الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه

السامعي: ثورة 21 سبتمبر أسقطت الوصاية الخارجية وأفشلت مخططات قوى الاستكبار لتدمير وتقسيم اليمن

وزارة الإدارة المحلية تحيي الذكرى السابعة لثورة الـ (21) من سبتمبر المجيدة

الثورة نت/ معين حنش

أكد  عضو المجلس السياسي الأعلى الفريق الركن سلطان السامعي بان ثورة الـ 21 من سبتمبر اسقطت الوصاية الامريكية السعودية على اليمن وجاءت لتصحيح مسار ثورتي الـ 26 من سبتمبر والـ 14 من اكتوبر…

مشيدا بالانتصارات العسكرية التي أحرزها أبطال الجيش والأمن واللجان الشعبية والتي أسفرت عن تحرير 1200 كم من محافظة مأرب .. مؤكدا عزم اليمنيين  على تحرير كافة الأراضي اليمنية من دنس الغزاة والمحتلين.

وأشار عضو المجلس السياسي الأعلى في الفعالية الاحتفالية التي نظمتها وزارة الإدارة المحلية اليوم في الحفل الخطابي بالعيد السابع لثورة الحادي والعشرين من سبتمبر المجيدة، وبحضور وزير المياه والبيئة المهندس عبد الرقيب الشرماني ونائب وزير الإدارة المحلية قاسم احمد الحمران ومحافظ لحج أحمد حمود جريب إلى أن اليمن بفضل ثورة الـ 21 من سبتمبر، أصبحت اكثر قوة وتماسكا سياسيا وعسكريا، رغم مرور سبع سنوات من العدوان وتشديد الحصار على مقدرات الوطن وموارده..

وتطرق السامعي إلى الاختلالات الأمنية التي تشهدها المحافظات المحتلة من فوضى واغتيالات وتقطع وقتل للمسافرين .. على عكس حالة الاستقرار الامني في المحافظات الواقعة تحت نطاق سلطة المجلس السياسي الأعلى.

ولفت إلى حالة الغليان الشعبي والاحتجاجات في المحافظات المحتلة ضد الاختلالات الأمنية والاقتصادية جراء السياسات الخاطئة لتحالف العدوان ومرتزقتهم.

ولفت السامعي إلى توجهات قائد الثورة السيد المجاهد عبدالملك بدر الدين الحوثي واهتمامه لبناء الدولة اليمنية الحديثة والتي يتمتع تحت ظلها كافة اليمنيين بالعدالة والمساواة.

وثمن السامعي جهود قيادة وزارة الإدارة المحلية  بتفعيل المشاركة الشعبية في التنمية وإيجاد مسارات تستهدف موائمة الجهود الرسمية والشعبية والقطاع الخاص في التنمية المحلية وتشكيل اللجان التنموية المجتمعية.

بدوره بارك وزير الإدارة المحلية الفريق علي بن علي القيسي لقائد الثورة السيد المجاهد عبدالملك بدر الدين الحوثي ورئيس المجلس السياسي الأعلى فخامة المشير الركن مهدي محمد المشاط بهذه المناسبة الوطنية الخالدة.

وأشار وزير الإدارة المحلية إلى أهمية هذه المناسبة كونها أسقطت مشاريع الوصاية والهيمنة الخارجية على بلدنا بعد أن ظلت لفترات طويلة من الزمن مسلوب القرار والإرادة.

وتطرق الوزير القيسي إلى الانجازات في الجانب الأمني وحالة الأمن والاستقرار التي تشهدها المحافظات والمديريات الواقعة تحت نطاق سلطة المجلس السياسي الأعلى ، وكذا الانجازات في الجانب الاقتصادي وثبات سعر صرف العملة وأسعار السلع والخدمات.

واشار القيسي إلى أنه كان للاسترشاد بالتوجيهات الحكيمة لقائد الثورة الأثر البالغ في تعزيز صمود مؤسسات الدولة وإعادة تفعيل دور أجهزة السلطة المحلية في المحافظات والمديريات في المجالين الخدمي والتنموي.

ولفت إلى توجيهات فخامة رئيس المجلس السياسي الأعلى بتخصيص نسبة الـ 45 % من الموارد المحلية والمشتركة، والتي مكنت أجهزة السلطة المحلية من تنفيذ عدد من المشاريع الخدمية والتنموية الضرورية للمواطنين في مجالات الأشغال والطرق والزراعة والمياه وترميم المدن والمدارس والمستشفيات المتضررة جراء العدوان.

وأكد أن الحفاظ على مكتسبات ثورة الـ 21 من سبتمبر، والذي يستوجب من كافة مؤسسات الدولة المركزية وأجهزة السلطة المحلية وجميع مختلف فئات المجتمع الاستمرار في الثبات والصمود ورفد جبهات العزة والشرف والبطولة بالرجال والمال والعتاد.

ودعا الوزير القيسي محافظي المحافظات إلى أقامة الفعاليات الاحتفائية وبما يليق بثورة الواحد والعشرين من سبتمبر التي حررت اليمنيين من الهيمنة والاستغلال.

تخلل الفعالية التي حضرها وكلاء الوزارة والوكلاء المساعدون وعموم الموظفين قصيدة لشاعر الثورة  معاذ الجنيد، وأنشودة لفرقة أنصار الله، وأوبريت بعنوان (شعب يصنع المعجزات ) لفرقة الـ 21 من سبتمبر نالت استحسان الجميع.

قد يعجبك ايضا