الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه

الأسير الفلسطيني.. محنة الاعتقال

 

علي الذاري
ستظل القدس الشريف المدنية المقدسة حاضرة في الوجدان العربي والإسلامي، حيث تزداد المخاطر المحيطة بالقدس الأسيرة يوماً بعد يوم ومها تزداد أفئدة الشعوب العربية والإسلامية تعطشاً ليوم تحرير هذه المدينة من سيطرة العد الإسرائيلي المجرم الذي يستهدف القدس في وجودها وفي هويتها الحضارية العربية الإسلامية.
إن أهم القضايا التي يجب الالتفاف إليها تمثل في الآتي:
مواجهة المخططات الصهيونية لتهويد القدس ومنع طمس معالمها الحضارية.
تثبيت وجود الشعب الفلسطيني في القدس وتوفير جميع مقومات صموده.
نشر الوعي والفهم الدقيق لطبيعة الصراع مع الكيان الصهيوني وخطره على المقدسات.
توحيد مواقف الجماهير العربية والإسلامية حول مشروع انقاذ مدينة القدس من الحفريات.
وبهذا الصدد لا ننسى الأسرى في سجون الاحتلال، حيث يواجه ستة آلاف أسير فلسطيني داخل معتقلات الاحتلال الإسرائيلي ظروف اعتقال قاسية حيث يعاني 1800 أسير منهم أمراضاً متعددة بسبب انتشار الأوبئة والجراثيم بينهم نحو 700 أسير بحاجة إلى تدخل علاجي عاجل لإصابتهم بأمراض القلب والسرطان والفشل الكلوي والشلل النصفي.

قد يعجبك ايضا