الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه

روحاني: ما قامت به أمريكا ضد الشعب الإيراني نموذج عن الإرهاب الاقتصادي

ظريف: الإمارات تسعى لأن تكون إسرائيل ثانية

 

 

طهران/
أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني، أمس الأربعاء، أن ما قامت به أمريكا ضد الشعب الإيراني هو نموذج عن الإرهاب الاقتصادي.
أشار الرئيس حسن روحاني في كلمة خلال اجتماع الحكومة الإيرانية إلى أن أمريكا فرضت عقوبات ومارست ضغوطاً غير مسبوقة على الشعب الإيراني خلال العام الماضي، قائلاً: “إن هكذا ضغوط أمريكية غير مسبوقة في التاريخ حتى لا يمكن مقارنتها بالضغوط التي مورست عبر الامم المتحدة والفصل السابق لميثاق الامم المتحدة ضد الدول”.
ولفت روحاني إلى أن الأوضاع في البلاد اليوم جيدة رغم الدعايات التي ينشرها ضامرو السوء ضد إيران، قائلاً: ليعلم الشعب الإيراني أن الضغوط الامريكية ضد إيران بلغت ذروتها وهي آخذة بالتراجع ومن الآن فصاعداً ستفقد هذه العقوبات والحظر قدرتهما.
وتابع: من دون شك أن العمل الذي قامت به أمريكا ضد الشعب الايراني هو نموذج بارز عن الإرهاب الاقتصادي، وفي الوقت ذاته، قاوم الشعب الإيراني جيداً رغم جميع الضغوطات.
وبيّن الرئيس الإيراني أن ما أعلنه وزير الخارجية الألماني خلال زيارة طهران حول أن المسار الذي اختارته أمريكا هو مسار خاطئ وأن أي شخص يعرف تاريخ إيران يدرك أن الضغوط القصوى لا تؤثر على الشعب في هذا البلد، هذا يدل على أن الآخرين يعترفون بعظمة الشعب الإيراني ويعرفون أن حلفاءهم اختاروا طريقاً خاطئاً.
وأكد روحاني أن الجميع اليوم يدرك جيداً بأن أمريكا هي المسبب لجميع المشاكل في البلاد.
من جانب آخر، هاجم وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الإمارات، معتبراً أنها تسعى لأن تكون “إسرائيل ثانية” في المنطقة.
وأوضح ظريف في حديث تلفزيوني إن “الإمارات تنفق مليارات الدولارات على التسلح، وتسعى لأن تكون إسرائيل ثانية في المنطقة”.
وأشار إلى أن “هناك ثلاث دول في المنطقة تعتقد أنها تستطيع الحفاظ على أمنها، من خلال علاقاتها بأمريكا وهي مخطئة”.
واعتبر ظريف أن الحرب الاقتصادية التي أعلنها الرئيس الأمريكي على إيران هي “إرهاب”، مؤكداً أنه “لا فرق بين الحرب العسكرية والاقتصادية وفي ظروف التوتر كل شيء وارد والمنطقة هي المتضرر الأكبر”.
وتابع: “لن نسمح لأمريكا بأن تفرض على شعبنا حرباً من جانب واحد، وحتما الجميع سيتضرر، الحرب هي حرب.

قد يعجبك ايضا