الثورة نت
موقع صحيفة الثورة الرسمية الأولى في اليمن، تصدر عن مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر ومقرها العاصمة صنعاء

اعتبرت الذكرى مناسبة لإحياء روح الجهاد وتعزيز قيم العدل

تواصل الفعاليات المتنوعة إحياء لذكرى الشهيد القائد في أمانة العاصمة والمحافظات

 

المتوكل: الوثائق كشفت دور الإدارة الأمريكية في مواجهة المسيرة القرآنية والشرفاء السائرين على نهج الشهيد
العلامة شرف الدين: القائد صدح بالحق وقدم روحه وأهله دفاعاً عن الحق ومواجهة المستكبرين

الثورة / سبأ

نظمت أمانة العاصمة وعموم المحافظات، فعاليات ثقافية وفكرية وجماهيرية متنوعة إحياء للذكرى السنوية للشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي، وأكدت الفعاليات عظمة التضحيات التي قدمها القائد لتحصين الأمة الإسلامية.
السلطة القضائية
حيث أكد رئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي أحمد يحيى المتوكل، أهمية إحياء الذكرى السنوية للشهيد القائد حسين بدرالدين الحوثي في وجدان الأمه لما قدمه من تضحيات لتعزيز القيم والمبادئ القرآنية.
وأشار القاضي المتوكل – في الفعالية التي نظمتها السلطة القضائية بمناسبة الذكرى السنوية للشهيد القائد وتدشين حملة إعصار اليمن بحضور رئيس المحكمة العليا القاضي الدكتور عصام السماوي والنائب العام القاضي الدكتور محمد الديلمي ورئيس هيئة التفتيش القضائي القاضي أحمد على الشهاري وأمين عام مجلس القضاء القاضي سعد أحمد هادي- إلى أن الشهيد القائد تحرك في زمن الصمت والخضوع والهيمنة الأمريكية، منطلقا من المنهجية القرآنية.
وقال:” لقد أوضح الشهيد القائد ورسم المسار الصحيح للأمة من العزة والحرية والاستقلال والسيادة للدول في مواجهة المستكبرين من خلال النصوص القرآنية”.
ولفت إلى أن الشهيد القائد هيأه الله لهذه الأمة التي تمر بظروف صعبة وخطيرة نتيجة الهيمنة والاستكبار الأمريكي الصهيوني، ليجسد بمواقفه واقعا حقيقيا لمفاهيم الإسلام فاستنهض الأمة للسير على نهج القرآن.
وأوضح رئيس مجلس القضاء الأعلى أن الوثائق كشفت خلال الأيام الماضية دور الإدارة الأمريكية في مواجهة المسيرة القرآنية والاعتداء على كل الشرفاء الذين نهجوا الطريق التي سار عليها الشهيد القائد.
وتطرق إلى تفاعل الشعب اليمني مع حملة إعصار اليمن امتثالا لتوجيهات قائد الثورة في مواجهة استمرار العدوان في التصعيد واستهدافه للمدنيين والبنية التحتية وتشديد الحصار.
من جانبه تطرق عميد المعهد العالي للقضاء الدكتور محمد الشامي – في الفعالية التي حضرها رؤساء المحاكم والنيابات الابتدائية والاستئنافية وطلاب المعهد العالي للقضاء – إلى أهمية وعظمة المشروع القرآني الذي أسسه السيد حسين بدر الدين الحوثي على القيم والمبادئ وفق الثوابت الدينية والهوية الايمانية.
بدوره أوضح مدير الإرشاد بالأمانة الدكتور قيس الطل إلى ضرورة تطبيق المنهجية القرآنية قولا وعملا ما يرتقي بالأمة ويسهم في مواجهة التحديات والانتصار للمظلومية من منطلق الثبات على الحق ومقاومة الطغاة والمستكبرين.

هيئة الأوقاف
من جهة أخرى أحيت الهيئة العامة للأوقاف أمس الذكرى السنوية للشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي بفعالية خطابية تحت شعار “شهيد القرآن”.
وفي الفعالية أشار مفتي الديار اليمنية العلامة شمس الدين شرف الدين، إلى أهمية إحياء هذه الذكرى، خاصة في ظل ما تعيشه الأمة من حالة ارتباك وردة وعدم الالتزام بالمنهج القرآني.
وأعرب عن الأسف لما صارت إليه الأمة من تعظيم للباطل والوقوف إلى جانبه، والانتصار لقوى الطغيان، وضياع الحق وأهله، واعتبار من ينتصرون للمعروف ويأمرون به، إرهابيين” .. لافتاً إلى أن هناك مسلّمات معروفة لا يمكن لأبناء الأمة تجاوز الحدود الشرعية، ومن ذلك شرب الخمر وارتكاب المنكرات والفواحش، وموالاة اليهود والنصارى.
وأكد أن الشهيد القائد، وفي ظل ما تعيشه الأمة من ضعف في الوازع الديني والأخلاقي والضمير الإنساني، صدح بكلمة الحق في وجه الباطل، وقدّم روحه وأهله دفاعاً عن الحق ونصرة المستضعفين ومواجهة المستكبرين.
واعتبر ذكرى الشهيد القائد، محطة مهمة لاستلهام الدروس والعبر من شجاعته وتضحيته في تعزيز مبادئ وقيم العدل وإحياء روحية الجهاد في سبيل الله ورفض تسلط قوى الهيمنة، ما يتطلب من الجميع تحمل المسؤولية في مواجهة العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي.
وحث العلامة شرف الدين، على الوفاء لدماء الشهداء وعدم التفريط بالقيم والمبادئ والأمانة والمسؤولية التي سار عليها الشهيد القائد من خلال مشروعه للنهوض بالأمة ورفع الضيم والظلم الواقع عليها من قبل قوى الهيمنة والاستكبار.
من جانبه أشار رئيس الهيئة العامة للأوقاف العلامة عبدالمجيد الحوثي، إلى أن إحياء ذكرى سنوية الشهيد القائد، إحياء للقيم والمبادئ والأخلاق والمشروع المستمد من كتاب الله تعالى عز وجل ووحي الثقافة القرآنية.
وتطرق إلى واقع الشعب اليمني قبل 20 عاماً، في ظل حالة التبعية التي كان يعيشها النظام المرتهن للإدارة الأمريكية، خاصة بعد أحداث 11 سبتمبر التي أعلنها رئيس أمريكا حرباً صليبية .. مبيناً أن تلك المرحلة كانت فاصلة وفارقة عندما صدح الشهيد القائد بكلمة الحق في وجه الباطل وقوى الهيمنة والاستكبار.
وقال” إن الشهيد القائد، انطلق بكل ثقة من أجل مشروع أدرك حقيقته وتجلّت فيه الرؤية والمسؤولية التي تحمّلها على عاتقه في تغيير واقع الأمة الذي كانت تعيشه من هموم ومخاطر، لإحياء فريضة الجهاد والتضحية في سبيل إعلاء كلمة الله”.
وأضاف” الشهيد القائد عكف على قراءة القرآن الكريم وتدارسه والتأمل فيه، ووجد ألا مخرج للأمة إلا بالتمسك بكتاب الله والوعي والبصيرة بأحكامه وأوامره ونواهيه”.. لافتاً إلى أن مشروع الشهيد القائد ارتكز على عظمة المشروع والمبادئ والقيم التي ضحًى من أجلها والثقة بالله والتوكل عليه، وأثمر ذلك انتصاراً للمشروع.
وعرّج العلامة الحوثي، على واقع الشعب اليمني المنتصر للمشروع القرآني والإرادة والقرار والاستقلال الوطني من خلال الانتصارات المتوالية على قوى العدوان في مختلف الجبهات.
وأضاف” لا نريد أن يتسلل الشيطان إلى القلوب بالركون على الدنيا وأهوائها وملذاتها، باعتبار أن القوة ليست في العدة والعتاد ولا في الجيوش ولكن في الإيمان والثقة بالله والانتصار للقيم والمبادئ والأخلاق المستمدة من القرآن الكريم”.
واستعرض رئيس هيئة الأوقاف، المرحلة التي مر بها الشهيد القائد والتضحيات التي قدّمها في سبيل خروج الأمة من واقعها المظلم .. مؤكداً أن مشروع الشهيد القائد، نهضوي لتنوير الأمة وإخراجها من حالة التيه التي تعاني منها ومواجهة قوى الهيمنة.
وفي الفعالية – التي حضرها رئيس الهيئة العامة للزكاة الشيخ شمسان أبو نشطان – أشار نائب رئيس هيئة الأوقاف عبدالله علاو إلى أن الشهيد القائد علّم الأمة بكيفية الارتباط بالقرآن الكريم والثقة بالله تعالى مهما تكالبت عليها المخاطر والتحديات.
وذكر أن الشهيد القائد بمشروعه القرآني، أعاد الاعتبار للأمة في إخراجها من حالة الارتهان والتبعية لقوى الطاغوت .. معتبراً إحياء هذه الذكرى، فرصة للاستفادة من نهج الشهيد القائد في الارتباط بالله والثقة والتوكل عليه في كل الأمور.
ولفت علاو إلى أن الشهيد القائد نّبه من مخاطر تنظيم القاعدة الذي تحركه الشيطان الأكبر أمريكا وما ترتكبه من جرائم بحق الإنسانية، بما في ذلك العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي منذ سبع سنوات على الشعب اليمني.
من جهته استعرض الناشط الثقافي محمد العابد، دور الشهيد القائد في تغيير مسار الواقع الذي تعيشه الأمة، من خلال مشروعه النهضوي المستمد من القرآن الكريم.
وأكد السير على نهج الشهيد القائد الذي رسمه للأمة والثبات على الحق في مواجهة المخاطر التي تستهدف الأمة وعقيدتها ودينها ووحدتها.

التربية والتعليم
إلى ذلك نظمت وزارة التربية والتعليم أمس في صنعاء فعالية ثقافية بمناسبة الذكرى السنوية للشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي.
وفي الفعالية- التي حضرها وكلاء الوزارة – أكد وكيل قطاع التدريب والتأهيل محمد غلاب أهمية إحياء ذكرى سنوية الشهيد القائد والتمسك بمشروعه المتمثل بالعودة للقرآن الكريم وتعزيز الثقة بالله وإحياء الشعور بالمسؤولية للخروج من حالة الضياع الذي تعيشه الأمة.
وأشار إلى مواقف الشهيد القائد البطولية وصموده وكفاحه في مواجهة المؤامرات والتحديات الرامية لإجهاض مشروعه القرآني الذي سعى من خلاله للنهوض بواقع الأمة وتعزيز وحدتها وعزتها وقوتها في مواجهة المشروع الأمريكي الصهيوني.
وشدد الوكيل غلاب على ضرورة السير على نهجه ومواصلة كفاحه لضمان عزة وكرامة الأمة والتحرر من الوصاية والهيمنة الخارجية.
من جانبه أشار الوكيل المساعد بوزارة التعليم العالي فائز بطاح إلى أهمية تعزيز الصمود والتحرك وفقاً للمسار الذي رسمه الشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي للنهوض بواقع الأمة.
وتطرق إلى مراحل كفاح الشهيد القائد والتضحيات الجهادية التي أرسى من خلالها قواعد المسيرة القرآنية وبذل في سبيلها روحه الطاهرة، داعيا الجميع إلى الاقتداء بنهج الشهيد القائد والاستفادة من مشروعه في السير على خطاه لمواجهة قوى الظلم و الطغيان .
وفي ختام الفعالية – التي تخللها قصيدتان لنشوان الغولي وعبدالرحمن الريامي ووصلة إنشادية – قدم وكلاء وزارة التربية درع الوفاء للشهيد القائد تسلمه عبدالملك عبدالقادر بدرالدين الحوثي .

الصحة والسكان
فيما نظمت وزارة الصحة العامة والسكان، أمس، فعالية ثقافية إحياءً للذكرى السنوية للشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي .
وفي الفعالية بحضور وكلاء الوزارة الدكتور محمد المنصور والدكتور عبدالملك الصنعاني والدكتور علي جحاف والدكتور نجيب القباطي .. أشار مستشار وزير الصحة الدكتور علي المضواحي إلى أهمية مشروع الشهيد القائد الذي أعطى حلولا وشخّص مشاكل الأمة في وقت عجز الكثير من المفكرين عن تشخيص مشكلة الأمة وواقعها.
واعتبر سنوية الشهيد القائد، محطة للالتزام والتمسك بمشروعه القرآني والعمل على تغيير واقع الأمة في مختلف المجالات.
وأكد أن الشهيد القائد قدّم مشروعا يتطلب الاستفادة منه في بناء مستقبل الأمة وإصلاح المؤسسات وتحسين الأداء .. مشيرا إلى أهمية التزام نهج الشهيد القائد سلوكا عمليا في واقع الأمة والدفاع عن قضاياها والتحرر من الوصاية لقوى الاستكبار العالمي.
ولفت الدكتور المضواحي إلى أن الشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي صدح بالحق حينما سكت الآخرون وقدَّم الرؤية القرآنية المتكاملة لبناء الأمة وعزًتها .
وقال” نحيي هذه الذكرى التي هي مؤلمة وفي نفس الوقت ملهمة للتوقف على إرث يعيشه اليمنيون من خلال العزة والصمود في مواجهة قوى الطاغوت والاستكبار العالمي”.
من جانبه استعرض الناشط الثقافي نبيل المهدي، جانبا من مسيرة حياة الشهيد القائد الذي أحيا بثقافة القرآن أمة تعشق الشهادة .
وأشار المهدي إلى أهمية الاستفادة من ذكرى سنوية الشهيد القائد في تعزيز ثقافة الجهاد وغرس القيم والأخلاق والمبادئ السامية وإحياء ثقافة القرآن.
تخلل الفعالية، التي حضرها مديرو العموم والبرامج وكوادر وموظفو الوزارة، عرض فيلم وثائقي عن الشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي.

المكتب السياسي لأنصار الله
كما نظم المكتب السياسي لأنصار الله أمس، فعالية ثقافية لإحياء الذكرى السنوية للشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي.
وفي الفعالية – التي حضرها عدد من الوزراء وأعضاء من مجلسي النواب والشورى – أكد عضو الدائرة الثقافية لأنصار الله يحيى قاسم أبو عواضة ورئيس الدائرة الحقوقية والقانونية بالمكتب السياسي لأنصار الله عبدالوهاب المحبشي، أهمية إحياء ذكرى الشهيد القائد لاستلهام الدروس والعبر من سيرته التي مثلت محطة للنهوض بواقع الأمة.
واعتبرا ذكرى الشهيد القائد، فرصة للاستفادة من مشروعه في التضحية والفداء وتحصين الأمة من المخاطر التي تُحاك ضدها من قبل قوى الهيمنة والاستكبار.
وأوضح أبو عواضة والمحبشي أن مشروع الشهيد القائد متكامل لكل ما تحتاجه الأمة من عوامل قوة ونهوض حضاري.
وأشارا إلى أهمية مشروع الشهيد القائد الذي قدّم روحه في سبيل إعلاء راية الدين ونصرة المستضعفين ومقارعة الظالمين والطغاة.
كما أكدا أن مشروع الشهيد القائد تصحيحي لمسار وواقع الأمة الثقافي وإبعادها عن الثقافات المغلوطة والأفكار الهدامة التي يُروج لها الأعداء بهدف طمس هويتها.

أمانة العاصمة
ونظم قطاع الأشغال العامة والمشاريع بأمانة العاصمة وفروعه أمس، فعالية خطابية بالذكرى السنوية للشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي.
وفي الفعالية أكد وكيل الأمانة لقطاع الأشغال والمشاريع المهندس عبدالكريم الحوثي، أهمية إحياء هذه الذكرى لاستلهام الدروس والعبر من حياة وجهاد الشهيد القائد في تعزيز الصمود والثبات ومواجهة العدوان.
واستعرض مناقب ومآثر الشهيد القائد، ومواقفه وشجاعته وتضحياته في مواجهة الطغاة وقوى الاستكبار العالمي، وترسيخ القيم والمبادئ الإيمانية والثقافة القرآنية في نفوس الأجيال.
وأشار وكيل الأمانة، إلى أهمية التمسك بالمشروع القرآني الذي أسسه السيد حسين بدر الدين الحوثي من أجل عزة الأمة، ومواجهة أعدائها والتصدي للمؤامرات والمخططات العدوانية التي تستهدفها في دينها وهويتها وأخلاقها.
كما افتتح وزير الثقافة عبدالله الكبسي وأمين العاصمة حمود عباد أمس، معرض الشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي، في الأمانة بالتزامن مع الذكرى السنوية لاستشهاده.
واطلع الكبسي وعباد ومعهما نائب وزير الثقافة محمد حيدر ووكيل أول الأمانة خالد المداني، على أجنحة المعرض الذي يحتوي على صور ومجسمات أبرزت محطات من حياة ومسيرة الشهيد القائد وتضحياته.
عقب افتتاح المعرض، نظم مكتب الثقافة بأمانة العاصمة فعالية خطابية وثقافية بذكرى سنوية الشهيد القائد، بحضور وزير الثقافة وأمين العاصمة ونائب وزير الثقافة.
وأشار وكيل أول الأمانة خالد المداني، إلى أهمية إحياء ذكرى الشهيد القائد، لاستلهام معاني الصمود والثبات والتضحية في مقارعة الطغاة والمستكبرين ورفض التبعية والهيمنة.
واستعرض مآثر الشهيد القائد وصفاته وما تضمنه مشروعه الإيماني من فكر نير مناهض للاستبداد ومواجهة قوى الطاغوت .. لافتاً إلى دلالات الذكرى، في استحضار محطات من حياة الشهيد القائد ومواقفه وشجاعته وتضحياته في تعزيز الصمود والثبات دفاعاً عن اليمن.
بدوره استعرض وكيل وزارة الثقافة وأحد تلاميذ الشهيد القائد علي المؤيدي، مقتطفات من حياة الشهيد القائد وما تحلى به من أخلاق وتواضع وثقافة وتربية إيمانية.

صنعاء
إلى ذلك نظمت مكاتب الزكاة والجمارك والنفط وفروع مؤسسة المياه والموارد المائية ومياه الريف بمحافظة صنعاء، أمس، فعالية خطابية بالذكرى السنوية للشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي.
وفي الفعالية أكد وكيل المحافظة لقطاع التعليم والشباب طالب دحان، على ضرورة استلهام معاني التضحية والفداء من الشهيد القائد في مواجهة الغزاة والمحتلين.. لافتا إلى أهمية تعزيز الاصطفاف والتلاحم في مواجهة العدوان والرد على جرائمه.
ونوه بالفكر النهضوي للشهيد القائد وشجاعته في مقارعة الظالمين..مؤكدا أهمية تجسيد المنهج الذي ثأر من أجله الشهيد القائد لعزة الأمة ورفعتها.
فيما أشار مدير مكتب هيئة الزكاة بالمحافظة حميد الغولي، إلى أن الشهيد القائد كان أنموذجا في التحرك لمواجهة الطغاة والمستكبرين..لافتا إلى أن تحركه مثل مشروعا نهضويا لتغيير واقع الأمة وتخليصها من التبعية والارتهان.
وأكد أن الشهيد القائد، حمل رؤية ثقافية وتربوية وسياسية وإعلامية واقتصادية تجلت في المشروع القرآني الذي تميز بقدرته على مواجهة الباطل.
من جانبه، أوضح عضو رابطة علماء اليمن العلامة أحمد المروني، أن السيد حسين بدر الدين الحوثي، أدرك حقيقة المشاريع التدميرية لقوى الاستكبار العالمي ونبه من مخاطر فرض الوصاية على الأمة ونهب خيراتها.
وأكد على أهمية استلهام الدروس من حياته في الصبر والكفاح لمواجهة المشروع الأمريكي الصهيوني.
تخلل الفعالية، فقرات إنشادية وشعرية أكدت على أهمية مشروع الشهيد القائد.
وأقيمت بمديرية الحيمة الداخلية محافظة صنعاء أمس، فعالية ثقافية بالذكرى السنوية للشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي.
وأكدت الكلمات أهمية المشروع القرآني الذي تحرك فيه الشهيد القائد والذي قدم شواهد عملية من الواقع وعمل على تحصين الأمة .
واستعرضت مآثر الشهيد وتضحياته ومسار مشروعة القرآني خاصة في هذه المرحلة التي تشهد العديد من التحديات والأخطار التي تحاصر الأمة وتهدد هويتها الإيمانية.
ولفتت الكلمات إلى تصدي الشهيد القائد لقوى الظلم برؤية قرآنية واضحة ومسؤولية دينية وأخلاقية ووطنية.
كما أحيت مديرية بني مطر بمحافظة صنعاء، أمس، الذكرى السنوية للشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي بفعالية ثقافية.
وفي الفعالية التي حضرها عضو مجلس الشورى محمد سلمان ومدير المديرية عبدالقادر المحضار، أُلقيت كلمات أشادت بمناقب الشهيد القائد وتضحياته وتحركاته في مناهضة قوى الهيمنة والاستكبار.
فيما أشاد مسؤول الإرشاد في المديرية محمد القاسمي، بمناقب الشهيد القائد وتضحياته في سبيل إحياء الأمة الإسلامية من الضلال الواقع عليها.
وفي السياق نظمت الهيئة النسائية بمديرية سنحان محافظة صنعاء أمس، فعالية ثقافية في الذكرى السنوية للشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي.
واستعرضت الكلمات في الفعالية، القيم والمبادئ الإيمانية التي تميز بها الشهيد القائد وأسس من خلالها المشروع القرآني الذي أحيا به واقع الأمة وعزز مضامين الثقافة القرآنية والهوية الإيمانية.
وتطرقت إلى أدوار الشهيد القائد الجهادية وعطائه الفكري والثقافي الواسع وارتباطه العميق بالقرآن الكريم وصموده الأسطوري في مواجهة الظلم والدفاع عن الحق.
تخلل الفعالية فقرات إنشادية أشارت إلى تضحيات الشهيد القائد وأهم السير على مشروعه القرآني في الصمود ومواجهة قوى الاستكبار والطغيان والشر.

البيضاء
من جانب آخر دشن مكتب التربية والتعليم في محافظة البيضاء أمس، فعاليات وأنشطة لإحياء الذكرى السنوية للشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي في المدارس الحكومية والأهلية، وبالتنسيق مع مكتب الإرشاد بمدينة البيضاء.
ركزت كلمات وفقرات الفعالية، على حياة الشهيد القائد وأهمية التمسك بالنهج الذي رسمه لتصحيح واقع الأمة ومواجهة الأعداء..
وفي الفعالية أشار رئيس الوحدة السياسية لأنصار الله بمحافظة البيضاء مدير عام مديرية مدينة البيضاء الشيخ أحمد أبوبكر الرصاص، إلى أهمية الاستفادة من مسيرة حياة الشهيد القائد في تصحيح مسار الأمة وواقعها.
من جانبه أكد مدير مكتب الإرشاد بمدينة البيضاء عقيل السيد، أهمية استلهام الدروس من حياة الشهيد القائد المليئة بالصبر والكفاح والصمود والتحدي في مواجهة المشروع الأمريكي الصهيوني الهادف تمزيق الأمة العربية والإسلامية.

مارب
فيما نظمت السلطة المحلية بمحافظة مارب، أمس فعالية خطابية مركزية إحياءا للذكرى السنوية للشهيد القائد وتدشين حملة إعصار اليمن للتحشيد والاستنفار تنفيذاً لتوجيهات رئيس المجلس السياسي الأعلى.
وفي الفعالية، اعتبر محافظ مارب علي محمد طعيمان، إحياء سنوية الشهيد القائد، محطة للالتزام والتمسك بمشروعه القرآني والعمل على تغيير واقع الأمة في مختلف المجالات.
ولفت إلى أن الشهيد القائد قدّم مشروعا يتطلب الاستفادة منه في بناء مستقبل الأمة وإصلاح المؤسسات وتحسين الأداء.. مشيرا إلى أهمية التزام نهج الشهيد القائد سلوكا عمليا في واقع الأمة والدفاع عن قضاياها والتحرر من الوصاية لقوى الاستكبار العالمي.
وأشار محافظ مارب إلى أهمية التعبئة والتحشيد لحملة “إعصار اليمن” التي ستكون متممة ومكمّلة للاستنفار العام.. داعيا أبناء مارب وقبائلها الأصيلة للتفاعل مع الحملة ورفد الجبهات بالمال والرجال لاستكمال تحرير ما تبقى من محافظة مارب وكل شبر في أرض الوطن من دنس الغزاة والمحتلين.
بدوره أكد عضو اللجنة الرئاسية عضو مجلس الشورى عبدالله منصور الشريف، أن الشهيد القائد صدح بالحق حينما سكت الآخرون وقدًم الرؤية القرآنية المتكاملة لبناء الأمة وعزًتها.
وأشار إلى أهمية استنهاض المجتمع لاستمرار مساندة الجبهات بالمال والرجال والعتاد، وإقامة الأنشطة والفعاليات على مستوى العزل والقرى في المديريات وبما من شأنه إنجاح حملة إعصار اليمن وردع العدوان ومرتزقته.
فيما استعرض نائب وزير الإرشاد العلامة فؤاد ناجي، جانبا من مسيرة حياة الشهيد القائد الذي أحيا بثقافة القرآن أمة تعشق الشهادة ..مؤكدا أهمية الاستفادة من ذكرى سنوية الشهيد القائد في تعزيز ثقافة الجهاد وغرس القيم والأخلاق والمبادئ السامية وإحياء ثقافة القرآن.

صعدة
ونُظمت في محافظة صعدة أمس فعالية ثقافية بالذكرى السنوية للشهيد القائد حسين بدرالدين الحوثي.
وفي الفعالية أشار نائب رئيس مجلس النواب عبدالسلام هشول إلى أن الشهيد القائد رسم للأمة طريق النور والهداية، عبر مشروعه الذي اختطه بدمه.
وأكد أهمية الاقتداء بالشهيد القائد والوقوف صفاً واحداً في مواجهة العدوان الذي يشن حرباً ضروساً على شعب الإيمان والحكمة، مشيداً بما سطره الشهيد القائد من تضحيات ومواقف في مواجهة الطغاة والمستكبرين.
ودعا هشول إلى مساندة جهود لجان حملة إعصار اليمن، والتفاعل معها للتحشيد والاستنفار لمواجهة تصعيد العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي.
فيما أكد محافظ صعدة محمد جابر عوض، أن الشهيد القائد تحمل مسؤولية توعية الأمة بما يُحاك ضدها من مؤامرات تستهدف كيانها وتمزيق وحدتها، وضّحى بروحه في سبيل مواجهة مشروع قوى الهيمنة والاستكبار.
ولفت إلى ما سطره الشهيد القائد من تضحيات، تتجلى اليوم بتحقيق انتصارات في مختلف الجبهات دفاعاً عن اليمن وسيادته واستقلاله ورفضاً للوصاية الأمريكية.

عمران
ونظمت جامعة عمران وملتقى الطالب الجامعي أمس فعالية خطابية وثقافية لإحياء ذكرى سنوية الشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي.
وفي الفعالية استعرض وكيل المحافظة عبدالعزيز أبو خرفشة، دلالات إحياء هذه الذكرى في استلهام معاني الصمود والتضحية والبذل والعطاء لمقارعة الطغاة وقوى الاستكبار.
وأشار إلى أهمية مشروع الشهيد القائد الذي أعطى حلولا وشخص مشاكل الأمة في وقت عجز الكثير من المفكرين عن تشخيص واقع الأمة ومشاكلها.
فيما أكد رئيس الجامعة الدكتور خالد الحوالي، أهمية مشروع الشهيد القائد، في تصحيح واقع الأمة، واستعادة مجدها وعزتها ووحدتها في مواجهة الأعداء، والتصدي لمؤامراتهم.
وأوضح أن ما تعيشه الأمة اليوم، هو عصر كشف الحقائق إزاء محاولة اللوبي الصهيوني تكريس النفوذ في العالم .. مبيناً أن شعار الصرخة الذي أطلقه الشهيد القائد إعلان براءة وتحديد بوصلة العداء لأمريكا وإسرائيل.

الحديدة
وسير أبناء مديريات مربعي المدينة والشرقي بمحافظة الحديدة أمس أول قافلة في حملة “إعصار اليمن ” دعما للمرابطين في الجبهات .
وخلال تسيير القافلة أكد نائب رئيس مجلس الوزراء لشؤون الخدمات والتنمية الدكتور حسين مقبولي ومحافظ الحديدة محمد عياش قحيم ، أن هذه القافلة هي أقل ما يمكن تقديمه من واجب لأبطال الجيش واللجان الشعبية الذين يقدمون أرواحهم ودماءهم رخيصة دفاعاً عن الوطن .
وأكدا أن هذه القافلة والقوافل التي ستليها تهدف إلى تعزيز صمود وثبات المرابطين في الجبهات، مشيدين بدعم وصمود أبناء محافظة الحديدة في مواجهة العدوان.
وأثناء تسيير القافلة بحضور عضو مجلس النواب عبدالله حسن خيرات وعضو مجلس الشورى عبد الرحمن مكرم ومحافظ حضرموت لقمان باراس ووكيلا المحافظة علي قشر وعلي الكباري، بيّن عضو مجلس الشورى جبران أن القافلة تضم 232 كيسا من حبوب الذرة وكمية من المياه والعصائر والمواد الغذائية المتنوعة، إضافة إلى كمية من العسل البلدي و20 مليون ريال نقداً.

ذمار
ونظم فرع اتحاد الشعراء والمنشدين بمحافظة ذمار بالتنسيق مع مكتب الإرشاد وشؤون الحج والعمرة أمس، صباحية شعرية بمناسبة ذكرى الشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي.
وأشاد الشعراء في قصائدهم بمناقب الشهيد القائد وتضحياته، مشيرين إلى أهمية المشروع القرآني الذي أسسه في تصحيح مسار الأمة ومواجهة قوى الطغيان والاستكبار.
ونددوا بجرائم العدوان بحق اليمن أرضا وإنسانا، وتطبيع بعض الأنظمة العربية والإسلامية مع العدو الصهيوني، داعيين للاقتداء بالشهيد القائد ومواصلة الصمود ورفد الجبهات حتى النصر.
تصوير/فؤاد الحرازي

قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com