الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه

بدعم قوات الاحتلال.. المستوطنون يقتحمون باحات الأقصى

اعتقال 11 فلسطينياً في الضفة الغربية

 

 

الأراضي المحتلة/
اقتحم عشرات المستوطنين، أمس، باحات المسجد الأقصى، وأدوا طقوسا تلمودية استفزازية، وسط حراسة مشددة من قوات الاحتلال، في ظل تواصل الإغلاق الشامل في مدينة القدس المحتلة.
وأفادت مصادر مقدسية، أن 52 مستوطنا اقتحموا باحات المسجد الأقصى، في الفترة الصباحية للاقتحامات اليومية.
وأشارت المصادر إلى أن قوات خاصة تابعة للاحتلال تقوم على حراسة مشددة لجماعات المستوطنين المقتحمين المسجد وباحاته.
وأفادت المصادر أن اقتحام العشرات من المستوطنين لباحات الأقصى، يأتي في الوقت الذي يُمنع فيه المسلمون من الدخول بدعوى الإغلاق الشامل.
وباعتراف منظمات “جبل الهيكل”، فإن عشرات اليهود الذين يسكنون بعيداً مئات الأميال، اقتحموا المسجد الأقصى خلال فترة الإغلاق.
وأشار نشطاء مقدسيون إلى أن سياسات الاحتلال العنصرية بحق المقدسيين والمصليين الفلسطينيين، الذين يمنعون من الوصول للمسجد الأقصى تحت دعوى “الإغلاق ومكافحة كورونا”، إنما هي جزء من مخططات تفريغ المسجد الأقصى وتقسيمه زمانيا ومكانيا.
وجددت “جماعات الهيكل” المزعوم المتطرفة، دعواتها لتوسيع دائرة الاقتحامات للمسجد الأقصى خلال ما يسمى بعيد “العرش ” و”فرحة التوراة”. وطالبت جماعات الهيكل قوات الاحتلال تشديد قبضتها والتصدي للمرابطين ومعاقبتهم وإبعادهم عن القدس. ولفتت “جماعات الهيكل” المزعوم إلى ضرورة استغلال الدعم الأمريكي للمواقف الإسرائيلية والدفع باتجاه العديد من المشاريع التهويدية. وأكدت وفق بيان لها، “أن اقتحامات الأقصى سيجري تفعيلها والترويج لها بطريقة وصفتها بـ”المشوقة والجذابة”.
من جهة أخرى اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي 11 فلسطينيا في مناطق متفرقة بالضفة الغربية.
وذكرت وكالة الانباء الفلسطينية (وفا) أن قوات الاحتلال اقتحمت بلدات وقرى في القدس المحتلة والخليل ونابلس وجنين ورام الله وداهمت منازل الفلسطينيين وفتشتها واعتقلت 11 منهم.
وتواصل قوات الاحتلال ممارساتها العدوانية بحق الفلسطينيين من خلال التضييق عليهم ومداهمة مدنهم وقراهم وشن حملات اعتقال يومية بهدف تهجيرهم والاستيلاء على أراضيهم وتهويدها.

قد يعجبك ايضا