الثورة نت
موقع صحيفة الثورة الرسمية الأولى في اليمن، تصدر عن مؤسسة الثورة للصحافة والطباعة والنشر ومقرها العاصمة صنعاء

عمل أمني متميز وتعاون شعبي كبير لإنجاح مليونية السبعين

 

لاقت احتفالية ذكرى المولد النبوي المركزية التي أقيمت أمس الاثنين في ساحة ميدان السبعين في العاصمة صنعاء نجاحاً منقطعَ النظير؛ نتيجةً للجهود المشتركة بين الأجهزة الأمنية واللجان التنظيمية، وهذا دليل على مستوى القدرات والكفاءات العالية التي تتمتع بها الأجهزة الأمنية واللجان التنظيمية، وكذلك الوعي الكبير لدى المواطنين من أبناء الشعب اليمني الذين تعاونوا مع هذه اللجان في إنجاح، وتأمين مليونية السبعين .
“الثورة” سلطت الضوء على جهود اللجان الأمنية، والتقت بعدد من رجال الأمن والأفراد الذين قاموا بتأمين الفعالية، وكذلك المواطنين وخرجت بالتالي:
الثورة / محمد الروحاني

تنسيق بين رجال الأمن والشرطة المجتمعية
لجان التفتيش انتشرت في كل مكان في العاصمة صنعاء لتأمين الحشود التي أتت للمشاركة في الاحتفالية المركزية بذكرى المولد النبوي الشريف في ميدان السبعين .
في منطقة التحرير وبجوار البنك المركزي كانت تقف أول نقطة تفتيش تابعة لقوات النجدة .
في هذه النقطة التقينا بـ عوض محمد أحمد علوا -أحد أفراد قوات النجدة، الذين يقومون بتأمين الحشود المتجهة إلى ميدان السبعين والذي تحدث إلينا قائلاً : نقوم هنا بتنظيم السير للسيارات المتجهة إلى ميدان السبعين ومنع الدراجات النارية من الدخول إلى ساحة الفعالية ، وكذلك تفتيش السيارات المتجهة إلى النقاط المحددة لها .. إضافة إلى منع وقوف السيارات على جوانب الأرصفة لتسهيل الحركة .
ويوضح عوض علوا أن هناك تنسيقا بين رجال الأمن والشرطة المجتمعية المشكلة من المديريات والأحياء في عملية التفتيش وتأمين الطرقات المؤدية إلى الفعالية .
كما يؤكد الجندي علوا أن هناك تعاونا كبيرا من قبل المواطنين وقابلية كبيرة لتلقي التوجيهات من قبل رجال الأمن الذين يعملون في النقاط الأمنية والتي تقوم بدورها وواجبها في تأمين الوافدين إلى الساحة المركزية للاحتفالية وكذلك تأمينهم أثناء الاحتفالية .

تنظيم حركة السير
أثناء دخولنا إلى ميدان السبعين التقينا علي محمد الزبيري أحد أفراد مرور أمانة العاصمة الذين يقومون بتنظيم حركة السير بجوار الكلية الحربية والذي تحدث إلينا قائلاً : نحن هنا منذ الساعة السادسة صباحاً حيث نقوم بتنظيم حركة سير السيارات المتجهة إلى ميدان السبعين ومنع الوقوف الازدواجي الذي يعرقل حركة السير .. كذلك نقوم بإرشاد الزوار بالطريق المؤدية إلى مكان الاحتفالية والأماكن المخصصة لوقوف السيارات .
الزبيري أكد لنا أن التعاون من قبل المواطنين إيجابي وهذا يدل على مستوى وعي المواطن بأهمية الترتيبات الأمنية للحفاظ على حياة المواطنين المشاركين في الاحتفالية .
كذلك التقينا بالنقيب جميل أحمد الجبري أحد رجال المرور الذين يقومون بتنظيم حركة السير بجوار الكلية الحربية الذي تحدث إلينا قائلاً : نحن هنا كما ترون نقوم بتنظيم حركة السير وإرشاد القادمين إلى الأماكن التي يتوجه إليها المواطنون لركن سياراتهم .. مثلاً نقوم بإرشاد المواطنين بالتوجه إلى خلف الكلية الحربية وهو المكان المخصص للسيارات ومن ثم يقوم المواطنون بالدخول راجلين إلى ساحة الفعالية ، لتسهيل الحركة أثناء دخولهم، نظراً للحشود الكبيرة وهذا كله من أجل إنجاح الفعالية .
كذلك التقينا بـ أحمد حاتم أحد أفراد مرور أمانة العاصمة الذي يقوم مع زملائه بتنظيم حركة السير في جولة الرويشان والذي تحدث إلينا قائلاً : نحن هنا نقوم بتنظيم حركة السير داخل المواقف وأيضاً في الجولات .. هنا في جولة الرويشان تنتهي حركة السيارات ونحن بدورنا نقوم بإرشاد المواطنين إلى التوجه بسياراتهم إلى شارع حدة – المصباحي ، أو شارع الزبيري .

مشاركة من جميع الأجهزة الأمنية
على مداخل ساحة الاحتفال بميدان السبعين يشارك طلاب كلية الشرطة مع زملائهم من قوات النجدة والأمن المركزي في تأمين الفعالية .. أحد هؤلاء الطلاب هو الطالب صفوان علي الحارثي الذي تحدث إلينا قائلاً : اليوم نحن هنا نشارك مع زملائنا من الأجهزة الأمنية في تأمين فعالية المولد النبوي الكبرى التي تقام اليوم .
نحن نقوم هنا بدورنا في التفتيش .. وكذلك إلى جانب التفتيش نقوم بتقديم المساعدة للمواطنين في حالة حصل لهم عارض صحي، أو مرض أحدهم نقوم بنقله إلى لتلقي العلاج لدى اللجان الطبية التي تتواجد هنا على مداخل الساحة وكذلك داخل ميدان السبعين .
وفي خطوط التأمين في جولة ريماس التقينا بطالب آخر من منتسبي الكلية الحربية وهو الطالب أكرم الهبيلي أحد منتسبي كلية الشرطة والذي تحدث إلينا قائلاً : نحن هنا منذ ساعات الصباح في هذا الخط نقوم بعملية التفتيش وتأمين دخول الحشود إلى ساحة الاحتفال .
ويوجه الهبيلي رسالة لكل المشاركين على تعاونهم الكبير مع رجال الأمن أثناء عملية التفتيش وتأمين دخولهم إلى ساحة الاحتفالية .
كذلك التقينا فيصل علي حفظ الله – أحد منتسبي الأمن المركزي، تحدث إلينا قائلاً : نحن هنا نقوم بتأمين الحشود المليونية ونشارك زملاءنا من منتسبي الأجهزة الأمنية الأخرى في عملية التفتيش وتأمين ميدان السبعين الذي يحتضن اليوم أكبر فعالية احتفالية بمولد النبي الأكرم على مستوى العالم ونحن حريصون على أداء عملنا على أكمل وجه بحيث يكتب لهذه الفعالية النجاح .

دور مميز للجان التنظيمية
إلى جانب اللجان الأمنية تؤدي اللجان التنظيمية داخل ميدان السبعين دورها في تأمين الفعالية وتوزيع الحشود المتوافدة على المربعات .
أثناء دخولنا ساحة الفعالية التقينا بأبو همام النهاري – أحد أعضاء أفراد اللجان التنظيمية، تحدث إلينا قائلاً : نحن هنا كما تنظرون نقوم بعملية تنظيم الحشود داخل ساحة الاحتفال بالميدان بحيث نقوم باستقبال وتنظيم المواطنين في المربعات المحددة لهم ، ونقوم بتوزيع المواطنين على المربع الأول إلى أن يمتلئ ، ومن ثم نقوم بتوزيع البقية على المربع الثاني والثالث والرابع وهكذا .. كذلك إلى جانب توزيع المواطنين على المربعات والأماكن المخصصة لهم نقوم بالحفاظ على السكينة العامة داخل الساحة أثناء الفعالية .
ويؤكد أبو همام النهاري أن هناك تعاونا كبيرا من قبل المواطنين سواءً عند توزيعهم على المربعات أو أثناء الفعالية فهم يتلقون التوجيهات بكل رحابة صدر .

إشادة المواطنين
المشاركون في الفعالية أشادوا بدور الأجهزة الأمنية واللجان التنظيمية في عملية تأمين الفعالية وتأمين الساحة.. المواطن أبو قناف الجعوري أحد أبناء محافظة ذمار الذي قدم إلى العاصمة صنعاء للمشاركة في الاحتفالية المركزية للمولد النبوي الشريف تحدث إلينا قائلاً : نشكر كل أفراد الأمن وأفراد اللجان التنظيمية الذين يقومون بجهود جبارة في عملية تأمين ضيوف رسول الله وتعاملهم الراقي الذي لمسناه أثناء دخولنا إلى ساحة الفعالية .
كذلك المواطن أبو يحيى الحاج -أحد أبناء مديرية المدان محافظة عمران- والذي أتى للمشاركة في الفعالية المركزية للمولد النبوي، يشيد بجهود رجال الأمن واللجان التنظيمية الذين يقومون بتأمين ساحة الاحتفال واستقبال المشاركين بالترحيب، مجسدين أخلاق الرسول وتعامله الراقي وهم يحتفلون بمولده .
تصوير /فؤاد الحرازي

قد يعجبك ايضا