الثورة نت
موقع صحيفة الثورة الرسمية الأولى في اليمن، تصدر عن مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر ومقرها العاصمة صنعاء

محافظة صنعاء.. مؤشرات الأداء التنموي ومسارات تعزيز الصمود خلال العام 2021م

 

289 مشروعاً تم تنفيذها في المحافظة بتمويل محلي وخارجي وأكثر من 1.5 مليار إيرادات تحصيل الزكاة

حققت محافظة صنعاء، خلال عام 2021م، مؤشرات إيجابية في الأداء التنموي والخدمي ومسارات تعزيز الصمود والتعبئة العامة ورفد الجبهات وتنفيذ البرامج المساندة لجهود الدولة في مواجهة تحديات العدوان والحصار وتلبية جزء من متطلبات المرحلة الراهنة للبلاد.
وأثمرت جهود واسعة لقيادة المحافظة والسلطة المحلية والمكاتب التنفيذية في تحقيق نمو بنسبة 85% في تنفيذ مجمل الخطط ومواكبة الأعمال والمهام الطارئة في مجالات التنمية والخدمات والتوجه نحو الزراعة والإصلاح الإداري والمؤسسي ومكافحة الفساد والبناء والتأهيل وتنفيذ المشاريع ذات الأولوية.
واتسمت جهود الأداء بين مكونات العمل الرسمي والمجتمعي بأنموذج البذل والعطاء والالتفاف في الدعم السخي لجبهات العزة والكرامة وتنفيذ المبادرات المجتمعية وإرساء قواعد التغلب على الصعاب وكسر رهان العدو ومخططاته في إنشاء الجمعيات التعاونية والتنموية.
ملامح تجسيد المسؤولية في هذه المحافظة- التي تمثل الكفة الراجحة من محورية الموقع والأهمية الاستراتيجية- تجلت في خارطة حصاد مبشرة وواعدة بأن تداعيات الظروف الصعبة لاستمرار العدوان لن تكون عائقاً في المضي نحو روافد التنمية وقهر التحديات.

تقرير/ جميل القشم

حصاد المؤشرات في شق دروب النجاح من بين الحطام مثَّل نقطة ضوء في الانطلاق نحو آفاق جديدة تزامناً مع استقبال العام الجديد 2022م، بحثاً عن مرسى لكل التطلعات والطموحات المنشودة التي يصبو إليها أبناء محافظة صنعاء للنهوض وتحقيق الاكتفاء الذاتي.
بالأرقام والشواهد التفصيلية تلخصت المعطيات في ميادين العمل ومن مختلف الزوايا الموثقة في التقرير السنوي الصادر عن ديوان المحافظة، الذي أبرز جانباً منها في تبيان عوامل تعزيز الصمود والثبات وما تم تحقيقه من إنجاز عملي ملموس في أداء القطاعات الخدمية والإيرادية والمكاتب الحيوية والتنفيذية.
الحصاد الأبرز
تضافرت جهود قيادة المحافظة مع مختلف قطاعات وأجهزة العمل على المستوى المركزي والمحلي في التنافس على تنفيذ مصفوفة المشاريع التنموية والخدمية والبالغ عددها 292 مشروعا توزعت على 193 مشروعا بتمويل محلي بتكلفة خمسة مليارات و289 مليونا و264 ألف ريال، و99 مشروعا بتمويل منظمات محلية وخارجية بتكلفة 10 ملايين و510 آلاف و664 دولاراً.
بلغ إجمالي عدد المشاريع المنجزة خلال عام 2021م- والتي انعكس أثرها على الواقع وفق التقرير السنوي- 189 مشروعا استكملت أعمال تنفيذها بوتيرة عالية، فيما تتواصل الجهود في إنجاز 103 مشاريع لمختلف القطاعات المستهدفة وذات الأولوية.
وتوزع إجمالي هذه المشاريع على 30 مشروعا في مجال التربية والتعليم و43 في مجال الصحة و34 في مجال مياه الريف و134 لمشاريع الطرق وثلاثة مشاريع للزراعة وأربعة للمياه والصرف الصحي وتسعة لصندوق النظافة والتحسين وخمسة مشاريع اتصالات.
كما تركزت هذه المشاريع على 22 مشروعا في البناء الاجتماعي وثلاثة في البناء المؤسسي ومشروع واحد للقطاع الخدمي واثنين ذات مبادرات ومشروعين آخرين في مجالات نوعية وذات دعم خاص.
وبلغت تكلفة مشاريع القطاع الصحي خمسة ملايين و114 ألفاً و241 دولاراً بتمويل خارجي و71 مليونا و645 ألف ريال بدعم ذاتي، فيما بلغت تكلفة مشاريع الطرق ثلاثة مليارات و256 مليونا و90 ألف ريال ومشروع واحد بقيمة 68 ألف دولار، ومياه الريف بتكلفة مليون و169 ألف دولار.
في حين بلغت تكلفة مشاريع التربية ثلاثة ملايين و462 ألف دولار بتمويل منظمات محلية وخارجية و11 مليوناً و354 ألف ريال بتمويل محلي، ومشاريع الزراعة بتكلفة 653 مليونا و687 ألف ريال بتمويل محلي و489 ألفاً و983 دولاراً بتمويل منظمات محلية وخارجية، وتجاوزت تكلفة مشاريع الاتصالات 195 مليونا و141 ألف ريال.
كما بلغت تكلفة مشاريع النظافة والتحسين 122 مليونا و32 ألف ريال، ومشاريع البناء الاجتماعي 32 مليونا و684 ألف ريال، والبناء المؤسسي 196 مليونا و105 آلاف ريال، ومشاريع ذات مبادرات 719 مليونا و56 ألف ريال، ومشاريع القطاع الخدمي سبعة ملايين و844 ألف ريال ومشاريع أخرى بتكلفة 23 مليونا و622 ألف ريال.
سجلت مشاريع الأشغال العامة والطرق المرتبة الأولى بإنجاز 60 مشروعا، تلتها مشاريع الصحة العامة بإنجاز 36 مشروعا، ومياه الريف 33 مشروعا والتربية 27 مشروعا والبناء الاجتماعي 22 مشروعا وكذا إنجاز أربعة مشاريع في قطاع الاتصالات ومشروعين في قطاع الزراعة ومثلهما في المياه والصرف الصحي ومشروع واحد في البناء المؤسسي ومشروعين آخرين في مجالات نوعية .
شراء وصيانة معدات خدمية
مثّل القطاع الخدمي والتنموي أولوية ملحة في اهتمام قيادة المحافظة، ضمن خطتها الاستراتيجية لتعزيز خدمات مسح وشق وتوسعة وسفلتة وترميم وصيانة الطرق وتحسين خدمات النظافة العامة.
وأسهمت مخرجات لجنة المناقصات في إقرار شراء 104 معدات للوحدة التنفيذية وصندوق النظافة والتحسين في المحافظة بتكلفة ثلاثة مليارات و915 مليوناً و592 ألف ريال.
وبلغ إجمالي المعدات التي تم شراؤها للوحدة التنفيذية 26 معدة، بتكلفة مليار و316 مليونا و192 ألف ريال، فيما بلغ إجمالي المعدات- التي تم شراؤها وتوريدها لصندوق النظافة والتحسين- 78 معدة بتكلفة مليارين و599 مليونا و400 ألف ريال.
لم تقتصر التوجهات على شراء معدات جديدة للنهوض بالتنمية والخدمات فحسب، بل اتجهت الجهود نحو تبني مشروع صيانة وإصلاح معدات قديمة، ظلت لسنوات طويلة في حالة إهمال في عدد من مديريات المحافظة.
هذا المشروع الذي يعد في طور ولادته أسهم خلال فترة قصيرة جدا في صيانة 8 معدات ثقيلة لقطاع خدمات الأشغال العامة والطرق نوع كوماتسو وقريدل بتكلفة 27 مليوناً و290 ألف ريال في مديريات بني مطر ومناخة والحيمة الداخلية وهمدان والطيال.
مستوى أداء الأجهزة المحلية والتنفيذية :
حققت الهيئات الإدارية والسلطة المحلية والمكاتب التنفيذية على المستوى المركزي والمحلي في المحافظة، نمواً بنسبة 85 % في إنجاز المهام من واقع الخطط المعدة سلفاً والأعمال المواكبة من خارج الخطط.
تعززت الجهود في متابعة الأعمال والأنشطة والمشاريع والمهام المناطة في عقد 561 اجتماعاً تمخض عنها ألف و681 قراراً وألف و107 توجيهات و403 توصيات في تحسين العمل والإصلاح الإداري ومجالات تنموية واجتماعية وتنفيذ مشاريع.
وضمن خطة قيادة المحافظة لتقييم الأداء ومعالجة الاختلالات على مستوى مديريات المحافظة، لترجمة توجيهات رئيس المجلس السياسي الأعلى ووزير الإدارة المحلية، تم تشكيل أربع لجان ميدانية لتقييم أداء الأجهزة المحلية والتنفيذية وتلمس أحوال المواطنين في مديريات المحافظة.
ونفذت اللجان نزولاً ميدانياً على مستوى القطاعات، وفق خطة ترتكز على مصفوفة إجراءات إدارية لتقييم أداء ومخرجات عمل السلطة المحلية والمكاتب المعنيّة ومستوى تنفيذ الخدمات والمشاريع ومدى الالتزام في تنفيذ المهام والواجبات المناطة.

قد يعجبك ايضا