الثورة نت
موقع صحيفة الثورة الرسمية الأولى في اليمن، تصدر عن مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر ومقرها العاصمة صنعاء

القوات المسلحة تنفذ عملية إعصار اليمن الثانية على عمقي العدو السعودي والإماراتي

 

استهدفت أبو ظبي بعدد كبير من صواريخ ذو الفقار ودبي بعدد كبير من الطائرات المسيرة صماد3
دكت قاعدة الظفرة في أبو ظبي وأهدافاً حساسة وحيوية أخرى وقصفت أهدافاً في دبي
استهدفت شرورة وجيزان وعسير بعدد كبير من الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة صماد1 وقاصف 2
دكت قواعد عسكرية سعودية وأهدافاً حيوية واقتصادية مهمة وحساسة
جددت تحذيرها للشركات الأجنبية من البقاء بدويلة الإمارات فقد باتت غير آمنة ومعرضة للقصف باستمرار

الثورة/ صنعاء

أعلنت القوات المسلحة الباسلة تنفيذ العملية العسكرية النوعية “إعصار اليمن الثانية” مستهدفة عمقي دويلة العدو الإماراتي ومملكة العدوان السعودية بعون الله محققة أهدافها بدقة عالية.
وقالت القوات المسلحة في بيانها الذي تلاه المتحدث الرسمي للقوات المسلحة العميد يحيى سريع صباح أمس: إن القوة الصاروخية وسلاح الجو المسير نفذا عملية إعصار اليمن الثانية على العمقين السعودي والإماراتي.
وأوضحت قواتنا المسلحة في بيانها أن العملية العسكرية الواسعة “إعصار اليمن الثانية” استهدفت أهدافا عسكرية وحيوية في عمقي العدو الإماراتي والعدو السعودي بالعملية الوسعة التي نفذتها قواتنا البطلة في وقت متزامن.
واستهدفت العملية في عمق العدو الإماراتي قاعدة الظفرة الجوية ، وأهداف حساسة وحيوية أخرى في عاصمة العدو الإماراتي “أبو ظبي” بعدد كبير من الصواريخ اليمانية الباليستية “ذو الفقار.
كما استهدفت بعدد كبير من الطائرات المسيرة نوع صماد3 مواقع حيوية ومهمة في دبي مدينة الاقتصاد الإماراتي.
وفي العملية العسكرية أيضا دكت قواتنا الباسلة عمق العدو السعودي ، حيث استهدفت عدداً من القواعد عسكرية في منطقة شرورة ومناطق سعودية أخرى بعدد وافر من الطائرات المسيرة نوع “صماد1 وقاصف2 كي” ، كما استهدفت مواقعَ حيويةٍ وحساسةٍ في جيزانَ وعسيرَ بعددٍ من الصواريخِ الباليستية.
وأكد بيان القوات المسلحة، أن هذه العملية المباركة تأتي رداً على تصعيد العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي وجرائمه المستمرةِ بحقِ الشعب اليمني.
وأعلنت قواتنا المسلحة الباسلة عبر متحدثها العميد يحيى سريع أن العملية المباركة “إعصار اليمن الثانية” حققتِ أهدافها بدقةٍ عالية بعون الله.
وأكدت القوات المسلحة جهوزيتها الكاملة في توسيعِ عملياتها خلالَ المرحلةِ القادمةِ ومواجهةَ التصعيدَ بالتصعيد ، ووضعت العدوان أمام خيارات قاسية ومصيرية لوجوده.
وجددت القوات المسلحة النصح للشركاتِ الأجنبيةِ والمستثمرينَ في دويلةِ الإماراتِ بمغادرتها كونها أصبحت دولةً غيرَ آمنة، وأنها معرضةٌ للاستهدافِ بشكلٍ مستمرٍ طالما استمرت في عدوانها وحصارها للشعبِ اليمني.
إلى ذلك، اعترف العدو الإماراتي والسعودي بتعرضهما لهجمات جوية وصاروخية، حيث سجلت مؤشرات سوق الأسهم في دبي وأبوظبي وأسواق البورصة في مختلف دول الخليج، خسائر كبيرة فيما توقفت الملاحة الجوية في مطار أبوظبي.
وسارعت السفارة الأمريكية إلى دعوة رعاياها في الإمارات إلى التحلي بما أسمته المستوى العالي من الوعي الأمني فيما تحدثت مصادر عسكرية أمريكية عن احتماء جنودها في قاعدة الظفرة الإماراتية – التي يتواجد فيها آلاف الجنود والضباط الأمريكيين في الملاجئ الخاصة طيلة فترة الهجوم.
وقالت وسائل إعلام غربية إن أسعار النفط سجلت ارتفاعاً ملحوظاً عقب العملية اليمنية.
حيث وصل سعر البرميل من خام برنت إلى نحو 90 دولاراً أمريكياً.

قد يعجبك ايضا