الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه

مناقشة تعزيز دور وسائل الإعلام بالحديدة في تناول أزمة الوقود والآثار المترتبة على احتجاز العدوان سفن المشتقات النفطية

الثورة نت / أحمد كنفاني

 

ناقش اجتماع بمحافظة الحديدة برئاسة القائم بأعمال المحافظ محمد عياش قحيم صباح اليوم الاثنين آلية تعزيز الدور الإعلامي في تناول أزمة الوقود والآثار الكارثية المترتبة على احتجاز قوى العدوان سفن المشتقات النفطية والغاز المنزلي منذ أكثر من ثلاثة أشهر من خلال زيادة أسعار تلك المواد بسبب غرامات التأخير التي يتحملها المواطن.

 

وأشار قحيم إلى دور الإعلاميين والناشطين في تناول وابراز مظلومية الشعب اليمني جراء الجرائم الوحشية التي ترتكبها دول تحالف العدوان أمام مرآى ومسمع من العالم.

 

وأكد أهمية التعاطي المسؤول في نقل المعاناة وآثار تلك القرصنة  البحرية على مختلف القطاعات الإقتصادية والخدمية وبشكل عام والرد على إشاعات أبواق العدوان ومرتزقته.

 

مؤكدا ضرورة تضافر الجهود وتعزيز التنسيق لضمان نجاح دور وسائل الإعلام والناشطين في مواجهة العدوان وتعزيز الإنتصارات التي تحققت في مختلف الجبهات.

 

ونوه بجهود وسائل الإعلام بالمحافظة في مساندة جهود السلطة المحلية وتعزيز عوامل الصمود والثبات وتعزيز الوعي المجتمعي تجاه مختلف القضايا وفي المقدمة مواجهة العدوان والتنديد بالحصار الجوي والبحري والبري.

 

ولفت إلى أهمية دور الإعلام الوطني في مقارعة آلة العدوان الإعلامية رغم ما تمتلكه من إمكانيات.

 

وشدد القائم بأعمال المحافظ على ضرورة رصد وتوثيق الجرائم التي يرتكبها العدوان بحق أبناء الحديدة وما يفرضه من حصار وتصعيد متواصل على المحافظة في الإعلام ونقلها بالصوت والصورة للعالم وتوسيع مجالات وجوانب الرصد، وتشجيع البحث والتحليل لنتائج الرصد وتحفيزه وتوفير السبل أمام مناقشته مع الإعلاميين ووسائل اعلامهم.

 

وكان الإجتماع أستعرض نشاط وسائل الإعلام في مواكبة مختلف الأنشطة والفعاليات وإعداد التقارير الإعلامية، بالإضافة للتحديات القائمة والرؤى المستقبلية للإرتقاء بدوره في التوعية بمخاطر العدوان ومخططاته وأهدافه من إحتجاز السفن في مياه البحر الأحمر ومنع وصولها لموانئ الحديدة.

 

حضر الإجتماع عضو الفريق الوطني بلجنة إعادة الإنتشار العميد الركن محمد القادري ورئيس جامعة الحديدة الدكتور محمد الأهدل ومدراء مكاتب التربية والتعليم عمر بحر والثقافة أسد باشا والإعلام عادل مكي وعدد من ممثلو وسائل الإعلام والناشطين بالمحافظة.

قد يعجبك ايضا