الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه

مشاريع وابتكارات .. طلاب الجامعات اليمنية يصنعون مستقبل اليمن

الثورة/ محمد شرف
منتجات قابلة للتصنيع ومشاريع شركات خدمية يمكن أن تكون نواة لشركات رائدة تتميز ببساطة الفكرة وتلامس احتياجات المجتمع، تقدم بها طلاب الجامعات اليمنية خلال المسابقة السنوية لمؤسسة انجاز اليمن لريادة الأعمال للشباب 2019م.
لقد اثبت هؤلاء الطلاب اليمنيون بهذه المشاريع والابتكارات قدرة الطالب اليمني على الإبداع والاختراع والتصنيع وما أحوج اليمن لمثل هكذا مشاريع وخصوصاً واليمن تعاني الحصار المفروض من قبل تحالف العدوان الذي عمل على إرباك السوق وانعدام المنتجات الخدمية، وهذه المشاريع تستطيع أن تقدم منتجا جديداً يلبي احتياجات السوق المحلية والاستغناء عن المنتجات المستوردة.
(الثورة) ألتقت بعدد من طلاب المشاريع والابتكارات الذين شاركوا في مسابقة مؤسسة انجاز وتعرفت على بعض هذه المشاريع.
البداية كانت مع طلاب كلية التجارة الذين قدموا مشروع ثلاجة حفظ الأدوية، حيث تحدث المسؤول الإعلامي للشركة عدنان الزاهري عن المشروع قائلاً: ثلاجة حفظ الأدوية تستهدف مرضى السكري لأن مرضى السكري يحتاجون الى أنسولين دائم والأنسولين يحتاج الى برودة دائمة وفي ظل عدم وجود الكهرباء قمنا باختراع ثلاجة تعمل على 12 فولت وبالطاقة الشمسية ولديها منفذ خاص إلى السيارة فهي ذات مواصفات صغيرة الحجم وتستطيع حملها في أي مكان وتكلفتها تصل إلى 20 ألف ريال.
مشروع آخر تقدمت به كلية التجارة جامعة صنعاء وهو مشروع ( الطاقة الشمسية المتنقلة ) حيث تتحدث الطالبة وثيقة الحماسي عن المنتج قائلة: منتجنا هو عبارة عن شنطة رحلات متنقلة تخدم العائلة ورجال الأعمال والمنظمات للقيام بكافة أعمالهم واستخدام أجهزتهم الالكترونية وشحنها خارج البيت أو العمل.
وعن فكرة المشروع تقول الحماسي: إن فكرة المشروع جاءت نتيجة للاستخدام المتزايد للطاقة الشمسية حيث تحتوي الشنطة المتنقلة من بطارية لثيوم ولوحين 50 وات مدمجين وبطارية لوثيوم ووزنها 3 كيلو.
المشروع الثالث الذي تقدم به طلاب كلية التجارة جامعة صنعاء مشروع (رشة ) وينقسم إلى نشاطين خدمة سرويس متنقل ورش الألوان على السيارات.
طلاب جامعة المستقبل كلية الهندسة تكنولوجيا المعلومات، تقدموا بمشروع للاستفادة من المياه لتوفير الكهرباء وإعادة فلترتها واستخدامها، حيث يتحدث أحد المشاركين في المشروع عن المشروع : مشروعنا هو لتجميع المياه المستخدمة في خزان واحد حسب الفئة المستهدفة بحيث ينزل الماء وأثناء نزوله يمر بتربين يولد طاقة كهربائية يتم خزنها في بطاريات ،ويتم فلترة الماء النازل واستخدامه من جديد.
طلاب كلية الهندسة جامعة المستقبل تقدموا بمشروع لتصنيع البصريات التي تساعد على القراءة وتشجيع جيل القراء ومنتجهم هو عبارة عن لوح معه عدسة مكبرة يساعد على القراء ة كما يمتلك بطارية خاصة للإضاءة في الظلام.
هذه المشاريع ليست إلا جزءا بسيطاً من المشاريع المقدمة وهناك مشاريع وابتكارات كثيرة للطلاب في الجامعات اليمنية يمكن الاعتماد عليها وتقديم منتج محلي للوصول إلى الاكتفاء الذاتي والاستغناء عن المنتجات المستوردة.

قد يعجبك ايضا