الثورة نت
موقع صحيفة الثورة الرسمية الأولى في اليمن، تصدر عن مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر ومقرها العاصمة صنعاء

قادمون بما ليس في حسبانكم ومتقدمون بعون الله

«أولو البأس الشديد» دفعة عسكرية جديدة تنضم إلى جحافل جيشنا المجاهد

 

 

الثورة / تقرير

شهدت محافظة عمران يوم أمس عرضا عسكريا لدفعة أولي البأس الشديد من قوات الاحتياط والتدخل المركزي ، حضر العرض، رئيس المجلس السياسي الأعلى المشير الركن مهدي المشاط القائد الأعلى للقوات المسلحة ووزير الدفاع ورئيس الأركان وقادة الجيش ، وعدد من الوزراء ، ونواب رئيس الوزراء ، وعدد من قيادات الدولة.
بدأ العرض العسكري بالقرآن الكريم والنشيد الوطني ثم تقدم قائد العرض العسكري إلى الأخ الرئيس القائد الأعلى للقوات المسلحة بأخذ الإذن للبدء بالعرض ، فبدأ التشكيل العسكري من منتسبي الاحتياط والتدخل بالمشي العسكري حاملين الأعلام الوطنية وصور السيد القائد والشعارات والرايات التي تجسد الانتماء والهوية اليمنية.
وانطلقت العربات والمدرعات والدبابات بالعرض وعليها علم الجمهورية اليمنية وأعلام القوات المسلحة وأعلام الأفرع الرئيسية بالقوات المسلحة إيذانا بابتداء الحفل.
ثم انطلق الحفل بالعرض العسكري بدخول الخريجين إلى ساحات العرض ، واستعرضوا مهاراتهم القتالية التي اكتسبوها في فترات التدريب والتأهيل ، وقاموا بالمرور من أمام المنصة لتحية الرئيس المشاط وهم حاملين الأعلام الوطنية لليمن ، وشهد الرئيس مهدي المشاط العرض المهيب وألقى كلمة هامة أكد فيها على استمرار التدريب والتأهيل في صفوف القوات المسلحة لتكون قوة ضاربة في مواجهة الأعداء، وحيا الخريجين وأشاد بأدوارهم البطولية.
وأضاف الرئيس بأننا مصممون على خوض المعركة حتى يصل اليمن إلى بر الأمان، وأشار إلى أن القوات المسلحة ستواصل البناء والتدريب والتأهيل في كافة المناطق العسكرية ، وأكد الرئيس أن قوة اليمن باتت اليوم بفضل الله كبيرة وقوية ترعب الأعداء وتخيفهم ، وأنه بفضل الله فشل العدو في تحقيق أهدافه بفضل الله والدماء والتضحيات الجسيمة.
وأعرب الأخ الرئيس عن تقديره واعتزازه بالدور الهام للقبائل الوفية وبأبناء محافظة عمران التي تعد مدرسة في الصمود.
ويأتي التخرج العسكري لدفعة أولي البأس الشديد في إطار تعزيز القدرات العسكرية وخطة التدريب والتأهيل التي تنفذها وزارة الدفاع وهيئة الأركان لتعزيز قوة الجيش اليمني المجاهد، الذي أكد عليه قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي في كلمات عديدة.
وسبق أن شهدت اليمن عروضا عسكرية مهيبة خلال الأيام الماضية لتخريج دفع عسكرية متعددة من المنطقة المركزية، ثم المنطقة الرابعة، ثم المنطقة السادسة، ثم نفذ ألوية الحماية الرئاسية عرضا عسكريا مهيبا ، ثم ألوية الدعم والإسناد ويوم أمس قوات الاحتياط والتدخل المركزي، أقامت عرضها وهو العرض الثامن من نوعه في أقل من شهر.
وتؤكد وزارة الدفاع اليمنية أن العروض العسكرية لتخريج الدفع العسكرية المتتالية تأتي تنفيذا لبرنامج التدريب والتأهيل لهذا العام الهجري على مستوى المناطق العسكرية والألوية والوحدات للجيش اليمني المجاهد ، وتجسيدا للشعار الذي أطلقه قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي في بداية العام الثامن للحرب «قادمون بجحافل جيشنا المجاهد».
وأولوا البأس الشديد هي ثامن دفعة عسكرية تتخرج من ميادين التدريب في أقل من شهر ، أمر يؤكد أن تحقيق النصر في المعركة لا يتحقق إلا بتعزيز القوة ومضاعفتها ، ويؤكد أيضا أن اليمن ماض في بناء جيشه المجاهد الذي سيحمي سيادته واستقلاله.
كما تشير الدفع العسكرية إلى أن الجمهورية اليمنية اليوم في أعلى درجات القوة والجاهزية العملياتية ، وهو الأمر الذي يؤكده الرئيس القائد الأعلى للقوات المسلحة في كلماته التي يلقيها في العروض العسكرية ، ومنها يوصل رسائله للعدوان، بأن أوقفوا حربكم وإلا فلن تكونوا في مأمن بعد اليوم.

قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com