الثورة نت
موقع صحيفة الثورة الرسمية الأولى في اليمن، تصدر عن مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر ومقرها العاصمة صنعاء

بمناسبة تدشين البث الرسمي لقناة "اليمن الوثائقية" واحتفاءً بالعيد السابع لثورة الــ 21 من سبتمبر

رئيس الوزراء: قناة “اليمن الوثائقية” ستكون بمثابة الارشيف الإعلامي الأمين لليمن

نائب رئيس الوزراء للدفاع والأمن: الإعلام جبهة رئيسية لا تقل أهمية عن الجبهات العسكرية والأمنية
وزير الإعلام: ثورة الــ21 من سبتمبر تعرضت لشائعات وحملات كبيرة من التشويه لأنها يمنية خالصة وليست عليها وصاية

دشن دولة رئيس مجلس الوزراء الدكتور/ عبدالعزيز صالح بن حبتور أمس الاثنين بصنعاء البث الرسمي لقناة “اليمن الوثائقية”.
وفي الفعالية التي أحيتها وزارة الإعلام بمناسبة العيد السابع لثورة الــ21 من سبتمبر المجيدة، وافتتاح قناة “الوثائقية اليمنية” بحضور نائب رئيس الوزراء لشؤون الأمن والدفاع الفريق الركن جلال الرويشان، ووزير الإعلام ضيف الله الشامي، وعدد كبير من الإعلاميين والإعلاميات، أكد الدكتور بن حبتور أن قناة “اليمن الوثائقية” ستكون بمثابة الارشيف الإعلامي الأمين لليمن، والذي سيكون حاضراً في كل خطوة تخطوها حكومة الإنقاذ والمجلس السياسي الأعلى، وقيادة الثورة.
وقال: نحن في لحظة من لحظات التاريخ الاستثنائية التي يقف فيها الشعب اليمني في مواجهة 17 دولة تعتدي على اليمن، وحيَّا رئيس الوزراء كوادر الإعلام الوطني المقاوم سواءً الإعلام الرسمي أو الحزبي أو الخاص الذين ثبتوا جميعاً ووقفوا إلى جانب القيادة الثورية والسياسية، وعكسوا بمهنية واقتدار الواقع الذي نعيشه وتعيشه جماهير شعبنا في لحظات الانتصار المهيبة بعد سبع سنوات من العدوان والحصار والإغلاق والحرب الإعلامية، حيث نقوم بافتتاح قنوات جديدة، كإضافة إعلامية نوعية للإعلام الوطني تمثل تراث هذه الأمة المقاومة.
فيما أكد نائب رئيس الوزراء لشؤون الدفاع والأمن الفريق الركن جلال الرويشان أن الإعلام يمثل جبهة رئيسية لا تقل أهمية عن الجبهات العسكرية والأمنية، وهو الرديف للمجاهدين في الجبهات العسكرية والأمنية، مهنئاً قيادة وزارة الإعلام وجميع الإعلاميين اليمنيين في الإعلام الرسمي والأهلي بمناسبة ثورة الــ21 من سبتمبر، وافتتاح البث الرسمي لقناة “اليمن الوثائقية” التي تعتبر إضافة نوعية إلى إنجازات إعلامية قائمة ومقاومة للعدوان.. إلى التفاصيل:
الثورة / أحمد المالكي

الدكتور/ عبدالعزيز بن حبتور –رئيس مجلس الوزراء كان في مقدمة الحاضرين لافتتاح وتدشين البث الرسمي لقناة “اليمن الوثائقية”، وكانت صحيفة “الثورة” ضمن من تحدث لهم بهذه المناسبة، قائلاً: شكراً لمعالي وزير الإعلام ونائبه ورؤساء القطاعات على دعوتنا لحضور هذا اليوم، ونقدم التحية والتهنئة للإخوة الإعلاميين والأخوات الإعلاميات المقاومين الذين صمدوا في الميدان طيلة سنوات العدوان، نحن سعداء اليوم بأن نفتتح البث الرسمي لقناة “اليمن الوثائقية”، وهذه القناة تعد أرشيف الإعلام في اليمن، وبالذات الأرشيف الأمين الذين سيكون حاضراً معنا في كل خطوة تخطوها حكومة الإنقاذ الوطني والمجلس السياسي الأعلى، وأيضاً حركة القيادة ممثلة بقائد الثورة السيد/ عبدالملك بدرالدين الحوثي.
وأكد دولة رئيس الوزراء بالقول: نحن في لحظة من لحظات التاريخ الاستثنائية التي يقف فيها شعبنا اليمني صامدا وثابتا في وجه عدوان 17 دولة بغطاء أمريكي صهيوني، ومع ذلك شعبنا صمد هذا الصمود ونحيي صمود الإعلام المقاوم تحديدا والإعلام الرسمي الحكومي وأيضا الإعلام الحزبي وحتى الإعلام الخاص، هؤلاء جميعا ثبتوا خلال هذه الفترة ووقفوا إلى جانب القيادة السياسية واستطاعوا أن يعكسوا صورة الحدث والواقع الذي نعيشه وتعيشه جماهير شعبنا في لحظات مهيبة هي لحظات الانتصار والكبرياء والفرح.
وأضاف: ونحن في هذه اللحظة بعد سبع سنوات من العدوان والحصار والإغلاق والحرب الإعلامية نجد أنفسنا أننا لازلنا نفتتح قنوات ونضيف طاقماً جديداً ونضيف مواد إعلامية جديدة وهي التي ستبقى تراثاً لهذه الأمة المقاومة.
الفريق الركن جلال الرويشان -نائب رئيس الوزراء لشؤون الأمن والدفاع والذي حضر تدشين افتتاح قناة اليمن الوثائقية التقت به “الثورة” وتحدث إليها بهذه المناسبة قائلا: تشرفت اليوم بمرافقة دولة رئيس الوزراء ووزير الإعلام لتدشين انطلاق قناة اليمن الوثائقية في بثها الرسمي لأول مرة، ونبارك للأخوة في قيادة الإعلام على هذا الإنجاز الذي يضاف إلى إنجازات إعلامية قائمة ومقاومة للعدوان، وبلا شك إن الإعلام جبهة رئيسية لا تقل أهمية عن الجبهات العسكرية والأمنية وهو الرديف للمجاهدين في الجبهات العسكرية وفي الأمن، ونشد على أيدي الأخوة الإعلاميين المجاهدين في الأمن وكل الإعلاميين وقيادة وزارة الإعلام تحقيق المزيد من هذه الإنجازات التي تعتبر جبهة موازية للجبهات في مقاومة العدوان.
ضيف الله الشامي -وزير الإعلام التقت به “الثورة” في الاحتفائية التي نظمتها وزارة الإعلام بمناسبة الذكرى السابعة لثورة 21 سبتمبر وتدشين البث الرسمي لقناة اليمن الوثائقية وأفرد لـ “الثورة” بتصريح خاص قال فيه: ثورة 21 سبتمبر جاءت ضد الوصاية والتبعية والارتهان ولا غرابة ان تكون هناك حرب شعواء تشن على ثورة الـ21 من سبتمبر وأن تثار ضدها الشائعات وأن يتآمر الجميع عليها، وما نراه اليوم من تحالف عدواني كوني على الشعب اليمني وعلى هذه الثورة لهو دليل واضح على أن ثورة 21 سبتمبر هي ثورة شعبية حقيقية يمنية خالصة بامتياز ليس لها أي امتداد خارجي على الاطلاق ولا توجد أية وصاية عليها، وكذلك نجد الشائعات التي شنت على هذه الثورة وردود الفعل عليها لم تكن ردودا إعلامية فقط بل كانت رداً عملياً، فالواقع هو من يحكي ومجريات الأحداث هي التي تعبر عن الثورة أكثر مما تعبر عنه تلك الأبواق، ونجد أن شائعاتهم ارتدت إلى نحورهم، وكل تلك الأعمال والمؤامرات التي حاكوها ضد هذا البلد والثورة انقلبت عكسيا عليهم وأصبحوا اليوم متهمين بالكذب والزور والبهتان وأصبحوا لا قيمة لهم في هذا الوجود.
وحول تدشين قناة اليمن الفضائية وما ستضيفه للإعلام الوطني التخصصي، أوضح وزير الإعلام الأستاذ ضيف الله الشامي بالقول: تدشين قناة “اليمن الوثائقية” هو إضافة نوعية للإعلام باعتبار أن لدينا رصيداً تاريخياً كبيراً جدا في المجال الوثائقي، الشعب اليمني يمتلك ثقافة وتراثاً وتاريخاً وحضارة، وقد غيَّبت بشكل مدروس من قبل الأعداء ومن قبل الأنظمة المتعاقبة التي كانت تعمل لصالح دول أجنبية من أجل أن لا يظهر لليمن تاريخ ولا حضارة ولا تراث ولا حتى معالم سياحية تجلب الناس إلى هذا البلد، ونحن حرصنا من خلال هذه القناة على أن نبرز هذه المجالات بأكملها، وأن نبرز وجه اليمن السياحي والحضاري، وأن نبرز بلدنا تاريخيا وثقافيا وعلميا وعسكريا وعلى كل المستويات، إضافة إلى أننا سنعمل على إبراز رموز اليمن من قدم التاريخ وفي الإسلام وأن يكون هناك ربط علمي بكل وقائع الحياة وأن يكون هناك مجال لإبراز الأفلام الوثائقية والإرشيف الكامل للشعب اليمني بكل امتداداته.
*تصوير عادل حويس

قد يعجبك ايضا