الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه

وزارة الثقافة تنظم فعالية خطابية بمناسبة العيد السابع لثورة الـ21 سبتمبر

الثورة نت|

نظمت وزارة الثقافة بصنعاء اليوم، فعالية احتفائية بمناسبة العيد السابع لثورة الـ21 من سبتمبر.

وفي الفعالية التي أقيمت بالمركز الثقافي أكد نائب رئيس مجلس الوزراء لشؤون الرؤية الوطنية محمود الجنيد أن اليمن عاش فترة من الزمن والبلد ساحة للمؤامرات والتدخلات الأجنبية، وعانى معها الشعب اليمني معاناة كبيرة بسبب الارتهان للخارج.

وقال إن المشروع القرآني أسهم اسهامًا كبيراً في انقاذ الشعب اليمني، بل كان أساسا للنهوض والتحرر والاستقلال، حيث انطلق أبناء الشعب اليمني في ثورة 21 سبتمبر تحت قيادة السيد العلم المجاهد عبد الملك بدر الدين الحوثي وفي إطار المنهجية القرآنية.

وأضاف: كانت ثورة 21 من سبتمبر ضرورة حتمية لإنقاذ هذا الشعب وإخراجه من حالة البؤس والتمزق والتفسخ التي كان يعانيها خلال الفترة الماضية.

وقال: بفضل الله وبحنكة وحكمة قيادة الثورة استطاع الشعب اليمني أن يتخلص من كل مراكز النفوذ التي عاثت في اليمن فسادا، والتي أهدرت كل إمكانات الشعب اليمني كما استهدفت ثقافة هذا الشعب.

وأضاف: عندما شعرت القوى الخارجية أن أدواتها في الداخل قد سقطت سعت لإقامة هذا العدوان على اليمن ومقدراته وشعبه وأرادوا من خلال هذا العدوان إهلاك الحرث والنسل واستعادة سيطرتهم على اليمن، لكن كان ابطال النصر من قوى الجيش والأمن واللجان الشعبية لهم بالمرصاد.

فيما أكد وزير الثقافة عبد الله أحمد الكبسي الأهمية العظيمة التي اكتسبتها ثورة الـ21 من سبتمبر، والتي حققت للشعب اليمني الحرية والاستقلال بعد فترة طويلة من ارتهان القرار اليمني للقوى الخارجية.

وقال: كل يوم تتكشف الحقائق التي تؤكد أن ثورة الحادي والعشرين من سبتمبر لم تكن عشوائية أو مجرد دخول لهذه المدينة أو تلك أو كانت بهدف استعراض القوة بل كانت ثورة إنقاذ وتعديل للمسار.

وأضاف: تحل علينا هذه المناسبة، وقد شهد وطننا تحولات نوعية على مختلف الصعد  والمستويات…فعلى الصعيد العسكري استطاع أبطال الجيش واللجان الشعبية دك أوكار العدوان ومرتزقتهم  والتحول من حالة الدفاع إلى حالة الهجوم، وتمكنت العقول اليمنية من تصنيع الطائرات المسيرة  والصواريخ البالستية، التي طالت أهم المنشآت العسكرية والحيوية للعدو السعودي والاماراتي في عقر دارهم.

وقال: لقد امتدت إنجازات ثورة 21 سبتمبر في مجالات وجوانب مختلفة بما فيها المجال الزراعي بهدف تحقيق الاكتفاء الذاتي.

وتطرق إلى ما تقوم به وزارة الثقافة وما تعرضت وتتعرض له مواقع الآثار والمدن التاريخية والمعالم الإسلامية من استهداف مباشر من طائرات العدوان ومرتزقته في الداخل.

وتضمنت الفعالية الاحتفالية عددٌ من الفقرات واللوحات الاستعراضية والشعرية على إيقاع الزوامل الحماسية.

حضر الفعالية محافظ صنعاء عبد الباسط الهادي وعضو مجلس الشورى محمد الكبسي ونائب وزير حقوق الانسان علي الديلمي ونائب وزير الثقافة محمد حيدرة ووكلاء وزارة الثقافة وعدد من المسؤولين.

قد يعجبك ايضا