر طريق صنعاء تعز المرحلة الأولى بتكلفة إجمالية 249 مليون ريال واستكمل تنفيذ المشروع أيضا مشروع صيانة وترميم مدخل سوق معبر طريق صنعاء تعز المرحلة الثانية بتكلفة 248 مليون ريال وصلت نسبة تنفيذ المشروع 50 %، وجاري العمل في المشروع أيضا مشروع بناء محطه الوزن المحوري في منطقه جهران طريق صنعاء تعز (المرحلة الأولى والثانية) بتكلفة إجمالية 300مليون ريال، وجاري العمل في المشروع، وأيضا الصيانة الروتينية لمشروع طريق ذمار رداع- مقطع باب الفلاك بتكلفة 68 مليون ريال ونسبة الإنجاز 100 %واستكمل تنفيذ المشروع .
أما عن المشاريع ذات التمويل المحلي في المحافظة (المجالس المحلية) ويشرف على تنفيذها مكتب الأشغال العامة والطرق وهي:
مسح وحدات الجوار – لمدينة ذمار بتكلفة إجمالية 95 مليون ريال، واستكمل تنفيذ المشروع، أيضا صيانة طريق قرية نؤيد بتكلفة إجمالية 13 مليون ريال ومسح وشق شوارع أرضية الجمعية السكنية – المواهب – ذمار بتكلفة إجمالية ثلاثة مليون ريال وأيضا الصيانة الروتينية للشوارع الداخلية م/ذمار بتكلفة إجمالية 91 مليون ريال .

المشروع الحيوي للمحافظة
ماذا عن المشاريع التوسيعية في المحافظة ؟
نفذت المؤسسة مشروع المؤسسة بعد المتابعة الحثيثة من قبل الأخ محافظ محافظه ذمار الأستاذ محمد ناصر البخيتي، ودعم رئيس المؤسسة المهندس عبدالرحمن الحضرمي، ومدير عام المشاريع بالمؤسسة المهندس صادق الجرباني، لتنفيذ المشروع الحيوي الدائري الشرقي الشمالي الذي يربط المحافظة بالمحافظات المجاورة للتخفيف من الازدحامات المرورية أثناء المناسبات وغيرها، حيث قام الفرع بإعداد وعمل الدراسة والتصاميم لمشروع الدائري الشمالي الشرقي بطول 6.5 كم وعرض 40 متراً تمهيدا لبدء الأعمال فيه وتعميد العقد بقيمة (432,225,576) ريال لإنشاء خط اسفلتي بطول 3كم وعرض 7 أمتار.

ماذا عن المشاريع الذي تم تنفيذها العام الحالي 2022م؟
لدينا العديد من المشاريع التي تم تنفيذها العام الحالي 2022م منها مشاريع ذات التمويل المحلي (تمويل من صندوق صيانة الطرق) بناء محطة الوزن المحوري في منطقة جهران بتكلفة إجمالية 133 مليون ريال وهذا العمل جار وأيضا صيانة وترميم مدخل سوق معبر المرحلة الثانية بتكلفة إجمالية 248 مليون ريال، أيضا مشاريع ذات التمويل المحلي في المحافظة (تمويل من المجالس المحلية) مشروع الدائري الشمالي الشرقي مقطع جولة الجمارك جولة الورقي بطول 3كم الذي تم تنفيذه بتكلفة إجمالية 432 مليون ريال.
وأيضا صيانة الحفريات والمناطق المتضررة بطبقة الاسفلت بمدينة ذمار بتكلفة إجمالية 91 مليون ريال، وأيضا مسح وردم وصيانة بعض الشوارع الترابية للمنطقة الشمالية الغربية بتكلفة إجمالية 25 مليون ريالاً.

تضارب المصالح
استقلالية المؤسسة؟
ماذا عن نشأة المؤسسة العامة للطرق والجسور ككيان مستقل مالياً وإدارياً ولها مجلس إدارة مكون من عدة جهات حكومية لإعداد وإقرار الخطط والبرامج ومتابعة سير العمل تحت إشراف وزاره الأشغال العامة والطرق ولا تتلقى المؤسسة أي دعم حكومي ولا تقدم لها أي امتيازات من قبل الدولة
كانت المؤسسة تُحرم من دخول المناقصات للمنظمات الحكومية والخاصة بحجة تضارب المصالح كون وزير الأشغال هو رئيس المؤسسة، وبعد صدور القرار الجمهوري بفصل المؤسسة وتعيين رئيسا ها لم يعد هناك أي تضارب للمصالح.
تدفع المؤسسة مرتبات ونفقاتها التشغيلية من إيراداتها الذاتية دخول، المؤسسة في المناقصات عبر التنافس الشفاف وذلك وفقاً لقانون المناقصات وتحصل على الأعمال عن طريق المناقصات كغيرها من المقاولين تدفع المؤسسة كل التزاماتها تجاه الدولة من (جمارك – ضرائب مبيعات– ضرائب دخل – ضرائب أرباح) كغيرها من المقاولين وللمؤسسة جهاز تنفيذي مستقل إدارياً ومالياً برئاسة مدير عام تنفيذي بصلاحيات كاملة.

ماهي الصعوبات التي تواجه سير عملكم ؟
توجد العديد من المعوقات التي تواجهنا أثناء سير أعمالنا منها شحة وانعدام مادة الديزل لبعض فترات العمل وصعوبة الحصول عليها وبكميات محدودة ما يضطرنا إلى شراء المحروقات من السوق السوداء وبصعوبة لتغطيه احتياجات العمل وبأسعار مرتفعة.
تغير سعر صرف العملات الأجنبية مقابل الريال والذي بدوره يؤثر على زيادة أسعار المواد في السوق مما يزيد من تكلفة المشاريع قيد التنفيذ مقارنة بالدراسات التقديرية والتي تتم بالريال اليمني والمبرمة في العقود.
توقف العمل بالمشاريع الممولة دولياً منها مشروع طريق الجب الشاوري بطول 35.2 كم بسبب توقف التمويل للمشروع الذي يقوم فرع المؤسسة بذمار بتنفيذه والممول من الصندوق العربي للأنماء.
منع قاطرات الاسفلت السائل من الدخول إلى البلاد باستثناء بعض الفترات وبكميات قليلة جدا وعدم توفرها بسهولة من حين لأخر وصعوبة توريدها إلى البلاد بسبب الأزمة الاقتصادية التي تعاني منها البلاد والظروف القهرية نتيجة العدوان.

ارتفاع أسعار قطع الغيار للمعدات والآليات
توقف تمويل جميع المشاريع بلا استثناء تمويل محلي من وزارة الأشغال العامة والطرق نتيجة توقف البرنامج الاستثماري للبلاد (الباب الرابع) من قبل وزارة المالية منذ منتصف العام 2014م نتيجة الأزمة الاقتصادية التي تعاني منها البلاد وصعوبة تنفيذ الأعمال في مشروع صيانة وترميم مدخل سوق معبر، المرحلتان الأولى والثانية، نظرا لزيادة الكثافة المرورية للمركبات كون العمل يتم عبر طريق رئيسية تتخللها عدة طرق ومنافذ فرعية وفي منطقة سكانية مزدحمة وكذلك وجود المحلات التجارية والأسواق ما يؤدي إلى تأخر تنفيذ الأعمال وزيادة التكلفة ولكنه بفضل ودعم القيادة نواصل أعمالنا على أكمل وجه.

ماهي الخطة المستقبلية للمؤسسة؟
تسعى المؤسسة للبقاء كمحرك كبير لعجلة التنمية في البلاد ومواصلة برنامج التدريب والتأهيل ونقل الخبرات والاستفادة من خطط إعادة الهيكلة لإدخال عدد من الصناعات التي ترفد السوق المحلية مثل (تصنيع الأنابيب الخرسانية – توفير مواد البناء من الحصى والرمل عن طريق توفير كسارات في مناطق مختلفة من البلاد).

قد يعجبك ايضا