الثورة نت
موقع صحيفة الثورة الرسمية الأولى في اليمن، تصدر عن مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر ومقرها العاصمة صنعاء

أكدت على أهمية إحياء الذكرى لترسيخ المشروع القرآني ومواجهة قوى الطغيان والشر

فعاليات متنوعة إحياءً للذكرى السنوية للصرخة في العاصمة والمحافظات

الثورة / محافظات / سبأ
شهدت العاصمة صنعاء وعدد من محافظات الجمهورية، العديد من الفعاليات الخطابية والمتنوعة إحياءً لمناسبة الذكرى السنوية للصرخة للعام الجاري 1443هـ، حيث أكدت الفعاليات أهمية هذه المناسبة التي أصبحت اليوم سلاحاً في وجه المستكبرين وامتداداً للمشروع القرآني الذي يسعى لحماية الأمة الإسلامية والهوية الإيمانية.
ففي هذا الصدد نُظمت بمديرية الصافية بأمانة العاصمة أمس، وقفات مجتمعية بأحياء المديرية بالذكرى السنوية للصرخة في وجه المستكبرين.
وفي الوقفات بمشاركة قيادات محلية وتنفيذية ومشايخ وأعيان وشخصيات اجتماعية وعقال، أكد المشاركون أهمية إحياء هذه الذكرى لترسيخ الثقافة المناهضة للظلم والاستبداد والعمل على استنهاض الأمة.
وأشاروا إلى أن شعار الصرخة الذي أطلقه الشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي في وجه المستكبرين، كان له الأثر في استنهاض وإحياء الأمة.
ولفت المشاركون، إلى دور الشعار وأهدافه الواقعية والعملية التي حطّمت جدار الصمت وانتقال الأمة من حالة اللا موقف إلى حالة الموقف المسؤول وكسر حاجز الخوف لمواجهة الطغاة والمستكبرين.
وأكد بيان صادر عن الوقفات، أن الشعار ليس لفئة أو جماعة أو حزب بل للأمة كسلاح وموقف للبراءة من أعداء الله والإسلام والمسلمين، ومواجهة التطبيع العلني مع اليهود.
كما دعا البيان الجميع إلى مقاطعة البضائع الأمريكية الصهيونية باعتبار ذلك من أهم الجهاد في سبيل لله .. مؤكداً استمرار دعم القدس والمقاومة الفلسطينية ورفد الجبهات بالمال والرجال في مواجهة العدوان.
وحث البيان علىد أهمية الدفع بالأبناء والنشء والشباب للدورات الصيفية، واستثمار العطلة الصيفية تعليماً وتحصيناً لهم وبناء قدراتهم ومهاراتهم وتنمية إبداعاتهم.
كما نظمت محافظة صنعاء، أمس، فعالية خطابية إحياء للذكرى السنوية للصرخة في وجه المستكبرين.
ركزت الفعالية – بحضور محافظ المحافظة، عبدالباسط الهادي، وأمين عام محلي المحافظة، عبدالقادر الجيلاني، ووكيل أول حميد عاصم، وعدد من أعضاء مجلسي النواب والشورى وأعضاء الهيئة الإدارية ووكلاء المحافظة – على دور الشعار في تعزيز قيم الصمود والثبات في مواجهة قوى العدوان السعودي الأمريكي الإماراتي.
واستعرض المحافظ الهادي، أهداف شعار الصرخة وما يتضمنه من مدلولات ومعانٍ في مواجهة الأعداء، مؤكدا أهمية التمسك بالثقافة القرآنية والمشروع الذي أسسه الشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي ورفض المشاريع التآمرية التي تحاك ضد الأمة.
وأوضح أن الشعار يجسد المشروع القرآني للسيد القائد حسين بدر الدين الحوثي في إعلان البراءة من أعداء الله واستلهام النصر في مواجهة قوى الطغيان وعلى رأسها أمريكا والكيان الصهيوني.
ولفت الهادي، إلى أهمية إحياء ذكرى الصرخة في وجه المستكبرين لترسيخ المشروع القرآني وتجسيده في الواقع وتعزيز مفهوم الولاء لله ورسوله والمؤمنين.
وأشار إلى منطلقات ودلالات ومعاني الشعار وما حققه من آثار نفسية ومعنوية وواقعية وعملية والخروج من حالة الصمت واللا موقف، مبيناً أن الشعار انطلق من واقع الشعور بالمسؤولية والمعاناة ومنطلق البراءة من أعداء الله.
ولفت محافظ صنعاء، إلى أن الشهيد القائد استطاع من خلال المشروع القرآني الذي أسسه وشعار الصرخة، تحطيم جدار الصمت والخوف في زمن كانت الأمة تعيش في خنوع لقوى الهيمنة والاستكبار.
فيما تطرق وكيل أول المحافظة حميد عاصم، إلى قيم ومعاني الشعار في مواجهة قوى الاستكبار العالمي والمخاطر التي تتربص بالأمة، مؤكدا أهمية استلهام الدروس من حياة الشهيد القائد وما جسده مشروعه من مآثر في التصدي لأعداء الإنسانية.
ولفت عاصم، إلى أن الشهيد القائد أعاد الأمة إلى مسارها الصحيح بوقوفه في وجه قوى الاستكبار، مبينا أن الصرخة عرّفت الأمة بأعدائها، ما يتطلب فهم معاني الشعار وتجسيده عملياً كمشروع في مختلف الجوانب.
من جانبه أكد عضو رابطة علماء اليمن، خالد موسى، أهمية التمسك بالشعار كسلاح وموقف في مناهضة الباطل ومقارعة طواغيت العصر وإعلاء راية الحق والانتصار لدين الله.
وأشار إلى المعاني والدلالات القرآنية التي يجسدها الشعار في البراءة من أعداء الله، داعيا إلى مقاطعة البضائع الأمريكية الإسرائيلية كأساس ومرتكز وسلاح فاعل، في وجه المشروع الأمريكي الصهيوني.
تخلل الفعالية، التي حضرها مديرو وموظفو المكاتب التنفيذية وديوان المحافظة، قصيدة عبرت عن أهمية الصرخة في استنهاض الأمة لمواجهة مشاريع قوى الاستكبار.
إلى ذلك دشنت إدارة توعية المرأة بمكتب الإرشاد في أمانة العاصمة بالتعاون مع الهيئة النسائية، فعاليات الذكرى السنوية للصرخة 1443هـ.
وفي التدشين تطرقت مدير إدارة توعية المرأة بمكتب الإرشاد حنان العزي، إلى الموجهات الثقافية ومنطلقات الصرخة، وأهمية الشعار وكيف واجه المشاريع الصهيونية الأمريكية.
وأشارت إلى أهمية أداء الصرخة في المساجد والمقاطعة الاقتصادية للبضائع الأمريكية والإسرائيلية.
وأوضحت العزي أنه ستقام الأنشطة المتعلقة بهذه الذكرى في جميع المدارس الصيفية وتشمل الإذاعات المدرسية، المعراض، الرسومات، الفلاشات المعبرة، إضافة إلى المحاضرات والندوات والخواطر في جميع المساجد وإقامة المجالس والمحاضرات في الأحياء.
حضر التدشين عدد من المرشدات الثقافيات ومسؤولات المدارس الصيفية بمديريات الأمانة .
كما نُظمت السلطة المحلية والتنفيذية والإشرافية في مديرية العرش بمحافظة البيضاء أمس، فعالية ثقافية بالذكرى السنوية للصرخة للعام الحالي 1443هجرية
وفي الفعالية استعرض مدير عام مديرية العرش ماهر الطيري، دلالات شعار الصرخة في مواجهة طواغيت الظلم والاستكبار العالمي.
وأكد الطيري، أن المشروع القرآني الذي تبناه الشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي أثبت صوابية الفكر والتوجه في التحذير من المخططات الصهيونية الأمريكية وتشخيص ما وصل إليه حال بعض الأنظمة العربية وواقع الأمة..
تخلل الفعالية فقرات فنية وشعرية معبرة عن أهمية إحياء ذكرى الصرخة.
وعلى صعيد متصل نُظمت في مركز الإمام علي عليه السلام الصيفي في مدينة البيضاء أمس، فعالية ثقافية بالذكرى السنوية للصرخة.
وفي الفعالية استعرض رئيس الوحدة السياسية لأنصار الله بمحافظة البيضاء مدير عام مديرية مدينة البيضاء الشيخ أحمد أبوبكر الرصاص، دلالات شعار الصرخة في مواجهة طواغيت الظلم والاستكبار العالمي.
وتطرق إلى أهمية الدورات الصيفية في تحصين النشء والشباب من الثقافات المغلوطة وبناء قدراتهم وإكساب الطلاب مهارات ثقافية وإبداعية وصقلها وتنميتها.
من جانبه حث مدير مكتب التربية والتعليم بمدينة البيضاء محمد عمر الحارثي، الطلاب على الاستفادة من العطلة الصيفية وبما يعود عليهم بالفائدة في حياتهم العلمية والعملية.
وفي ذات السياق نظم مجمع الساحل الغربي الطبي التعليمي بمحافظة الحديدة أمس، فعاليته السنوية للصرخة للعام الجاري 1443هجرية.
وخلال الفعالية أشاد وكيل أول المحافظة احمد البشري بقيادة وكوادر مجمع الساحل الغربي الطبي التعليمي بتنظيم هذه الفعالية وتفاعلها المتواصل مع كافة الفعاليات الوطنية والدينية.
وأشار البشري، إلى أهمية شعار الصرخة للإعلان عن البراءة من أعداء الله ومواجهة أعداء الأمة من الطغاة والمستكبرين وعلى رأسهم أمريكا وإسرائيل.
منوها إلى أن شعار الصرخة يغيض أعداء الأمة، الذين حاولوا – ولازالوا يحاولون عبر أذنابهم في المنطقة – القضاء على شعار الصرخة إلا أن المجاهدين لقنوهم الدروس تلوى الدروس في الميدان التي كسرت ومرغت أنوفهم بالتراب..
من جانبه أوضح مدير مجمع الساحل الغربي الطبي التعليمي العميد عبدالرزاق المضواحي أن الشعار الصرخة الذي أطلقه الشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي في عام 2002م بهدف استنهاض الأمة لمواجهة أعدائها من المستكبرين والطغاة.
واستعرض المضواحي جانباً من المؤامرات التي تحاك ضد الأمة نتيجة هرولة البعض نحو التطبيع مع كيان الاحتلال الإسرائيلي جراء الخوف من الهيمنة الأمريكية على المنطقة..
بدوره تطرق مدير عام مكتب هيئة الأوقاف فيصل الهطفي إلى الدور الكبير الذي لعبته الصرخة في تحذير الأمة بمؤامرات أعدائها ومخططاتهم التي تستهدف الأمة وهويتها الإيمانية..
وأشار الهطفي إلى أن شعار الصرخة هو مشروع لاستنهاض الأمة لمواجهة قوى الهيمنة والاستكبار العالمي وعلى رأسهم أمريكا..
من جهتها نظمت كهرباء منطقة الحديدة فعالية خطابية بمناسبة الذكرى السنوية للصرخة للعام 1443هـ.
وفي الفعالية أكد وكيل المحافظة، علي قشر، أهمية المناسبة التي تمثل منطلقا لمواجهة أعداء الأمة، كونها تمثل سلاحا وموقفاً.
ولفت إلى دعوة الشهيد القائد لرفع شعار الصرخة في العام 2002م والذي أصبح اليوم سلاحا في وجه المستكبرين، مشيرا إلى محاولات أمريكا البائسة لإسكات هذه الصرخة.
وأكد قشر أهمية الدور الواجب على أبناء الوطن لمواجهة الغطرسة الأمريكية وحماية الوطن والأمة.
وأوضح وكيل المحافظة، أن تلك الظروف مثلت انطلاقة لمشروع الصرخة في وجه المستكبرين، مشيرا إلى أن الشواهد تؤكد أهمية هذا الموقف الذي يتم من خلاله رفض الاستسلام للعدو.
وأشاد قشر بجهود العاملين بمؤسسة كهرباء الحديدة لاستمرار خدمة الكهرباء للمواطنين على الرغم من الصعوبات التي تواجه المؤسسة.
فيما أكد نائب مدير عام كهرباء منطقة الحديدة، عبد الرحمن حمود زيد، أهمية إحياء المناسبة التي تمثل امتدادا للمشروع القرآني التنويري النهضوي الذي يشتمل على رؤية قرآنية تعتمد على القرآن كمصدر للهداية والنور خاصة بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر، وفي ظل الهجمة الأمريكية على الأمة العربية والإسلامية والاعتداءات الإسرائيلية على الشعب الفلسطيني.
وخلال الفعالية، التي حضرها مدير عام المنطقة، المهندس عبد الرحمن حجر ونوابه ومديرو الإدارات والعاملون، أكد نائب رئيس جامعة دار العلوم الشرعية الشيخ علي عضابي، أهمية إحياء الشعار الذي يهدف إلى إخراج الأمة من هذه المرحلة التي تعاني منها جراء استهدافها من قبل أعدائها والهيمنة التي تحاول أمريكا فرضها على عقول الأمة.
تخلل الفعالية قصيدة شعرية للشاعر علي مغربي الأهدل وأنشودة لفرقة الشهيد صالح الصماد.
كما نظم مكتبا التربية والتعليم الفني والتدريب المهني بمحافظة حجة أمس ندوة ثقافية بالذكرى السنوية للصرخة.
وفي الندوة، بحضور الوكيل محمد القاضي وعدد من مدراء المكاتب التنفيذية ونواب مدير مكتب التربية بالمحافظة، اعتبر مدير مكتب التعليم الفني والتدريب المهني الدكتور عبدالله عضابي إحياء الذكرى السنوية للصرخة، تأكيداً على التمسك بمضامينها وأهدافها والمبادئ القرآنية التي دعا إليها الشهيد القائد.
وأشار إلى أن الصرخة سلاح وموقف في التصدي لمؤامرات ومخططات وأطماع العدوان وليست عملاً حزبياً أو طائفياً.
فيما استعرض الناشطان الثقافيان زكي قارية وبشير المدومي أهمية شعار الصرخة في وجه المستكبرين في إخراج الأمة من حالة الغفلة والصمت والخنوع لأعدائها إلى موقف التحرك العملي لمواجهة الأخطار التي تواجهها.
وتطرقا إلى دور الشعار في تحصين واقع الأمة من الاختراق وتوجيه بوصلة العداء إلى الأعداء الحقيقيين .. لافتين إلى دور الشعار في فضح عملاء أمريكا وإسرائيل وفي مقدمتهم النظامان السعودي والإماراتي.
ونظم قطاع الخدمات في محافظة صعدة أمس، فعالية ثقافية بالذكرى السنوية للصرخة في وجه المستكبرين تحت شعار ” تجسيدا لإعلان الولاء لأولياء الله والعداء لأعداء الله “.
وفي الفعالية أكد محافظ صعدة محمد جابر عوض أهمية التفاعل مع الذكرى السنوية للصرخة بإقامة الفعاليات والأنشطة.. مشيدا بدور قطاع الخدمات وتفاعله مع جميع الفعاليات والإسهام في إنجاحها.
وأشار إلى أهمية الصرخة التي دعا إليها الشهيد القائد السيد حسين بدرالدين الحوثي، وأطلقها في وجه المستكبرين في زمن صمت فيه الجميع.
وأوضح محافظ صعدة أن شعار الصرخة عزز من استنهاض الهمم مستشهدا بقول الشهيد القائد “اصرخوا وستجدون من يصرخ معكم في مناطق أخرى”.
وشدد على ضرورة مقاطعة البضائع الأمريكية والإسرائيلية ونشر الوعي في أوساط المجتمع بمخططات العدوان ومرتزقته.
وخلال الفعالية – بحضور عدد من وكلاء المحافظة ومدراء المكاتب التنفيذية والخدمية – أشار وكيل المحافظة لشؤون الخدمات صالح عقاب إلى أهمية ترسيخ ثقافة الشعار والمقاطعة كون هذا المشروع العظيم أثبت أثره على الباطل.
وتطرق إلى دور الصرخة في تحصين واقع الأمة من الاختراق وتوجيه بوصلة العداء إلى أعداء الله ورسوله والأمة العربية والإسلامية.

قد يعجبك ايضا