الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه

لقاءات موسعة في عدد من المحافظات لمناقشة آليات التواصل مع المغرر بهم في مارب

اللواء الحاكم : تحررت الجوف بفضل رفض أبنائها الشرفاء للعدوان ووقوفهم إلى جانب أبطال الجيش واللجان

 

 

الثورة /إبراهيم الأشموري/سبأ

ناقش لقاء موسع لقيادات السلطة المحلية ومشائخ ووجهاء محافظة الجوف – أمس، بحضور رئيس هيئة الاستخبارات العسكرية اللواء عبدالله الحاكم ومحافظي الجوف عامر المراني والمحويت فيصل بن حيدر – آليات التنسيق والتواصل مع المغرر بهم بمحافظة مأرب للعودة إلى صف الوطن.
وتطرق اللقاء – بحضور عدد من أعضاء مجلسي النواب والشورى ووكيل الهيئة العامة لشؤون النقل البري محمد الشريف ووكلاء المحافظة والقيادات العسكرية والأمنية – إلى الجوانب المتصلة بدور المشائخ والوجهاء في التواصل مع المغرر بهم للعودة إلى جادة الصواب.
وخلال اللقاء أكد رئيس هيئة الإستخبارات العسكرية أهمية اضطلاع الجميع بالمسؤولية الوطنية في هذه المرحلة المفصلية وإقامة الحجة على من لايزالون في صفوف العدوان، وذلك لإغتنام قرار العفو العام والعودة إلى مناطقهم معززين مكرمين، بدلا من أن يستغلهم العدوان في حربه ضد الشعب اليمني.
وثمن اللواء الحاكم المواقف المشرفة لأبناء محافظة الجوف، وتضحياتهم في مواجهة العدوان ومرتزقته، ومشاركتهم في مختلف جبهات العزة والشرف.
ولفت إلى أن تحالف العدوان فشل في الجوف، وتحررت بفضل رفض أبناء المحافظة الشرفاء للعدوان ووقوفهم إلى جانب أبطال الجيش واللجان الشعبية.
وحث اللواء الحاكم الجميع على التنسيق والعمل كفريق واحد للتواصل مع المخدوعين في مأرب والترتيب لعودتهم.
بدوره أشار محافظ الجوف، إلى الجرائم التي ترتكبها مليشيات حزب الإصلاح في مارب، والتي كان آخرها اختطاف النساء في سابقة بالمجتمع اليمني.. لافتا إلى أهمية تكثيف التواصل مع المغرر بهم وتشجيعهم على العودة لمناطقهم.
ودعا المحافظ المراني، المخدوعين والمغرر بهم العودة إلى صف الوطن.. مؤكدا أنهم سيلقون كل الرعاية والاهتمام وتأمين عودتهم إلى مناطقهم.
وشدد على أهمية مواصلة التحشيد ورفد الجبهات بالمال والرجال لاستكمال معركة التحرر .. مشيرا إلى أن الغزاة والمعتدين لا يفهمون سوى لغة القوة.
وأقر اللقاء، تشكيل غرفة عمليات على مستوى المحافظة والمديريات للتواصل والتنسيق مع المخدوعين والمغرر بهم لتسهيل عودتهم.
إلى ذلك ناقش لقاء في محافظة صعدة أمس برئاسة وكيل المحافظة صالح عقاب، آلية التواصل مع المغرر بهم في محافظة مأرب للعودة إلى صف الوطن.
وأكد اللقاء – الذي ضم مدير مديرية سحار خالد الذيبان وقبائل الطلح والأبقور بالمديرية، والعلامة محمد الهادي والمشائخ حسن الكثيع وبادي قرحش وحسن جمعان وعدد من الوجهاء والشخصيات الاجتماعية، أهمية تفعيل التنسيق وتعزيز التواصل مع المغرر بهم من أبناء المحافظة لعودتهم إلى جادة الصواب.
وفي اللقاء أكد الوكيل عقاب أهمية دور مشائخ ووجهاء الطلح والأبقور ولجان التواصل في التنسيق لتسهيل عودة المغرر بهم وحثهم على الاستفادة من قرار العفو العام.
فيما أكد مدير مديرية سحار أهمية اللقاء لتعزيز دور الجميع في التواصل والتنسيق مع المغرر بهم لضمان عودتهم إلى صف الوطن.
بدوره أكد العلامة الهادي ضرورة تكاتف جهود الجميع لتجاوز التحديات التي فرضها استمرار العدوان والحصار على الشعب اليمني .. حاثاً المغرر بهم على العودة إلى صف الوطن حرصاً على تعزيز التلاحم والاصطفاف لمواجهة تحالف العدوان الأمريكي السعودي.
الى ذلك ناقش لقاء في مخلاف سماه مديرية عتمة بذمار أمس برئاسة مدير عام المديرية المهندس عبدالمؤمن الجرموزي القضايا والأمور المصيرية وجهود التحشيد والتواصل مع المغرر بهم للعودة إلى صف الوطن واستغلال قرار العفو العام.
وخلال اللقاء – الذي حضره مدير فرع الأوقاف والإرشاد القاضي عبدالرحمن الجرموزي وعدد من أعضاء السلطة المحلية والتنفيذية والإشرافية وشخصيات اجتماعية – أشار المدير العام بأنه يجب على كل واحد أن يستشعر المسؤولية بما يدور حول الوطن وأن يسجل بصمة وموقفا تذكره الأجيال في ظل هذا الظرف الذي نواجه فيه عدوانا عالميا.
وأضاف إلى أهمية النفير العام استجابة لتوجيهات الله والعمل بكل الوسائل لرفد الجبهات بالمقاتلين وقوافل الدعم لتعزيز عوامل حسم المعركة في جبهة مارب.. داعيا المغرر بهم التواصل مع أهاليهم والتنسيق معهم والترتيب لعودتهم إلى صف الوطن واستغلال قرار العفو العام.
من جهته استعرض مدير فرع الأوقاف والإرشاد القاضي عبدالرحمن الجرموزي محاولات العدو الأمريكي الصهيوني السعودي الإماراتي والمرتزقة المنافقين محاولة حشد المجتمع الدولي لإيقاف التقدم لتحرير مارب.. مشيدا بثبات وصمود أبطال الجيش واللجان الشعبية في وجه أعداء الأمة الإسلامية والذين يسطرون أروع البطولات وأصبحوا رقما صعبا أمام دول العالم.
ولفت إلى تعزيز هذه الانتصارات بالمجاهدين وقوافل الدعم لمرحلة الحسم.
من جانبه دعا رئيس لجنة الحشد بمخلاف سماه الشيخ جمال عبدالوهاب إلى حشد كل الطاقات لرفد الجبهات بالرجال وقوافل الدعم لتتويج الانتصارات وحسم المعركة النهائية في مارب.
فيما مشرف المخلاف أبو سليمان القادري استعرض بيان اللقاء بأهمية رفد الجبهات بالرجال والقوافل دعما وإسنادا للمرابطين في جبهات التحرر وإعلان التضامن والإسناد للعمل العسكري الميداني الذي يحققه أبطال الجيش واللجان الشعبية في جبهة مارب وتجديد العهد والوفاء للقيادة الثورية ممثلة بالسيد القائد عبدالملك الحوثي ولدماء الشهداء.
إلى ذلك ناقش لقاءان بمديريتي الجعفرية والسلفية في محافظة ريمة أمس جهود التحشيد ورفد الجبهات ودعوة المغرر بهم من أبناء المديريتين للعودة إلى الصف الوطني .

قد يعجبك ايضا