الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه

افتتاح مهرجان التراث لناخودة الشعر التهامي الساحلي الشاعر درويش العطيني بالمنيرة في الحديدة

الثورة نت/ أحمد كنفاني

افتتح وزير الثروة السمكية محمد الزبيري صباح اليوم الثلاثاء بميناء بن عباس السمكي – مديرية المنيرة محافظة الحديدة فعاليات المهرجان الجماهيري التراثي لناخودة الشعر التهامي الساحلي الشاعر درويش حسن بن غازل العطيني الذي تنظمه الهيئة العامة للمصائد السمكية في البحر الأحمر وملتقى ابناء الساحل للتراث والثقافة والتنمية برعاية اللجنة الزراعية والسمكية العليا وقيادتي السلطة المحلية بالمحافظة القوات البحرية والدفاع الساحلي.

وفي الافتتاح الذي حضره وكيل المحافظة غالب حمزة اشاد الوزير الزبيري بمناقب الفقيد درويش وإبداعاته الشعرية المتميزة وارسائه هذه الثقافة في أوساط المجتمعات الساحلية ضمن الثقافة الفنية التي كان يختزلها الشاعر.

وأكد أن الإحتفاء بالذكرى السنوية الـ30 لرحيل فقيد الوطن الشاعر درويش حسن في المهرجان يأتي وفاءاً لعطاءاته الإبداعية وإسهامه الكبير في إثراء الساحة الثقافية والأدبية بأعماله المتميزة.

لافتاً الى أن هذه المنطقة تمثل مساحة واسعة من الثقافة الفنية في تهامة ولها اسهامات واضحة في الحفاظ على الموروث الشعبي التهامي بمختلف الوانه.

فيما أكد قائد القوات البحرية والدفاع الساحلي اللواء الركن محمد فضل الحسني ورئيس الهيئة العامة للمصائد السمكية المهندس هاشم الدانعي أن احياء هذا المهرجان هو احياء للموروث الثقافي الذي تميزت به المنطقة.

وأشارا إلى أن اقامة مثل هذه المهرجانات يعبر عن صمود ابناء الوطن في مواجهة العدوان وكسر شوكته.

ولفتا إلى أن الشاعر الراحل العطيني كان له دورا كبيرا في احياء الموروث الشعبي التهامي والحرص على ابرازه كهويه ثقافية لدى المجتمعات التهامية.

كما اكدا أن حياء موروث الامة التراثي هو احياء لهويتنا الايمانية والانتصار لوطننا وقيمنا الاخلاقة النبيلة المستمدة من المنهج الاسلامي الحنيف.

بدوره نوه مديرمديرية المنيرة ابوبكر مهدلي إلى أن اقامة مهرجان الشاعر العطيني يأتي لتعزيز الثقافة المتجذرة في الشعب اليمني والنابعة من ثقافة القرآن التي بذل الشهيد القائد من اجلها حياته لرفع راية الحق في وجه الطغاة والمستكبرين والدفاع عن المستضعفين.

من جانبه استعرض رئيس ملتقى ابناء الساحل الدكتور عبدالعزيز احمد قشرة سيرة الراحل الأديب ومسيرته الإبداعية كأديب وشاعر مثقف م في منطقة بن عباس.

وتناول الدكتور قشرة مقتطفات شعرية من الموروث الشعبي للشاعر درويش حسن ودوره في خدمة وتطوير التراث الساحلي وتعريفه لنفسه من خلال ابياته وشلاته الشعرية.

ولفت إلى أن هذا المهرجان يأتي تكريما لشعراء تهامة وتخليدا للدور الريادي لمثقفيها وتحفيزا للاجيال القادمة والنهوض بموروثها الديني والثقافي الذي تنفرد به عن غيرها من الثقافات سواء على المستوى الوطني اوالعربي.

تخلل المهرجان بحضور مديرا مكتب التربية والتعليم بالمحافظة عمر بحر وميناء الصليف السمكي عابدالوصابي ورئيس غرفة طوارئ الصيادين حسين العطاس ومنسق غرقة الطوارئ والمبادرات المجتمعية حمزة المنسكي وعدد من مواطني قرى ومناطق الساحل الشمالي فقرات فنية مسرحية وانشادية واوبريت فني جسد معاناة الصيادين في ظل العدوان وقصيدة للشاعر اسد باشا.

قد يعجبك ايضا