الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه

هيئة الأراضي والمساحة تسير قافلة للمجاهدين بأكثر من 24 مليون ريال

الثورة نت/ محمد العزيزي

أشاد نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات الدكتور حسين مقبولي بالجهود التي تبذل لأجل التحشيد ورفد الجبهات بالمال والرجال الذين يقدمون أرواحهم رخيصة من أجل الدفاع عن حياض الوطن وعزة وكرامة الشعب اليمن وسيادته الكاملة على كامل ترابه الوطني .

وأكد الدكتور مقبولي في وقفة تسيير قافلة الشهيد القائد التي نفذتها قيادة وموظفي الهيئة العامة للأراضي والمساحة والتخطيط العمراني وبحضور ابن الشهيد القائد اللواء علي حسين بدر الدين الحوثي قائد قوات النجدة، أكد بأن الشعب اليمني هو السند القوي والسد المنيع ضد جحافل العدوان والغزاة والمحتلين وأن قوة الجبهات والانتصارات التي يسطرها الأبطال في جبهات العزة والشرف وقهر الأعداء التي جعلت قوى العدوان في حالة ذهول وانكسار هي ثمرة ذلك الصمود الاسطوري للشعب اليمني الذي يقف اليوم شامخا كالجبال الشماء .

وثمن نائب رئيس الوزراء الدكتور مقبولي الجهود والمساندة والدعم الذي تقدمه قيادة وموظفي الهيئة العامة للأراضي والتخطيط العمراني من دعم مالي وغذائي للمقاتلين الأبطال في ميادين العزة والشرف في جميع الجهات الحكومية والرسمية وكذلك الدعم المقدم من كافة أبناء الشعب اليمني، وعبر الدكتور مقبولي عن شكره والحكومة لقيادة الهيئة وموظفيها لهذا الدعم السخي الذي يدل على الروح الوطنية وهوية الانتماء لهذا الوطن الغالي والنابع من هؤلاء الرجال في الهيئة التي تعتبر من أوائل الجهات الحكومية في البذل والعطاء ورفد الجبهات وفي استثمار المسؤولية الوطنية في الدفاع عن هذا الوطن .

من جهته أعلن رئيس الهيئة العامة للأراضي والمساحة والتخطيط العمراني القاضي عبد العزيز مجاهد العنسي عن تقديم موظفي الهيئة مبلغ مالي يقدر بـ 24 مليون و 400 ألف ريال يمني دعما  للجبهات والمقاتلين الأبطال تحت اسم قافلة الشهيد القائد .

وأكد أن موظفي الهيئة وقعوا على استمارة طوعية للالتحاق بالجيش الاحتياطي من أجل الدفاع عن الوطن والأمة ومواجهة الاعداء المتربصين بهذا الوطن وتشكيل لواء من المتطوعين من موظفي الديوان العام وفروع  الهيئة بالمحافظات .

وكانت الهيئة العامة للأراضي والمساحة والتخطيط العمراني قد أحيت فعالية احتفائية بمناسبة الذكرى السنوية للشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي حيث أشاد القاضي عبد العزيز مجاهد العنسي رئيس الهيئة العامة للمساحة والتخطيط العمراني بالمواقف البطولية للشهيد القائد وكذا القيم الإنسانية التي تحلى بها الشهيد القائد..مشيرا إلى ان الشهيد القائد عاش خلال مسيرته في رحاب القرآن وانه استمد قوته من كتاب الله عزوجل .

وقال رئيس الهيئة يجب علينا في هذه الذكرى السنوية أخذ العبر والعظات من سيرة الشهيد القائد وثقافته القرآنية لافتا إلى أن مشروع الشهيد قد رسخ في النفوس معاني الصمود سيما في الوقت الراهن الذي تتعرض له الأمة لمؤامرة تستهدف عقيدتها وطمس هويتها كي تصبح أمة خانعة وذليلة .

ودعا رئيس الهيئة العامة إلى بذل المزيد من الدعم ورفد الجبهات بالمال والرجال لتحقيق النصر وتطهير كامل التراب اليمني من دنس الغزاة و المصابين .

و كان موظفو الهيئة العامة للأراضي و التخطيط العمراني قد أصدروا بيان عقب وقفة لتسيير القافلة المالية و فعالية ذكرى استشهاد الشهيد القائد بيانا عبروا فيه عن مباركة الهيئة لأبناء الشعب اليمني العظيم وقيادته الثورية ممثلة بقائد المسيرة القرآنية السيد عبدالملك بن بدرالدين الحوثي (حفظه الله)

ولأبطال قواتنا المسلحة من الجيش واللجان الشعبية والقوة الصاروخية وسلاح الجو المسير على الانتصارات العظيمة في جميع ميادين الجهاد ومواقع العز والشرف دفاعا عن دين الله والوطن. والذي تكللت بنجاح عملية التوازن السادسة لقوة الردع الذي نفذتها القوة الصاروخية وسلاح الجو المسير بضربات حيدرية على مواقع النفاق في بلاد نجد والحجاز برأس تنورة.

و قال في البيان نهيب بالانجاز التاريخي ونبارك لسواعد الرجال من ابطال دائرة التصنيع الحربي الذي كشفت الستار عن معرض الشهيد القائد للصناعات العسكرية والذي يمثل هذا الانجاز مفخرة وشرف لليمن وشعبه المجاهد والصابر ووفاء لدم الشهداء ولقائدهم الشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي (رضوان الله عليه) ورساله واضحة في ذكرى استشهاده  باننا ماضون على دربه وعلى مشروعه القرآني الذي اسسه بدمه الطاهر ، والذي مثل ظهور مشروع الشهيد القائد بداية ظهور النهضة الحسينة لليمن وشعبة في جميع المجالات التنموية والزراعية والاقتصادية والعسكرية وغيرها من المجالات.

و أكدوا فيه على دعوة كافة المكونات الوطنية وشرفاء العالم إلى إدانة الأفعال والجرائم الوحشية للعدوان ومرتزقته ، و كذا قيام  حرار العالمية بممارسة كل أشكال الضغوط من أجل إيقاف العدوان عن اليمن ورفع الحصار والمعاناة عن شعبه المظلوم.

و طالب موظفو الهيئة مجلسي الامن وحقوق الإنسان وكل المنظمات الإنسانية والحقوقية إلى القيام بمسؤولياتها القانونية وتشكيل لجنة تحقيق دولية للنظر في جرائم الحرب والإبادة التي اقترفها العدوان بحق الشعب اليمني ومحاسبة كل المسؤولين عنها ، كما نؤكد لقوى الاستكبار والعدوان  أن جرائمهم لن تنال من صمود وثبات الشعب اليمني بل ستزيده قوة وصلابة في مواجهة العدوان حتى تحقيق النصر الذي يحفظ لليمنيين عزتهم وكرامتهم.

و أكد البيان  أن الصمود اليمني العظيم جعل العدوان يلجأ إلى الحرب الاقتصادية عن طريق تشديد الحصار والحظر على المنافذ البرية والجوية وحجز سفن المشتقات النفطية

كما نهيب بكافة منتسبي موظفي الهيئة في الديوان وفي فروعها بالمحافظات والمديريات وكل أبناء الشعب اليمني إلى الاستمرار في رفد الجبهات بالمال والرجال باعتبار ذلك السبيل الامثل والخيار المتبقي أمام الشعب لردع العدوان والرد على جرائمه وتداعياته الخطيرة.

واذ نعلن في وقفتنا هذه عن فتح باب التسجيل لرفد جبهات القتال من منتسبي الهيئة العامة للاراضي وفروعها للمتطوعين في القتال كتفا بكتف مع ابطالنا من الجيش واللجان ويدرج منتسبي الهيئة وفروعها ضمن الجيش الاحتياطي للوطن.

قد يعجبك ايضا