الثورة نت
موقع صحيفة الثورة الرسمية الأولى في اليمن، تصدر عن مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر ومقرها العاصمة صنعاء

فرع مؤسسة مكافحة السرطان بصعدة يدشن الحملة السنوية ” 1 – 1 “

الثورة نت|

دشن فرع المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان بمحافظة صعدة اليوم الحملة السنوية 1 – 1 سأبدأ عامي بخير للعام 2022م لدعم مرضى السرطان.

وفي التدشين دعا محافظ المحافظة محمد جابر عوض، إلى تضافر الجهود لدعم ومساندة جهود مؤسسة السرطان، بما يصب في مصلحة المرضى ومساعدتهم وتخفيف آلامهم.

وثمن جهود مؤسسة مكافحة السرطان، ودورها الإنساني في مكافحة السرطان ومعالجة المرضى بالمحافظة .. لافتاً إلى أن نشاط المؤسسة يتسم بالشفافية والوضوح في خدمة شريحة كبيرة من مرضى السرطان.

وحمّل محافظ صعدة دول العدوان المسؤولية الكاملة إزاء استهداف المحافظة بالصواريخ والقنابل العنقودية والأسلحة المحرمة دولياً ما نجم عنها انتشار أكبر لمرضى السرطان والتشوهات .

وأشار إلى أن هناك مرضى أُصيبوا بالسرطان في المديريات الحدودية، جعل منها العدوان حقل تجارب لصواريخه وقنابله المحرمة، في حين هناك العديد من المرضى لم تصل إحصائياتهم إلى مؤسسة السرطان وما يزال الكثير يتلقى العلاج خارج المحافظة.

وأوضح أن مؤسسة مكافحة السرطان بالمحافظة لم تتلق أي دعم لا من مؤسسة ولا من الصندوق ولا أي جهة مركزية سوى القليل وهي مساهمة بسيطة في التأثيث.

وثمن المحافظ عوض جهود المدير السابق لفرع المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان عبدالرحيم المتعيش في دعم المؤسسة وتقديم خدمتها للمرضى وكل من يساهم ويدعم فرع المؤسسة في المحافظة.

فيما أشار وكيل المحافظة لشؤون الخدمات صالح عقاب إلى أن محافظة صعدة يتواجد فيها كثير من مرضى السرطان .. مؤكداً أهمية دعم التجار للمؤسسة وأنشطتها.

وأكد ضرورة إلزام تجار المبيدات والأسمدة بالحذر من استيراد المبيدات التي تضر بالمنتجات الزراعية وغيرها.

بدوره أشار المسؤول الإعلامي بفرع مؤسسة السرطان محمد السياغي، إلى أن فرع المؤسسة ليس له دعم وإنما يعتمد على نشاطه بجمع التبرعات من الخيرين وصناديق جمع التبرعات بالمحافظة.

وأكد أن حالات مرضى السرطان بالمحافظة تتضاعف .. مبيناً أن المؤسسة سجلّت 70 حالة جديدة وبدأت تتزايد الحالات بشكل تصاعدي بنهاية العام 2021م.

ولفت السياغي إلى أن صواريخ العدوان والقنابل العنقودية والأسلحة المحرمة دولياً والمبيدات والإفراط في تناول الأدوية والفقر والنزوح جراء العدوان والحصار، من أهم أسباب انتشار مرض السرطان

وتم في التدشين بحضور مدراء المكاتب التنفيذية وأعضاء السلطة المحلية ومدير فرع المؤسسة زيد العجري وعدد من التجار والشخصيات الاجتماعية، عرض ريبورتاج عن حالات السرطان وأهمية مساندة مؤسسة مكافحة السرطان في معالجة ورعاية مرضى السرطان.

قد يعجبك ايضا