الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه

التأكيد على المضي قدماً في درب الشهداء ونهجهم في الدفاع عن الوطن والتصدي للعدوان

تواصل الفعاليات الاحتفالية بالذكرى السنوية للشهيد في العاصمة والمحافظات
الاهتمام برعاية أسر الشهداء عرفاناً بتضحياتهم وملاحمهم البطولية

الثورة / سبأ
تواصلت الفعاليات الاحتفالية بالذكرى السنوية للشهيد في أمانة العاصمة وعموم المحافظات، وقد ثمنت الفعاليات التضحيات الجسيمة والملاحم البطولية للشهداء، مؤكدة السير على نهج الشهداء ورفد الجبهات بالمال والرجال والسلاح حتى تحقيق النصر.
الاتصالات
وفي هذا السياق نظمت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات والقطاعات التابعة لها أمس بصنعاء فعالية ختامية بالذكرى السنوية للشهيد.
وفي الفعالية التي حضرها عدد من أعضاء مجلسي النواب والشورى أشار وزير الاتصالات المهندس مسفر النمير إلى أن قطاع الاتصالات والبريد قدم كوكبة من الشهداء الذين بذلوا أرواحهم رخيصة في ميادين العمل والعزة والكرامة دفاعا عن الوطن ومكتسباته.
وحيّا أسر الشهداء وأبطال الجيش واللجان الشعبية الذين يتصدون للعدو دفاعاً عن الأرض والعرض، لافتاً إلى مكانة الشهداء عند الله.
وأكد أهمية رعاية أسر الشهداء والاهتمام بها، وتجسيد تضحيات الشهداء وعطائهم واستبسالهم في الواقع العملي، بالاستمرار على نهجهم وعزيمتهم في الدفاع عن الوطن.
وأشار الوزير النمير، إلى أنه سبق هذه الفعالية الختامية فعاليات ثقافية ورياضية وزيارات وأنشطة خاصة بأسر الشهداء.
من جانبهما أشار مدير التدريب والتأهيل بالمؤسسة العامة للاتصالات عبد الرحمن حميد الدين والمسؤول الثقافي خالد موسى، إلى مكانة الشهداء وعظيم تضحياتهم في سبيل الدفاع عن الوطن.
وأكدا أن اليمنيين ينعمون بالأمن والاستقرار بفضل تضحيات الشهداء، منوهين إلى أن إحياء ذكرى الشهيد فرصة لاستلهام العبر والدروس وقيم التضحية والفداء وتعزيز التكافل الاجتماعي.
فيما أكدت كلمة أسر الشهداء التي ألقاها كمال طامش الفخر والاعتزاز بتضحيات ذويهم في سبيل الله والوطن، مشيرة إلى أن تلك التضحيات أوقفت مخططات تحالف العدوان ومشاريعه الاستعمارية.
تخلل الفعالية التي حضرها وكيل الوزارة أحمد المتوكل ومدير عام مؤسسة الاتصالات المهندس صادق مصلح ومدير عام الهيئة العامة للبريد المهندس محمد مرغم والرئيس التنفيذي لشركة الاتصالات الدولية (تيليمن) الدكتور علي نصاري ورئيس مجلس إدارة شركة يمن موبايل ومدراء عموم قطاع الاتصالات والبريد أناشيد وقصائد شعرية وعرض مسرحي.
وزارة الداخلية
من جانبها نظمت الإدارة العامة للخدمات الطبية والاجتماعية بوزارة الداخلية أمس بصنعاء فعالية تكريمية لأسر الشهداء في ختام الذكرى السنوية للشهيد.
وفي الفعالية التي حضرها وكيل وزارة الداخلية لقطاع الموارد المالية والبشرية اللواء علي سالم الصيفي، ووكيل وزارة الأوقاف لقطاع تحفيظ القرآن الكريم صالح الخولاني ، أكد نائب مدير الخدمات الطبية والاجتماعية بوزارة الداخلية العميد الدكتور علي بدر أهمية استلهام الدروس والعبر من تضحيات الشهداء وبطولاتهم في مواجهة قوى الغزو والاحتلال.
ولفت إلى الحرص والاهتمام بأسر وذوي الشهداء وتفقد أحوالهم واحتياجاتهم والمضي على درب الشهداء حتى تحقيق النصر.
واعتبر العميد بدر تكريم أسر الشهداء أقل ما يمكن عرفاناً بتضحيات الشهداء في الدفاع عن الوطن وأمنه واستقراره وسيادته واستقلاله.
فيما أشارت كلمة أسر الشهداء التي ألقاها محمد محمد الكحلاني إلى ضرورة استمرار رفد الجبهات بالمال والرجال وتقديم المزيد من التضحيات دفاعاً عن الأرض والعرض والسيادة الوطنية.
ولفت إلى دور الشهداء في مواجهة قوى الاستكبار ومواجهة العدوان وترسيخ ثقافة الاستشهاد.. مؤكدا السير على خطى الشهداء ذوداً عن حياض الوطن.
وفي ختام الفعالية تم تكريم أسر شهداء الإدارة العامة للخدمات الطبية والاجتماعية بوزارة الداخلية ومستشفى الشرطة النموذجي ومستشفى الشرطة العام والنادي الترفيهي.
حضر الفعالية مدير مستشفى الشرطة النموذجي العميد الدكتور محمد عزالدين عدلان ومدير الشؤون المالية بوزارة الداخلية العميد يوسف الشامي وعدد من ضباط ومنتسبي وزارة الداخلية وأسر الشهداء.
أمانة العاصمة
إلى ذلك نظم المجلس المحلي والمكتب الإشرافي بأمانة العاصمة أمس فعالية تكريمية لأسر شهداء موظفي الأمانة في إطار ذكرى سنوية الشهيد.
وفي الفعالية التي أقيمت بحضور عضوي الهيئة الإدارية عادل العقاري وشرف الهادي ووكلاء الأمانة مازن نعمان والمهندس عبد الفتاح الشرفي وأحمد الملصي، اعتبر أمين العاصمة حمود عباد تكريم أسر شهداء موظفي الأمانة أقل ما يمكن نظير تضحيات ذويهم في الدفاع عن الوطن.
وأكد الحرص على الاهتمام بأسر الشهداء ورعايتهم عرفاناً بما سطره ذووهم من ملاحم بطولية في مواجهة العدوان .. لافتاً إلى عظمة الشهادة ومكانة الشهداء عند الله والناس.
وقال” ينبغي على كل أسرة لديها شهيد أن تعتز وتفتخر، لأنها قدّمت فلذات أكبادها في سبيل الدفاع عن الأرض والعرض والسيادة الوطنية “.
ووجه أمين العاصمة الجهات المعنية بمعاملة شهداء موظفي الأمانة كبقية الموظفين في صرف الرواتب وغيرها.
فيما ثمنت كلمة أسر الشهداء التي ألقاها صالح الحاضري اهتمام أمانة العاصمة بأسر الشهداء وذويهم .. مؤكداً اعتزاز وفخر وصمود أسر الشهداء ومواصلة السير على درب الشهداء حتى تحقيق النصر.
وأشار إلى استمرار رفد الجبهات بالرجال والمال والعتاد وتسيير قوافل الدعم والعطاء لدعم الجيش واللجان الشعبية المرابطين في مختلف ميادين الكرامة والعزة.
وفي ختام الفعالية، تم تكريم أسر الشهداء بشهادات ومبالغ مالية.
وكرم مكتب الأشغال بأمانة العاصمة أمس ، أسر 42 شهيدا من موظفيه في إطار سنوية الشهيد.
وأشار أمين العاصمة حمود عباد إلى الحرص على رعاية أسر شهدائها في جميع مؤسساتها ومكاتبها وتكريمهم بالدروع التذكارية والهدايا الرمزية كأقل ما يمكن تقديمه وفاءً وعرفاناً لدماء الشهداء وتضحياتهم.
وأكد أن أمانة العاصمة لم تكتف بتكريم شهدائها في هذه المناسبة السنوية وحسب بل وجهت بأن ينال جميع شهدائها كافة الاستحقاقات التي يحصل عليها بقية الموظفين.
ولفت أمين العاصمة إلى أهمية ترسيخ ثقافة الاستشهاد بين أوساط المجتمع ، وتخليد مكانة الشهداء والملاحم البطولية التي سطروها وهم يواجهون تحالف العدوان للدفاع عن الوطن أرضا وإنسانا.
بدوره أشار مدير مكتب الأشغال بأمانة العاصمة المهندس عبد السلام الجرادي، إلى عظمة الاستشهاد ومكانة الشهداء ومنزلتهم الرفيعة عند الله لما قدموه من تضحيات بأرواحهم في سبيل الدفاع عن العرض والأرض.
وأكد ضرورة رعاية أسرهم الشهداء وتلمس احتياجاتهم، والسير على درب الشهداء في العطاء والتضحية في مواجهة العدوان ومرتزقته حتى تحقيق النصر.
وفي الحفل تم تكريم أسر شهداء موظفي مكتب الاشغال بدروع وشهادات تقديريه وتقديم سلال غذائية ومبالغ مالية.
كما نظمت ثانوية جمال عبدالناصر للمتفوقين أمس بصنعاء فعالية احتفالية في إطار فعاليات ذكرى سنوية الشهيد.
وفي الفعالية التي حضرها نائب وزير التربية والتعليم الدكتور همدان الشامي ووكيل الوزارة إبراهيم شرف ووكيل قطاع المناهج والتوجيه أحمد النونو، أشار وكيل الوزارة لقطاع التعليم عبدالله النعمي إلى أهمية إحياء الذكرى عرفاناً بتضحيات الشهداء في الدفاع عن الوطن.
وأشار إلى أن الذكرى محطة لاستلهام قيم العزة والكرامة والصمود من تضحيات الشهداء والوفاء لهم بالاهتمام بأسرهم والسير على دربهم حتى تحقيق النصر .. لافتاً إلى المكانة العظيمة التي خص الله بها الشهيد.
فيما تطرق مدير المدرسة الدكتور محمد القاسمي إلى أهمية تكريم أسر الشهداء والاهتمام بذويهم كأقل واجب يمكن القيام به إزاء تضحيات الشهداء.
كما أقيمت بمديرية شعوب بأمانة العاصمة فعالية تكريمية لأبناء الشهداء، وحفل اختتام فعاليات ذكرى سنوية الشهيد بجميع مدارس المديرية.
وفي الفعالية التي أقيمت بحضور كلٍ من نائب وزير التربية والتعليم همدان الشامي ورئيس لجنة الشؤون الاجتماعية بأمانة العاصمة حمود النقيب، ووكيلي الوزارة ابراهيم شرف وعبدالله النعمي ووكيل الأمانة لقطاع التعليم محمد البنوس، أكد النعمي، أن دماء الشهداء أثمرت عزة وانتصاراً للوطن.
وأشار إلى أن إحياء الذكرى السنوية للشهيد محطة للتزود من المبادئ والقيم التي ضحى من أجلها الشهداء في الدفاع عن الوطن.. موضحاً أهمية إحياء ذكرى الشهيد وتخليد تضحياته والاهتمام بأسرهم.
بدورة نوه مدير مكتب التربية بالأمانة زياد الرفيق، بمكانة الشهداء وأهمية تكريم أسرهم تقديراً ووفاءً للتضحيات التي قدموها في جبهات العزة والكرامة.. مبيناً أهمية تخليد مآثر الشهداء وتضحياتهم، وإحياء ثقافة الاستشهاد في نفوس الأجيال.
تخلل الفعالية تكريم أسر الشهداء بحضور أمين محلي المديرية محمد الحضرمي، ومشرف المديرية عبدالله الكول، وتقديم فقرات متنوعة ومسرحية بعنوان” شهداؤنا عظماؤنا ” وعرض لأبناء وبنات الشهداء.
كما افتتح نائب وزير التربية والتعليم ورئيس لجنة الشؤون الاجتماعية بأمانة العاصمة وعضو المجلس المحلي بالأمانة علي الرحبي، معرض صور الشهداء تخليداً لتضحياتهم وبطولاتهم.
وخلال الافتتاح أكد النقيب، أن احياء ذكرى الشهيد يمثل رسالة للعدوان بصمود وثبات الشعب اليمني واستمراره في الدفاع عن الوطن حتى تحقيق النصر.
وأشاد بتضحيات الشهداء وما سطروه من ملاحم بطولية واستبسال في مختلف الجبهات دفاعاً عن الوطن وأمنه واستقراره.. مشيراً إلى أهمية تقديم الرعاية لأسر الشهداء وتكريم ذويهم.
إلى ذلك نظمت المنطقة الأمنية بمديرية شعوب في أمانة العاصمة أمس فعالية ثقافية، في إطار الذكرى السنوية للشهيد.
وفي الفعالية بحضور مديري المديرية مهدي عرهب، والمنطقة الأمنية العقيد عبدالله الأمير، أكد مشرف المديرية عبدالله الكول، أهمية إحياء هذه الذكرى وفاءً للشهداء الذين قدموا أرواحهم رخيصة دفاعاً عن الوطن وسيادته.
وأشاد بدور الأجهزة الأمنية في الحفاظ على الأمن والاستقرار والسكينة العامة، وتقديم التضحيات إلى جانب اللجان الشعبية في مختلف جبهات الشرف والبطولة.
إلى ذلك افتتحت قيادة مديرية شعوب معرض شهداء حي الجراف الشرقي وحي سبأ، واطلعت على أجنحة المعرض المختلفة وقرأت الفاتحة على أرواح الشهداء.
وأكدت مكانة الشهداء الذين أسقطوا بتضحياتهم كل المؤامرات الإجرامية التي استهدفت حياة الشعب اليمني واستقلال الوطن وأمنه، والسير على درب الشهداء في مواجهة العدوان.
من جانب آخر نظمت المنطقة التعليمية بمديرية بني الحارث في أمانة العاصمة أمس، فعالية ثقافية وخطابية ومعرضاً لصور الشهداء بمدرستي الإمام زيد بن علي و٢٢ مايو.
وفي الفعالية اعتبر مدير التعليم الأهلي بوزارة التربية والتعليم علي الدولة، ذكرى سنوية الشهيد محطة لاستلهام الدروس والعبر من تضحيات الشهداء في مواجهة الطغاة والمستكبرين.
وأكد أهمية إحياء ذكرى الشهيد وفاءً وتخليداً لتضحياتهم في سبيل الدفاع عن عزة وكرامة واستقلال الوطن،مشيراً إلى ضرورة تعزيز ثقافة الاستشهاد لمواجهة أعداء الأمة.
من جهته تطرق مدير التربية بالمديرية عبدالسلام الغولي، إلى دلالات إحياء الذكرى السنوية للشهيد لتخليد ذكراهم والتذكير بمناقبهم، والاهتمام بأسر الشهداء ورعايتها وتكريمها.
وعقب الفعالية تم افتتاح معرض صور الشهداء.
كما أقيمت أمس بجامعة 21 سبتمبر ندوة ثقافية بعنوان «مسؤولياتنا أمام تضحيات الشهداء»، نظمها الملتقى الأكاديمي والإداري بالجامعة تزامناً مع الذكرى السنوية للشهيد.
واستعرضت الندوة عدداً من المحاور بعنوان، مدرسة عطاء الشهداء لنصرة الحق وبذل أرواحهم رخيصة لمواجهة العدوان ، والشهيد مشروع وطن، وعظمة الشهادة ومكانة الشهداء.
وأشارت محاور الندوة إلى أن الذكرى السنوية للشهيد محطة للتذكير بتضحيات الشهداء الذين رووا الأرض بدمائهم الزكية دفاعا عن الوطن وأمنه واستقراره.. مؤكداً أن تضحيات الشهداء لن تذهب هدرا وستبقى خالدة في ذاكرة الأجيال.
وأثريت الندوة بالمداخلات التي ركزت على عظمة الشهداء ومكانتهم وأنهم مصدر فخر واعتزاز للشعب اليمني بما قدموه من تضحيات في مواجهة العدوان.
حضر الندوة عميد كلية الإدارة الطبية صادق السدعي وعدد من الأكاديميين ومدراء وموظفي الجامعة وأمين عام الملتقى معين البخيتي.
وأقيمت أمس بصنعاء فعالية خطابية وتكريمية في إطار الذكرى السنوية للشهيد نظمتها الجامعة اليمنية بالتعاون مع ملتقى الطالب الجامعيِ.
وفي الفعالية استعرض نائب وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور علي شرف الدين معاني ودلالات ومفهوم الشهادة، مؤكداً أهمية إحياء الذكرى السنوية للشهيد لتخليد مآثر الشهداء وتضحياتهم والتذكير بمواقفهم البطولية التي قدموها في سبيل الدفاع عن راية الحق وسيادة الوطن .
ولفت إلى أن المعاني السامية للتضحية والاستعداد وتقديم النموذج الأفضل للشهادة لمواجهة المعتدين والغزاة والطامعين لدى الشعب اليمني ليست وليدة اللّحظة، لكنها مرتبطة بثقافة وإرث تاريخي.
من جانبه أكد أمين عام الجامعة إبراهيم المرهبي، أهمية إحياء هذه الذكرى لاستلهام الدروس والعبر من شجاعة وتضحية الشهداء في الدفاع عن الوطن وأمنه واستقراره، والسير على دربهم لنصرة المستضعفين ودحر الغزاة.
فيما أشار أمين عام الملتقى محمد قرموش إلى أن إحياء الذكرى السنوية للشهيد محطة للتزود من المبادئ والقيم التي ضحى من أجلها الشهداء في الدفاع عن الوطن.
تخللت الفعالية التي حضرها عمداء الكليات وأسر الشهداء وجمع من الطلاب والطالبات قصيدة شعرية وتكريم أسر الشهداء بالدروع والشهادات التقديرية ..
الحديدة
إلى ذلك زار وكيل محافظة الحديدة المساعد عمار مثني عامر ومدير مديرية المراوعة عبد الله المروني معرض الشهداء بالمديرية.
واطلعا على محتوياته من صور للشهداء ومجسمات ونماذج للصناعة العسكرية المحلية .
كما زار عامر والمروني روضة الشهداء بمدينة المراوعة، وقرءا الفاتحة على ارواحهم الطاهرة .
واكدا السير على درب الشهداء في التضحية والفداء حتى تحرير الوطن من دنس الغزاة والمحتلين .
صنعاء
ومن جهة أخرى اختتم مكتب التربية والتعليم بمديرية نهم محافظة صنعاء أمس فعاليات الذكرى السنوية للشهيد.
وخلال الفعالية أشاد مدير مكتب التربية بالمديرية حزام النعيمي، بجهود وأنشطة المدارس في تخليد مواقف ومآثر الشهداء الذين بذلوا أرواحهم رخيصة فداء للوطن.
تخلل الفعالية فقرات متنوعة عبرت عن مكانة الشهداء في وجدان الشعب اليمني.
كما أقيمت أمس في منطقة ضبوة بمديرية سنحان محافظة صنعاء فعالية في إطار الذكرى السنوية للشهيد، نظمها القطاع النسائي في المكتب الإشرافي بالمحافظة.
وأشارت الكلمات التي ألقيت في الفعالية إلى المعاني السامية للشهادة والمبادئ التي رسخها الشهداء في مواجهة قوى البغي والاستكبار والتضحية بأرواحهم دفاعا عن الحق ومناهضة المعتدين.
وتطرقت إلى مكانة الشهداء، مؤكدة ضرورة رعاية أسرهم وتوفير كافة احتياجاتها.
تخللت الفعالية قصائد شعرية وتكريم أسر الشهداء بالدروع والهدايا تقديرا وعرفانا لتضحياتهم.
حجة
بدورها نظمت مدارس الفوارس بمدينة حجة فعالية تكريمية لأسر الشهداء في ذكرى سنوية الشهيد.
وفي الفعالية اعتبر مدير مكتب التربية بالمدينة نبيل الحجاجي والمشرف التربوي مجاهد العليي تكريم أسر الشهداء أقل ما يمكن نظير ما قدمه ذووهم من تضحيات دفاعاً عن الأرض والعرض والسيادة الوطنية.
وأكدا أهمية استشعار المسؤولية تجاه أسر الشهداء وتقديم الرعاية التعليمية لأبنائهم .
فيما أشارت كلمة أسر الشهداء التي قدمتها الزهراء عبدالله القدمي إلى مكانة الشهداء ومنزلتهم عند الله .. مشيرة إلى أن تضحيات الشهداء أثمرت عزة وكرامة.
تخلل الفعالية الذي حضرها رئيس مجلس الآباء أحمد عباس قصائد شعرية وفقرات متنوعة عن المناسبة.
الجوف
إلى ذلك دشن أمين عام المجلس المحلي بمحافظة الجوف علي حميد أمس توزيع ألف و727 سلة غذائية لأسر الشهداء ضمن مشروع الوفاء للشهداء، مقدمة من الهيئة العامة للزكاة.
وأشار حميد إلى أهمية العناية بأسر الشهداء وتقديم الدعم اللازم لهم وفاء وعرفانا لتضحيات أبنائهم الذين قدموا أرواحهم رخيصة دفاعا عن الوطن وعزته واستقلاله.
ونوه أمين محلي المحافظة بمبادرة الهيئة العامة للزكاة بتقديم السلال الغذائية لأسر الشهداء ، مشيدا بدورها الكبير في دعم المبادرات الإنسانية التي تعزز عوامل الصمود الشعبي في مواجهة العدوان.
وفي التدشين بحضور مدير فرع مؤسسة الشهداء علي ضاعن أكد مدير فرع هيئة الزكاة أحمد الصياح أن تقديم الهيئة للسلال الغذائية يأتي كأقل واجب تجاه أسر الشهداء الذين ضحوا بالغالي والنفيس في سبيل الدفاع عن الوطن.
عمران
الى ذلك سيرّت إدارة أمن محافظة عمران وفروعها في المديريات أمس قافلةً غذائية ومالية دعماً وإسناداً للمرابطين في الجبهات في اختتام فعاليات ذكرى سنوية الشهيد.
وخلال تسيير القافلة – التي احتوت على مواد غذائية ومواش ومبالغ مالية – أشار منتسبو الأجهزة الأمنية بالمحافظة إلى أهمية استمرار دعم الجبهات بقوافل العطاء والغذاء، بما يعزز من صمود المرابطين في ميادين البطولة والكرامة.
وأكدوا اعتزازهم بما سطره الشهداء من تضحيات للذود عن الوطن وأمنه واستقراره .. مجددين موقف الصمود والثبات في مواجهة العدوان.
واعتبر منتسبو الأجهزة الأمنية تسيير القافلة، أقل واجب تجاه ما يسطره فرسان الجيش واللجان الشعبية من ملاحم بطولية في مواجهة تحالف العدوان ومرتزقته.
وأكدوا أهمية رعاية أسر الشهداء وتفقد أحوالها كأقل واجب تقديراً لتضحيات ذويها في الدفاع عن الوطن.
تصوير/فؤاد الحرازي

قد يعجبك ايضا