الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه

مدينة الحديدة تشهد فعالية جماهيرية حاشدة احتفاء بذكرى المولد النبوي

بحضور نائب رئيس الوزراء ووزيري الصناعة والثروة السمكية

 

قحيم : المناسبة رسالة إلى أصقاع المعمورة أننا أهل المدد وحماة الإسلام والمدافعون عن الدين على مر العصور

الثورة / أحمد كنفاني
شهدت مدينة الحديدة عصر أمس الخميس فعالية جماهيرية حاشدة احتفاء بالمولد النبوي الشريف على صاحبه وآله أفضل الصلاة وأزكى التسليم.
وفي الفعالية التي حضرها نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات والتنمية الدكتور حسين مقبولي ووزيرا الصناعة والتجارة عبدالوهاب الذرة والثروة السمكية محمد الزبيري والقائم بأعمال المحافظ محمد عياش قحيم وأمين عام المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي عبدالمحسن طاووس ونائب وزير الاتصالات الدكتور هاشم الشامي ووكلاء المحافظة أحمد البشري وعبدالجبار أحمد ومحمد حليصي وعلي قشر وعلي الكباري رفع المشاركون اللافتات والشعارات المعبرة عن البهجة والفرح بهذه المناسبة الدينية العظيمة.
وجدد المشاركون في الفعالية العهد بالتمسك بنهج المصطفى والقدوة الحسنة والاقتداء بأخلاق سيد البشرية الحبيب المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم .. مؤكدين استمرار الصمود والثبات في مواجهة العدوان والجهوزية لرفد الجبهات .. معلنين براءتهم من الإساءات المتكررة التي يتعرض خاتم الأنبياء والمرسلين محمد صلوات الله وسلامه عليه لها من طواغيث الكفر والعمالة.
وفي الفعالية التي شهدت حشوداً جماهيرية كبيرة لم تشهد الحديدة مثيلا لها من قبل، ألقى القائم بأعمال محافظ المحافظة كلمة أشار فيها إلى أن احتفاء اليمنيين بالمولد النبوي الشريف يمثل أهمية كبيرة لإيصال رسالة إلى أصقاع المعمورة أنهم أهل المدد وحماة الإسلام والمدافعين عن الدين على مر العصور.
ونوه بالحشود الجماهيرية الكبيرة التي ملأت ساحة الاحتفال وتوافدت من مختلف المديريات لإحياء هذه المناسبة الدينية العظيمة ما يجسد حبهم للرسول الأعظم والتعبير عن ارتباطهم الوثيق وهويتهم الإيمانية الأصيلة التي خص بها الرسول الكريم أهل اليمن عن غيرهم حين قال “الإيمان يمان والحكمة يمانية”.
مبينا أن الأمة عندما تتمسك بالنبي الكريم وتعمل وفق منهاجه وسماحته وخلقه، ستتجاوز التحديات التي تواجهها.
وقال قحيم “ليرى العالم اليوم اليمنيين وهم يحتشدون بالملايين ويجددون الولاء لله ولرسوله مرددين الشعارات والعبارات التي تؤكد المكانة الرفيعة التي يحتلها الرسول الأعظم في نفوس أبناء اليمن وبراءتهم من الإساءات التي يتعرض لها من طواغيث الكفر والعمالة.
ولفت إلى أن الاحتفاء بذكرى المولد النبوي الشريف هذا العام يكتسب أهمية من عظمة المناسبة وتزامنه مع الانتصارات العظيمة التي حققها ويحققها الجيش واللجان الشعبية في مختلف الميادين والجبهات .. معتبرا تلك الانتصارات تأييد من الله لليمنيين الذين يتعرضون لأبشع الجرائم والانتهاكات أمام مرأى ومسمع من العالم منذ ست سنوات.
ونوه إلى أن استمرار العدوان لم يزد الشعب اليمني إلا الصلابة والاستبسال في مواجهته فيما أضحى العدو اليوم في وهن وحالة تشتت وانكسار .
مؤكدا أن الحديدة اليوم غير الأمس ولن تنكسر مهما كان حجم التحديات والتضحيات وستظل بصمود أبنائها عصية على الغزاة والمحتلين وأكثر قدرة على المواجهة وكسر شوكة الأعداء.
مشيرا إلى أن محافظة الحديدة وفي ظل اهتمام ودعم القيادة الثورية ممثلة بالقائد السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي والقيادة السياسية ممثلة بالمشير الركن مهدي المشاط تشهد حراكا تنمويا غير مسبوق على كافة الأصعدة.
تخلل الفعالية التي حضرها عدد من القيادات الأمنية والعسكرية ومدراء عموم المكاتب التنفيذية والمديريات والمشائخ والعلماء والشخصيات الاجتماعية الاستماع إلى كلمة قائد الثورة المباركة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي – حفظه الله – بالمناسبة والتي بارك في مستهلها للشعب اليمني والأمة الإسلامية حلول ذكرى المولد النبوي الشريف واستعرض فيها عظمة المناسبة وأهميتها كمحطة تربوية وتوعوية وتعبوية لترسيخ الولاء لرسول الله صلوات عليه وآله وسلم والاعتراف بعظيم نعمة الله وفضله يحتفي بهذه المناسبة على نحو متميز بدءاً من الفعاليات الكثيرة التي تضمنت محاضرات وأنشطة تثقيفية متنوعة إضافة إلى الأنشطة الخيرية.
وأشار قائد الثورة إلى أن الأمة الإسلامية اليوم مشحونة بالمشاكل والأزمات ما يجب أن تكون مناسبة المولد النبوي محطة لمواجهة هذه التحديات.
واعتبر هذه الذكرى المباركة فرصة ثمينة ومحطة مهمة للتذكير بالمسؤولية وبرحمة الله وفضله والحقيقة التي ينبغي على الأمة الإسلامية أن تعود إليها لتستفيد بما يصلح واقعها.

 

قد يعجبك ايضا