الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه

مؤسسة الثورة تدين جرائم العدوان بحق المدنيين وتستنكر استهداف وزارة الاعلام ومنزل رئيس اتحاد الاعلاميين اليمنيين

27

الثورة نت /

أدانت مؤسسة “الثورة” للصحافة والطباعة والنشر بأشد العبارات جريمة العدوان العدوان السعودي الامريكي باستهداف حي الرقاص بامانة العاصمة بعدة غارات جوية ادت الى استشهاد وإصابة عشرات المدنيين جلهم من الأطفال والنساء.

ونددت في بيان لها بالجرائم المروعة التي يرتكبها العدوان السعودي بحق المدنيين ، واعتبرتها جرائم حرب لا تسقط بالتقادم مطالبة الأمم المتحدة والمؤسسات والهيئات المعنية بحقوق الانسان إلى محاسبة القتلة وفقا للقوانين والمواثيق الدولية .

وأدانت مؤسسة الثورة استهداف مبنى وزارة الإعلام بعدة غارات ومنزل رئيس اتحاد الاعلاميين اليمنيين الأستاذ عبدالله علي صبري- في العاصمة صنعاء صباح أمس الخميس الـ 11 من رمضان 1440هـ والذي أدى إلى استشهاد نجله حسن البالغ من العمر 17 سنة واصابة الأستاذ عبدالله صبري وبقية أفراد اسرته بإصابات بليغة نقلوا على إثرها إلى المستشفى.

إن مؤسسة “الثورة”وهي تدين هذه الجريمة البشعة ترى فيها تطوراً خطيراً في مستوى العدوان الذي يضع الصحفيين والمؤسسات الإعلامية ضمن أهدافه التي يستهدفها جهاراً في شهر الصوم.

ونحن إذ نعزي الأستاذ عبدالله صبري وكل عائلات الضحايا الذين سقطوا في هذه الجريمة، ندعو كافة الإعلاميين والمؤسسات الإعلامية العربية والدولية إلى إدانة هذه الجريمة ورفع الصوت عالياً لكبح جماح هذا المسار الإجرامي الذي لا يستهدف الصحافة في اليمن فحسب وانما يستهدف الحقيقة وحرية الكلمة في العالم أجمع.

صادر عن مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر.

صنعاء

11 رمضان 1440هـ

16 مايو 2019م

قد يعجبك ايضا