الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه

مقارنة سريعة بين قيادة امريكا وقيادة الصين

 

زيد احمد الغرسي

الاحداث الاخيرة كشفت حقيقة امريكا وخاصة فيما يتعلق بنظام الحكم وديمقراطيتها
هذا البلد الذي كان يتغنى بالديمقراطية شاهدناه كيف قتل المواطنين السود بعنصرية ؛ وكيف خرجوا في مظاهرات واقتحموا مؤسسات الدولة رفضا لفوز بايدن؛ وشاهدنا كيف قتلوا المتظاهرين بدم بارد …
كما اثبتت الانتخابات الامريكية الاخيرة ؛ التفكك في مؤسسات الحكم الامريكية ؛ وكل مؤسسة مختلفة عن الاخرى .
فمثلا الكونجرس له رأي مختلف عن البيت الابيض والبيت الابيض مختلف مع مجلس النواب والرئيس يختلف مع عدد من مؤسسات الدولة .
يعني ليس لهم كلمه واحدة ومتفرقين
والسبب عدم وجود قيادة واحدة فكل جهة لها قرارها المختلف عن الاخرى ويحصل الخلافات والنزاعات بينهم بين لحظة واخرى وفي اغلب الملفات …
على العكس تماما في الصين الذي نجد انهم حزب واحد وبقيادة واحدة ويخرجون برأي واحد ؛ ولذلك نلاحظ كيف تتصاعد اسهم الصين في كل المجالات السياسية والعسكرية والاقتصادية وعما قريب ستكون الاولى عالميا على المستوى الاقتصادي ..
هذه مقارنة بسيطة وسريعة لنعرف حجم كذبة الديمقراطية التي زرعتها امريكا والتي ادت الى الاختلاف والتباين اكثر بين ابناء الشعب الواحد
لكن عندما يكون الشعب يدا واحدة وتحت قيادة واحدة سيكون مصيره التقدم والاخاء والتعاون والامن والاستقرار والتطور في كل المجالات ..
هذا ما نحتاجه في واقعنا العربي بعد تجربة سنوات من ديمقراطية امريكا التي اثبتت فشلها وزيفها بل وكانت نتائجها اليوم خلافات ونزاعات وحروب وشقاق وكله باسم الديمقراطية …
ولنا تجربة في واقعنا اليوم في اليمن بعد ثورة ٢١ سبتمبر عندما كان هناك قائد واحد يقود البلد وهو السيد القائد لاحظنا في غضون سنوات بسيطة كثير من الانجازات الكبيرة اهمها التحرر والاستقلال والتطور الصناعي العسكري والنهضة الزراعية وفوق كل هذا الصمود الاسطوري لست سنوات في وجه اكبر تحالف عالمي ضد اليمن ..
انها القيادة الواحدة .

قد يعجبك ايضا