الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه

إحياء فعالية ذكرى عاشوراء واستشهاد الإمام الحسين بالحديدة

الثورة نت/ الحديدة / أحمد كنفاني

شهدت مدينة الحديدة عصر اليوم الثلاثاء فعالية حاشدة إحياءً لذكرى عاشوراء وإستشهاد الإمام الحسين تحت عنوان “عاشوراء مظلومية وانتصار”.

وخلال الفعالية الخطابية التي أقيمت بشارع الميناء أستمع المشاركون والحاضرون للكلمة المتلفزة التي ألقاها قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي في الذكرى السنوية لاستشهاد الإمام الحسين وماحملتها هذه الكلمة من معاني ودلالات وتوجيهات القائد للشعب اليمني السير على خطى الإمام الحسين واستلهام الدروس والعبر من ذكرى استشهاده ومواقفه الشجاعة في التضحية ونصرة المستضعفين والفداء والصبر والثبات على الحق ومواجهة الباطل مشيدا بصمود الشعب اليمني في مواجهة العدوان في عامه الخامس مؤكدا أن مظلومية الشعب اليمني ستنتصر كما أنتصرت مظلومية الإمام الحسين.

بدوره ألقى مشرف المحافظة أحمد البشري كلمة أشار فيها إلى مكانة الإمام الحسين في نفوس اليمنيين الذين يستلهمون من ثورته الصمود والثبات في وجه العدوان وأستعرض البشري نبذة مختصرة من سيرة الإمام الحسين وشخصيته ومكانته لدى النبي صلوات عليه وعلى آله وسلم والأسباب والظروف التي دفعته للثورة في وجه الظلم.

وأوضح أن ثورة الإمام الحسين وشخصيته كانت وما زالت أنموذجاً لكل أحرار العالم يستوحون منها مبادئ الحرية والتضحية في سبيل الله ومقارعة الظالمين.

ولفت إلى أن الشعب اليمني يستمد من ذكرى عاشوراء صلابة الموقف والعزم والإدارة في مواجهة العدوان مشيرا إلى أن اليمنيين كما ناصروا الرسول والإمام علي عليه السلام وقفوا كذلك إلى جانب الحسين وأستشهدوا وهم يذودون عنه في كربلاء ودعا أبناء الشعب اليمني إلى السير على نهج الإمام الحسين من خلال الجهاد بالمال والنفس والكلمة ضد العدوان حتى تحقيق النصر المؤزر.

وأوضحت كلمة العلماء أهمية تنشئة الأجيال على أخلاق وقيم الإمام الحسين الذي جسد أعظم ملحمة في تاريخ الإنسانية في ثباته على الحق.

وأشار الشيخ علي صومل إلى أهمية الاستفادة من ذكرى استشهاد الإمام الحسين في مواجهة الطغيان ورفض الخضوع لقوى الشر والعدوان ودعم المرابطين بالجبهات بقوافل المال والرجال والعتاد ومقارعة الطغيان بكل ثبات وعزيمة وصبر ولفت إلى أن ذكرى إستشهاد الإمام الحسين تتكرر في كل عصر وأن العدوان على اليمن لا يختلف عنها من حيث الجرائم التي ترتكب بحق الشعب اليمني ومقارعة الطغيان بكل ثبات وعزيمة وصبر.

تخلل الفعالية التي حضرها وكيلا المحافظة مجدي الحسني وعبدالمجيد الشامي ورئيس لجنة الخدمات بمحلي المحافظة محمد حليصي ومدراء عدد من المديريات والقيادات الأمنية ومسؤولو المكاتب التنفيذية والخدمية ومدير مكتب المحافظ أنور الحسني وجمع غفير من المواطنين أوبريت إنشادي لفرقة الشهيد الصماد.

وأكد بيان صادر عن الفعالية على الصمود والإستبسال في مواجهة العدوان مهما كان حجم أدواته وعتاده وعدم الركوع والخنوع والإستسلام والثبات المبدئي والإيماني في التمسك بقضايا الآمة وعلى رأسها مظلومية الشعب الفلسطيني وحقه في الإستقلال والعيش بحرية واستعادة أرضه ومقدساته والوقوف الى جانب المقاومة وأحرار الأمة في مناهظة الهيمنة الإميريكية والتصدي للعدو الإسرائيلي ومخططاتهما بما يمثلها من خطورة على الآمة وأشاد البيان بالعمليات النوعية للقوة الصاروخية والطيران المسير وما يسطره رجال الجيش واللجان الشعبية من إنتصارات وملاحم بطولية والدفاع عن حياض الوطن وعزته وكرامته.

قد يعجبك ايضا