الثورة نت
موقع صحيفة الثورة الرسمية الأولى في اليمن، تصدر عن مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر ومقرها العاصمة صنعاء

تعادل الشعب والهلال.. وفوز الاتحاد في الدوري

 

الثورة / أبو زينه
اقتنع فريقا الهلال وشعب إب بتقاسم نقاط المباراة التي جمعتهما – أمس – ضمن لقاءات الجولة الخامسة في إطار المجموعة الثانية لبطولة الدوري اليمني لكرة القدم 2021/2022م.
وانتهت المواجهة بتعادل غير مفيد بهدف في كل شبكة، وبهذه النتيجة تصعبت أمور الفريقين في المنافسة، بعد أن حصد الشعب أول نقطة له من 3 مباريات، وحقق الهلال نقطته الثانية في ثالث مبارياته.
وفي سير لقاء المباراة التي احتضنها ملعب الفقيد الخليفي بعتق، تحت زخات المطر رمى مدرب الهلال وائل غازي بقائمة كان عنصر الشبابي فيها الغلبة، وفي المقابل كان المدرب وليد النزيلي يدرك أهمية الفوز بنقاط المباراة فعمل مزجاً بين العنصر الشبابي والخبرة، واستمر اللعب سجالا حتى الدقيقة 24 التي حملت معها الخبر السار للشعباوية عندما تقدم المدافع الخبير محمد فؤاد إلى منطقة الجزاء وارتقى لكرة عالية وضعها بالرأس في مرمى القائد الهلالي محمد عياش سجلاً أول أهداف المواجهة.
وكاد اللاعب الشعباوي صالح شحرة أن يضاعف الغلة لو أحسن استغلال انفراده بمرمى الحارس محمد عياش، لكن رد عليه لاعب الهلال مختار زيبان بطريقة قاسية على فريقه عندما أرسل قذيفة صاروخية سكنت مرمى الحارس علي العامري ليعلن عودة المباراة إلى نقطة البداية عند الدقيقة 31.
بعد هدف التعادل افتتحت الشهية للاعبي الهلال فحاولوا زيارة مرمى العامري مرة أخرى لكن العارضة منعتهم، وقامت العارضة بالدور ذاته مع حارس مرمى الهلال عندما منعت تقدماً شعباوياً في النتيجة… لينتهي الشوط الأول على واقع التعادل بهدف في كل شبكة.
وفي شوط المدربين كان مدرب الهلال السباق إلى إجراء التغييرات في خط المنتصف بسحب اللاعب حسن عياش وإدخال إبراهيم محمد، فرد عليه مدرب الشعب بتغييرات هجومية بالزج بهيثم السالمي بدلا عن سليمان حزام.
لكن هذه التغييرات لم تجد نفعا ولم تشهد بقية الدقائق أي جديد باستثناء طرد لاعب الهلال صالح عبدالله، بعدها أطلق حكم المواجهة الدولي أمين ردمان الصافرة معلنا انتهاء المواجهة بتعادل غير كافِ للفريقين.
الاتحاد ينتصر
من جهة أخرى حقق نادي اتحاد إب فوزه الأول في المنافسة، على حساب شباب الجيل بهدف وحيد، من علامة الجزاء.
وبهذه النتيجة رفع الاتحاد رصيده إلى 5 نقاط من أربع مباريات، وما يزال الجيل عند النقطة الواحدة التي حصدها من 3 مباريات.
وفي سير المباراة – التي احتضنها الملعب الأولمبي في سيئون، في إطار الجولة الخامسة عن المجموعة الأولى – كانت السلبية في الأداء والنتيجة عنوان الشوط الأول الذي حضرت فيه الالتحامات القوية بديلة عن الأهداف، وشهد الشوط توقفات في أغلب أوقاته.. لينهي الشوط الأول كما بدأ صفري النتيجة.
ومع بداية شوط المدربين حاول مدرب الاتحاد خالد الخربة تغيير عداد النتيجة، لكنه قوبل بالرفض من لاعب المدرب أحمد بن علي، وأستمر اللعب بين كر وفر حتى الدقيقة 72 التي زفت خبراً ساراً للاتحادية بافتتاح النتيجة بهدف أول دونه علاء الصهباني من علامة الجزاء.
بقية الدقائق لم تسفر عن أي جديد ليعلن حكم اللقاء يحيى درويش نهاية المواجهة بفوز ثمين بهدف وحيد.
تصوير/ عباد الجرادي

قد يعجبك ايضا