الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه

تدريب ٢٠ إعلامياً وصحفياً حول دعم قضايا ومناصرة الفئات المستضعفة

الثورة / أحمد الشاوش
يتلقى 20 إعلاميا وصحفيا من مختلف وسائل الإعلام دورة تدريبية حول مناصرة الفئات المستضعفة على مدى يومين والتي تنظمها مؤسسة رمز للتنمية بالتعاون مع اتحاد الإعلاميين اليمنيين.
وتهدف الدورة إلى استمالة عدد من الإعلاميين ووسائلهم الإعلامية لمناصرة هذه الفئات وتحقيق من خلال نشاطه الإعلامي إلى رفع مستوى التنمية وتحفيز هذه الفئات والتهيئة إلى الارتقاء بها لتحقيق الفائدة المجتمعية المرجوة.
وفي تدشين الورشة التدريبية تحدث الأستاذ الصحفي حسن الوريث في كلمة عن اتحاد الإعلاميين اليمنيين، أكد فيها على أهمية هذه الورشة النوعية والتوعوية وبالذات لتدريب الصحفيين في الصحافة المتخصصة وعلى وجه الخصوص الإعلام الاجتماعي..
وقال الوريث: إن مؤسسة رمز للتنمية تهدف من خلال هذه الورشة إلى استقطاب الإعلاميين لمناصرة قضايا الفئات المستضعفة ومنها قضايا المرأة، إلى جانب البرامج المختلفة في هذا المجال.
وأضاف الصحفي الوريث أن الورشة تنطلق أهميتها من أهمية الإعلاميين المتواجدين فيها لأجل إيصال الرسائل إلى المجتمع والمؤسسات التنموية وتحقيق الاحتياجات المطلوبة.
من جانبه قال الأخ عبدالله شريم المدير العام التنفيذي لمؤسسة رمز للتنمية، أن الإعلام الاجتماعي بكافة اشكاله يخضع لقواعده السلوك المهني وذلك لخلق جو من الثقة بين الإعلاميين والجمهور ما ينتج عنه تقبل الجمهور بتوجيهات وإرشادات الإعلام الاجتماعي.
وتلقى المشاركون في الورشة محاضرات مكثفة من قبل الخبيرة والمدربة الوطنية الأستاذ ذكرى النقيب والتي تحدثت عن مناصرة الفئات المستضعفة باستخدام استراتيجية الإعلام وأهمية دور الإعلام الاجتماعي في حلحلة الكثيرة من القضايا التي يعاني منها المجتمع.

قد يعجبك ايضا