الثورة نت
موقع صحيفة الثورة الرسمية الأولى في اليمن، تصدر عن مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر ومقرها العاصمة صنعاء

تواصل الفعاليات الاحتفالية بذكرى المولد النبوي الشريف في عدد من المحافظات

 

النائب العام: الشعب اليمني أثبت للعالم مدى ارتباطه الوثيق برسول الهدى ونهجه القويم
الاهتمام بالسجناء والبت في قضاياهم يترجم توجيهات قائد الثورة بما يكفل تحقيق العدالة الناجزة

الثورة / سبأ

تواصلت أمس في العاصمة صنعاء وعدد من المحافظات الفعاليات الاحتفالية بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف على صاحبه أفضل الصلاة وأتم السلام..
وأشارت الفعاليات إلى أن الزخم الجماهيري الذي شهدته ساحات الاحتفال بالمولد النبوي جسد محبة ووفاء الشعب اليمني لرسوله الكريم وتمسكه بمنهجه القويم.
حيث نظمت رئاسة مصلحة التأهيل والإصلاح والإدارة العامة للإصلاحية المركزية بأمانة العاصمة بالتعاون مع لجنة السجون في أوساط النزلاء أمس فعالية احتفالية في ذكرى المولد النبوي الشريف.
وفي الفعالية أشار النائب العام القاضي الدكتور محمد الديلمي، إلى أن احتفال أهل اليمن، بذكرى ميلاد الرسول صلى الله عليه وآله وسلم، يعكس ارتباطهم الوثيق ومحبتهم لخاتم الأنبياء والمرسلين ومخرج البشرية من الظلمات إلى النور.
ونوه بتنظيم الاحتفالية لنزلاء الإصلاحية المركزية .. وقال” يظل النزيل في نظر البعض أنه من شواذ المجتمع، في حين أن بعض النزلاء يمتلكون قدرات ومهارات إبداعية في مختلف المجالات، وهو ما رأيناه خلال فقرات الاحتفالية من إبداع لديهم”.
ولفت القاضي الديلمي، إلى أن النيابة ستدرس مع مصلحة التأهيل والإصلاح والإصلاحية المركزية قضايا السجناء والاستعجال في إنجاز من لديهم حقوق خاصة باعتبارها مشكلة أزلية .. مؤكداً أن من توفرت لهم الضمانات الكاملة، ولديهم تنازلات من بعض الأطراف في قضايا الحقوق الخاصة، سيتم النظر في قضاياهم والبت فيها والإفراج عنهم.
وأضاف” أفرجنا بالأمس والأسابيع الماضية، عن 761 سجيناً ممن أمضوا ثلاثة أرباع المدة في السجن المحكوم بها عليهم، وكذا سجناء وموقوفين على ذمة قضايا جنائية أخرى، تم التصرف فيها من قبل النيابة العامة في أمانة العاصمة والمحافظات”.
وأكد النائب العام، أن الاهتمام بالسجناء والحرص على رعايتهم، والبت في قضاياهم، يترجم توجيهات قائد الثورة ورئيس المجلس السياسي الأعلى، بما يكفل تحقيق العدالة الناجزة.
وأوضح أن هناك توجهات، بالإفراج عن ممن قضوا نصف المدة المحكوم بها عليهم، ممن لديهم حقوق خاصة”.
وفي الفعالية التي حضرها الأمين العام المساعد لرئاسة الوزراء يحيى الهادي ومفتش عام وزارة الداخلية اللواء عبدالحميد المؤيد ووكيل وزارة الداخلية اللواء علي سالم الصيفي ورئيس مصلحة التأهيل والإصلاح اللواء عبدالله الهادي، أشار مدير الإصلاحية المركزية بالأمانة العميد محمد المأخذي إلى أهمية إحياء ذكرى المولد النبوي، واستلهام الدروس والعبر في التمسك بالنبي الكريم ومنهجه القويم.
وأفاد بأن احتفال اليمنيين بهذه المناسبة الدينية، يعكس حبهم وولاءهم لرسول الله وما يحتله من مكانة كبيرة في قلوبهم ووجدانهم .. داعياً القضاء والنيابات إلى الاضطلاع بدورها في سرعة البت في قضايا السجناء، بما يكفل الإفراج عنهم.
تخلل الفعالية بحضور مدير متابعة السجون برئاسة الجمهورية فهد غثاية ووكيل نيابة السجن القاضي عمار الحمزي ومدير التوجيه المعنوي بوزارة الداخلية العميد منصور اللكومي ومدراء العموم بالمصلحة وضباط وأفراد ومنتسبي المصلحة والإصلاحية، كلمة للنزيل يحيى حباجة عن النزلاء وقصيدة للنزيل أحمد الهربي وأنشودة لفرقة الثبات ولوحة من التراث الشعبي لفرقة الرسول الأعظم ومسرحية بعنوان ” قرن الشيطان ” لنزلاء الإصلاحية.
كما احتفل أكاديميون وطلاب أمس في صنعاء بذكرى المولد النبوي الشريف بفعالية خطابية بجامعة ابن النفيس للعلوم الطبية بالتعاون مع ملتقى الطالب الجامعي.
وفي الفعالية أكد نائب وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور علي شرف الدين، أن هذه المناسبة منطلق للتذكير بسيرة النبي الكريم.
ولفت إلى الأوضاع قبل ميلاد النبي الكريم وما كانت عليه البشرية من جاهلية، حتى بعث الله رسوله لإنقاذ البشرية من ذلك الواقع وإخراجها من الظلمات إلى النور.
وتطرق شرف الدين، إلى مكانة أهل اليمن وفضائلهم عند النبي الكريم، ودورهم في مناصرة الرسول الكريم والوقوف معه ضد المنافقين وكذلك دورهم على مر التاريخ في نشر الإسلام في أرجاء المعمورة.
بدوره لفت رئيس مجلس أمناء الجامعة الدكتور خالد الضرعي، إلى دلالات الاحتفاء بذكرى ميلاد النبي صلى الله عليه وآله وسلم وكيف غير الله ببعثته مجرى التاريخ وحقق العدل والرحمة في المجتمع.
واستعرض جانبا من سيرة النبي صلى الله عليه وسلم وشمائله وصفاته وأهمية الاقتداء به واتباع منهجه والالتزام بأخلاقه.
تخلل الفعالية بحضور عمداء الكليات، قصائد ووصلات إنشادية عبرت عن المناسبة ومكانة النبي الكريم في قلوب ووجدان المسلمين كافة.
وأقيمت أمس في جامعة إب ندوة علمية بعنوان “القرآن تبياناً لكل شيء”، نظمتها كلية القانون، بالتزامن مع ذكرى المولد النبوي الشريف.
وأشار وكيل المحافظة القاضي عبدالفتاح غلاب، في الندوة التي حضرها رئيس الجامعة الدكتور طارق المنصوب، إلى أن الزخم الجماهيري الذي شهدته ساحات الاحتفاء بالمولد النبوي جسد محبة ووفاء وولاء الشعب اليمني للنبي المصطفى صلى الله عليه وعلى آله وسلم وتمسكه بمنهجه القويم.
من جانبه أوضح عميد كلية القانون الدكتور بشير العماد أن العودة إلى المنهج النبوي مصدر قوة وعزة وفخر لكافة أبناء الأمة خاصة في ظل التحديات الكبيرة التي تواجهها.
ودعا كافة الشباب إلى ترجمة قيم ومثل الدين الإسلامي الحنيف قولا وعملا بما يصلح حال الفرد والمجتمع.
وقدمت في الندوة أوراق عمل: الأولى بعنوان ذكرى المولد النبوي في مواجهة الإسلامو فوبيا قدمها الدكتور صادق عبدالكريم ، والثانية بعنوان ميلاد النبي.. ميلاد حضارة للدكتور محمد القادري، والثالثة بعنوان المبادئ الدستورية لنظام الحكم الإسلامي للدكتور مقبل الطويري.
فيما حملت الورقة الرابعة عنوان دبلوماسية النبي صلوات الله عليه قدمها الدكتور جمال الحبيشي، وتمحورت الورقة الخامسة حول النظام المالي في عهد النبي المصطفى قدمها نائب عميد كلية القانون الدكتور جهاد السنباني واستعرضت الورقة السادسة الحماية العامة للعامل في عهد النبوة قدمها نائب العميد للشؤون الأكاديمية الدكتور معمر النظاري، وجاءت الورقة السابعة بعنوان النهج النبوي في كفالة الحقوق قدمها الدكتور نبيل ناصر الدين.
كما قدم طلبة الكلية 13 ورقة عمل تناولت سيرة النبي المصطفى صلى الله عليه وعلى آله وسلم .
حضر الندوة نائبا رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية الدكتور عبدالله الفلاحي ولشؤون الطلاب الدكتور أحمد أبو لحوم وأمين عام الجامعة عبدالملك السقاف ومساعده نبيل الورافي وعميد مركز التعليم المستمر الدكتور أكرم عطران وعميد كلية الآداب الدكتور عارف الرعوي ونائبه الدكتور علي بركات وأمين عام الكلية فؤاد محمد علي ومدير عام الإعلام بالجامعة علي درموش وعدد من المعنيين.
إلى ذلك شهد الملعب الرياضي بمدينة صعدة احتفالية نسائية حاشدة بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف على صاحبه وآله أفضل الصلاة وأتم التسليم.
واكتظت أرضية الملعب بحرائر صعدة، ابتهاجاً بهذه المناسبة الدينية العظيمة، وتعبيراً عن الولاء لرسول الله محمد صلى الله عليه وآله وسلم.
وأكدت المشاركات، أن ذكرى المولد النبوي الشريف، محطة لاستلهام الدروس والعبر والتأسي بالقيم التي جاء بها الرسول الأعظم الذي بعثه الله رحمة للعالمين.
وحثت حرائر صعدة، على أهمية التحلي بالأخلاق المحمدية وتنشئة الأجيال على الهوية الإيمانية لتحصين الأمة من مخططات قوى الاستكبار العالمي.
وأشارت المشاركات إلى أن احتفالات الشعب اليمني المشرفة بهذه المناسبة الدينية، تأكيدا على المضي على نهج الرسول الخاتم والتحلي بأخلاقه وغرسها في نفوس الأجيال.
تخلل الفعالية فقرات معبرة عن المناسبة وأهمية الاحتفاء بمولد الرسول الأعظم.
ونظمت المؤسسة المحلية للمياه والصرف الصحي بمحافظة البيضاء فعالية خطابية بذكرى المولد النبوي الشريف عليه وعلى آله أفضل الصلاة وأزكى التسليم.
وخلال الفعالية بحضور وكيل المحافظة أحمد حسين السيقل ومدير عام مديرية رداع أحمد محمد العكام وأمين محلي رداع حسين بجير ومشرف المديرية إبراهيم الصبري ونائب مدير عام المؤسسة المحلية للمياه اشرف الشريف القى وكيل المحافظة لشؤون مديريات رداع صالح ناصر الجوفي كلمة أشار فيها إلى أن أحياء هذه المناسبة الدينية يرسخ الارتباط الوثيق بنبي الرحمة والإنسانية صلى الله علية واله وسلم. معتبرا هذه المناسبة محطة مهمة لتوعية الأجيال بمكانة المصطفى صلى الله علية وعلى اله وسلم، وما تضمنته الرسالة المحمدية من مبادئ وقيم سامية يجب التأسي بها.
وأشار الوكيل الجوفي إلى أن إحياء هذه المناسبة الدينية يعتبر من الشعائر الدينية المهمة التي يجب أن نرسخ في نفوسنا، معانيها ومعالمها العظيمة التي رسمها رسولنا الكريم في حياة الأمة. داعيا الجميع إلى التحشيد والمشاركة بفاعلية وحضور يليق بعظمة النبي الأكرم في الفعالية المركزية التي ستقام بالمحافظة ..
من جانبه أكد مدير عام المؤسسة المحلية للمياه والصرف الصحي علي أحمد الشريف أن الاحتفاء بمولد الرسول الخاتم والنبي العظيم يعبر عن فرحتنا به وتمسكنا برسالته التي أخرج من خلالها الأمة من الظلمات إلى النور ..
وأشار إلى ضرورة التأسي بأخلاق النبي الأعظم في أعمالنا وحياتنا وتعاملاتنا اليومية باعتباره القدوة الحسنه ..
ولفت مدير عام المؤسسة المحلية للمياه والصرف الصحي بمحافظة البيضاء إلى أهمية إحياء ذكرى المولد النبوي لتجديد العودة الصادقة إلى الرسول الأعظم في أخلاقه، مبادئه، قيمه، ومنهجه وتصحيح العلاقة به وتحقيق الحب له صلوات الله عليه وآله وسلم وتعظيم شعائر الله والابتهاج برحمته..
إلى ذلك نظمت إدارة مدرسة الخنساء الأساسية للبنات بمدينة البيضاء أمس حفلا فنيا خطابيا بذكرى المولد النبوي الشريف بإشراف مكتب التربية والتعليم بالمحافظة وبمدنية البيضاء.
وفي فعالية أكد رئيس الوحدة السياسية لانصار الله بمحافظه البيضاء مدير عام مديرية مدينة البيضاء أحمد أبوبكر الرصاص أهمية إحياء هذه المناسبة الدينية بما يليق بمكانتها وعظمتها في نفوس اليمنيين.
وأشار الرصاص إلى أن مظاهر الفرحة بذكرى المولد النبوي، تعم أحياء وحارات ومدارس مدينة البيضاء ما يؤكد مدى حب اليمني للرسول الأعظم وسيرته العطرة.
من جانبه أكد نائب مدير عام مكتب التربية والتعليم بالمحافظة فضل عبدالله الحميقاني أهمية الاحتفال بهذه المناسبة العظيمة.
وأشار الحميقاني إلى أهمية الاحتفالات بهذه المناسبة لتجديد العهد لرسول الله صلوات ربي وسلامه عليه وعلى آله والاقتداء والتأسي بسلوكياته.
وبين نائب مدير عام مكتب التربية والتعليم بالمحافظة أن تغيير واقع الأمة وإخراجها من حالة الضعف والتبعية التي تعيشها يكمن في العودة إلى نهج الرسول عليه الصلاة والسلام والتمسك بمبادئه وقيمه قولا وعملا..
وفيما أوضحت مديرة مدرسة الخنساء الأساسية للبنات بمدينة البيضاء الأستاذة فوزيه صالح الحارثي أن الاحتفال بالمولد النبوي يجسد أروع معاني الوفاء لله عز وجل ورسوله الكريم. مؤكدة أن إحياء هذه المناسبة هو تعزيز وترسيخ لمبدأ حب الله ورسوله وإعطائه حقه من المكانة التي وضعه الله فيها..
تخلل الفعالية قصائد شعرية من الطالبة رغد القدسي. وفقرات فنية وانشادية من طالبات وزهرات مدرسة الخنساء الأساسية للبنات بمدينة البيضاء عبرت عن عظمة المناسبة.
كما أحيت الهيئة النسائية الثقافية العامة في محافظة حجة، ذكرى المولد النبوي الشريف بفعاليات ثقافية في مديريات مدينة حجة والشاهل والمحابشة.
وفي الفعاليات أُلقيت كلمات، أكدت أهمية إحياء ذكرى المولد النبوي على صاحبه وآله أفضل الصلاة وأزكى التسليم والاقتداء بسنته وسيرته العطرة.
وجددت الكلمات العهد والولاء لله ورسول الله والقيادة والمضي على نهج خاتم الأنبياء والمرسلين محمد بن عبدالله صلى الله عليه وآله وسلم.
وشددت على ضرورة استلهام الدروس المستقاة من سيرة الحبيب المصطفى والاقتداء بأخلاقه وقيمه وسيرته النيرة وتحركه في مواجهة أعداء الله.
الى ذلك نظمت الهيئة النسائية الثقافية العامة في محافظة البيضاء فعالية مركزية بذكرى المولد النبوي الشريف على صاحبه وآله أفضل الصلاة وأزكى التسليم.
وفي الفعالية أكدت كلمات المشاركات، أهمية الاحتفاء بذكرى المولد النبوي، لتجديد الولاء للرسول الكريم صلى الله عليه وآله وسلم والاقتداء بنهجه القويم.
واعتبرن إحياء هذه المناسبة، فرصة لاستلهام الدروس والعبر من سيرة المصطفى عليه وآله الصلاة والسلام، في تعزيز الصمود والثبات لمواجهة قوى العدوان.
وأكدت حرائر البيضاء أن الجهاد في سبيل الله، من أعظم ما يتقرب به المسلم إلى الله .. لافتات إلى ضرورة استمرار رفد الجبهات بالمال والرجال، دفاعاً عن الوطن وأمنه واستقراره وسيادته واستقلاله.

قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com