الثورة نت
موقع صحيفة الثورة الرسمية الأولى في اليمن، تصدر عن مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر ومقرها العاصمة صنعاء

الرئيس الجزائري: اتفاق المغرب مع الكيان الصهيوني “خزي وعار”

 

الجزائر/
أعرب الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، عن أسفه لاتفاق المغرب مع الكيان الصهيوني في التعاون الأمني والعسكري والذي وقعه وزير الحرب بيني غانتس مع قيادة الجيش المغربي خلال زيارته للرباط، الأربعاء الماضي، وأكد أن “تهديد الجزائر من المغرب خزي وعار ولم يحدث منذ 1948م”.
وفي حديثه مع ممثلي وسائل إعلام جزائرية، أشار الرئيس تبون، إلى تصريحات نقلتها وسائل إعلام مغربية عن وزير خارجية الاحتلال، يائير لابيد، قال فيها “نحن نتشارك مع المملكة القلق بشأن دور دولة الجزائر في المنطقة، التي باتت أكثر قربا من إيران وهي تقوم حاليا بشن حملة ضد قبول إسرائيل في الاتحاد الإفريقي بصفة مراقب”.
من جهتها، أعلنت حكومة الاحتلال أن وزير حربها بيني غانتس وقع خلال زيارته إلى الرباط الأربعاء على مذكرة تفاهم مع المغرب تحدد التعاون الدفاعي بين البلدين.
وجاء هذا الإعلان على لسان متحدث باسم وزارة الحرب “الإسرائيلية”، خلال زيارة غانتس هي الأولى من نوعها منذ استئناف العلاقات الثنائية بين “إسرائيل” والمغرب.
الجدير ذكره، أن وزير حرب كيان الاحتلال بيني غانتس وصل فجر الأربعاء، المغرب، في زيارة استغرقت يومين.. وتعتبر أول زيارة رسمية لوزير لجيش الاحتلال إلى المغرب، وهي الثانية لوزير “إسرائيلي” كبير منذ توقيع اتفاقية التطبيع “أبراهام” منذ نحو عام لإعادة العلاقات الدبلوماسية بين الجانبين. بحسب ما ذكر قناة ريشت كان العبرية.
ووصف غانتس قبيل مغادرته “تل أبيب”، الزيارة إلى الرباط بأنها “تاريخية ومهمة”.. مشيرًا إلى أنه سيوقع على اتفاقيات تهدف لتعزيز التعاون الأمني.

قد يعجبك ايضا