الثورة نت
موقع صحيفة الثورة الرسمية الأولى في اليمن، تصدر عن مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر ومقرها العاصمة صنعاء

الدفاع الروسية: تدمير شحنة ضخمة من الأسلحة الغربية تم تسليمها للجيش الأوكراني

استسلام قادة عسكريين في “آزوفستال” بماريوبول

 

 

موسكو/
أعلنت وزارة الدفاع الروسية أمس، أن قواتها دمرت شحنة كبيرة من الأسلحة التي سلمتها دول غربية لحكومة كييف لاستخدامها في معارك دونباس.
وقال المتحدث باسم الدفاع الروسية إيغور كوناشينكوف في إفادة ، إن صواريخ طويلة المدى وعالية الدقة من طراز “كاليبر” أطلقت من البحر، دمرت في إحدى محطات السكك الحديد في مقاطعة جيتومير بشمال غرب البلاد، شحنة كبيرة من الأسلحة والمعدات العسكرية التي سلمتها الولايات المتحدة ودول أوروبية لمجموعة القوات الأوكرانية في دونباس.
وأضاف كوناشينكوف أنه في منطقة أوديسا (جنوب) دمرت صواريخ عالية الدقة أطلقت من الجو منشآت لتخزين الوقود المخصص لمدرعات القوميين الأوكرانيين.
كما أصابت صواريخ عالية الدقة أطلقت من الجو ثلاثة مراكز قيادة، و36 منطقة تجمع للقوات والمعدات العسكرية الأوكرانية، فضلا عن 8 مستودعات للذخيرة في مقاطعة نيكولاييف وأراضي جمهوريتي لوغانسك ودونيتسك الشعبيتين.
وأدت الغارات الجوية إلى مقتل أكثر من 270 عنصرا من فصائل القوميين الأوكرانيين، وتعطيل 52 قطعة من المعدات العسكرية.
وأسقطت مقاتلات روسية طائرة أوكرانية من طراز Su-25 خلال معركة جوية فوق دونيتسك، فيما أسقطت الدفاعات الجوية الروسية طائرة أوكرانية أخرى من طراز Su-25 في مقاطعة خيرسون.
كما تم إسقاط 14 طائرة أوكرانية بدون طيار في أجواء في دونيتسك ولوغانسك وخيرسون وخاركوف.
وأصابت القوات الصاروخية والمدفعية الروسية 77 موقع قيادة، و602 منطقة تجمع للقوات والمعدات العسكرية الأوكرانية، بما في ذلك معسكر تدريب لقوات العمليات الخاصة مع أفراد في منطقة أوديسا، و43 بطارية للمدفعية والهاون في مواقع إطلاق النار، وبطاريتين لراجمات الصواريج من طراز “غراد”، و10 مستودعات للذخيرة منصة إطلاق لمنظومة Buk-M1 المضادة للطائرات في منطقة خاركوف.
ومنذ بداية العملية العسكرية الخاصة، دمرت القوات الروسية ما مجموعه 174 طائرة أوكرانية، و125 مروحية، و966 طيارة بدون طيار، و315 منظومة صواريخ مضادة للطائرات، و3182 دبابة ومدرعة أخرى، و402 راجمات صواريخ، و1614 قطعة من المدفعية الميدانية ومدافع الهاون، بالإضافة إلى 3054 مركبة عسكرية خاصة.
إلى ذلك، استسلم أبرز قادة المسلحين والعسكريين الأوكرانيين في قائد كتيبة “آزوف” القومية المتطرفة الأوكرانية دينيس بروكوبينكو (في الوسط)، نائب قائد “آزوف” سفياتوسلاف بالامار(في اليسار)، وسيرغي فولينسكي القائم بأعمال قائد لواء 36 مشاة البحرية الأوكرانية (في اليمين).
بعد تأكيد الدفاع الروسية استسلام قائد كتيبة “آزوف” القومية المتطرفة الأوكرانية دينيس بروكوبينكو من آخر معقل لمسلحيه في ماريوبول، أفادت وسائل إعلام باستسلام أبرز قياديين آخرين.
هذان القياديان هما سفياتوسلاف بالامار نائب قائد “آزوف”، و سيرغي فولينسكي القائم بأعمال قائد لواء 36 من مشاة البحرية الأوكرانية، والاثنان معروفان بنشر عديد من المقاطع المصورة من أقبية “آزوفستال” خلال فترة حصار المصنع.
ونشرت وسائل إعلام فيديو لفولينسكي وهو يتحدث للصحفيين لدى استسلامه، فيما أفاد عدد من المراسلين الحربيين الروس، بأن بالامار استسلم مساء أمس الأول الجمعة، وسلم أسلحته الشخصية – مسدس وبندقية آلية، حسبما ذكرت مراسلة “القناة الأولى” ، دون أن يأتي تأكيد رسمي لهذا النبأ حتى اللحظة.
وذكرت وزارة الدفاع الروسية أمس أنه “تم إخراج ما يسمى بقائد نازيي “آزوف” من أراضي المصنع في سيارة مصفحة خاصة، وذلك بسبب رغبة سكان ماريوبول في معاقبته على العديد من الجرائم”.
وأكدت الوزارة بسط القوات الروسية سيطرتها الكاملة على جميع منشآت “آزوفستال” في ماريوبول.
وأعلنت وزارة الدفاع الروسية السيطرة الكاملة لقواتها على جميع منشآت “آزوفستال” في ماريوبول، حيث تحصن مسلحو كتيبة “آزوف” الأوكرانية المتطرفة.
ونقلت قناة “روسيا اليوم” عن المتحدث باسم الوزارة اللواء إيغور كوناشينكوف، أمس الأول قوله: “أصبحت المنشآت السرية للمشروع، التي كان يختبئ فيها المسلحون من كتيبة (آزوف) الأوكرانية المتطرفة تحت سيطرة القوات المسلحة الروسية”.
وأضاف: “منذ 16 مايو من هذا العام، وخلال العملية، ألقى 2439 من النازيين الأوكرانيين من (آزوف) وجنود القوات المسلحة الأوكرانية أسلحتهم واستسلموا”، مشيرا إلى أنه “خلال أمس الأول، استسلمت آخر مجموعة منهم وتقدر بـ531 مسلحا”.
وتابع: “تم إخراج ما يسمى بـ”قائد” النازيين “آزوف”، بسبب رغبة سكان ماريوبول في معاقبته على العديد من الجرائم، من أراضي المصنع في سيارة مصفحة خاصة”.
وأبلغ وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو القائد العام للقوات المسلحة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بالانتهاء من عملية التحرير الكامل للمصنع ومدينة ماريوبول من المسلحين الأوكرانيين.
من جهة أخرى، عرضت وزارة الدفاع الروسية لقطات فيديو مصورة تظهر استسلام آخر عناصر كتيبة “آزوف” النازية الأوكرانية وخروجهم من مصنع آزوفستال، بعد تحريره بالكامل مساء أمس الأول 20 مايو الجاري.

قد يعجبك ايضا