الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه

اختتام ورشة تدريب ميسري التوعية بمخاطر الألغام ومخلفات الغارات بمدارس البيضاء ورداع

10

البيضاء / محمد المشخر
اختتمت بمحافظة البيضاء أمس ورشة تدريبية خاصة بإعداد مدربي ميسري التوعية من مخاطر الألغام ومخلفات العدوان، ينظمها مكتب التربية والتعليم بالمحافظة بالتعاون المركز التنفيذي للتعامل مع الألغام ودعم من منظمة اليونيسف تحت شعار” نحو حماية الأطفال في المدارس من الألغام ومخلفات الحروب”.
وتلقى في الورشة 62 مشاركاً ومشاركة من 19 مدرسة في مدينتي البيضاء ورداع ، على مدى أربعة أيام، معارف حول برنامج التوعية بمخلفات الحروب وأهدافه ومنهجيته ومسؤوليات وأدوار ميسري التوعية..
وخلال الاختتام للورشة أكد وكيل محافظة البيضاء صالح أحمد المنصوري ،على أهمية تعزيز الوعي بمخاطر الألغام ومخلفات الحروب بمدارس مدينتي البيضاء ورداع وبما يحد من الأضرار التي تخلفها.
وأشار الوكيل المنصوري إلى أهمية دور ميسري الفرق في التوعية بمخاطر هذه المخلفات التي تتسبب في مآس.. مؤكدا الحرص على مساندة ميسري التوعية لتحقيق الهدف المنشود.
وشدد الوكيل المنصوري على أهمية أن يعكس ذلك ميسرو التوعية ما تلقوه من معارف إلى الطلاب للإسهام في نشر الوعي المجتمعي في أوساطهم ..
كما القيت كلمتان من قبل مدير عام مكتب التربية والتعليم بالمحافظة محمد سالم الزلاف ومدير عام مديرية مدينة البيضاء أحمد أبوبكر الرصاص أشارتا إلى أن الورشة تأتي للتعريف بمخاطر الألغام والأجسام الغريبة من مخلفات العدوان واطلاع المتدربين على طرق وأساليب توعية طلاب وطالبات المدارس والتربويين والمجتمع المحيط للحد من تلك المخاطر التي تفتك بالمدنيين.
ولفتت الكلمات إلى أهمية دور التربويين في تعزيز التوعية في الوسطين التعليمي والمجتمعي بمخاطر مخلفات العدوان خاصة القنابل العنقودية والأجسام الغريبة..
وكانت ممثل وزارة التربية والتعليم فهد علي المطيري ومنسق اليونيسف سالم المسعودي قد أشارا إلى أهمية الدورة لتعزيز الوعي في أوساط المجتمع. وأوضح أن الدورة سيعقبها عمل ميداني في المدارس المستهدفة لضمان نشر الوعي في أوساط النشء والشباب بمدينتي البيضاء، رداع .
وفي الاختتام تم توزيع الشهائد على المشاركين والمشاركات في الورشة.

قد يعجبك ايضا