الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه

وزير الصحة: المرحلة تتطلب تكاتف الجهود لاستمرار وتقديم الخدمات الصحية ومواجهة الكوارث والأوبئة

لقاء موسع يناقش الوضع الصحي في الحديدة

 

التشخيص السليم والاكتشاف المبكر للمرض والعلاج الفوري يلعبان دوراً كبيراً في سرعة شفاء المريض

الثورة / أحمد كنفاني

عقد أمس الأربعاء لقاء موسع برئاسة وزير الصحة العامة والسكان الدكتور طه أحمد المتوكل والقائم بأعمال المحافظ محمد عياش قحيم.
ناقش اللقاء بحضور وكلاء المحافظة أحمد البشري وعلي الكباري ومحمد حليصي الوضع الصحي والوبائي في المحافظة والصعوبات التي تواجه سير العمل.
واستعرض اللقاء المواضيع المتعلقة بالإجراءات التي اتخذتها قيادة محافظة الحديدة ومكتب الصحة العامة في سبيل مكافحة انتشار الأوبئة كالملاريا وحمى الضنك وبما من شأنه القضاء على البعوض وغيرها من النواقل واستهداف بؤر تواجد البعوض والتحديات التي تواجه القطاع الصحي لمكافحتها وسبل معالجتها.
كما تطرق اللقاء إلى الخطط المستقبلية الخاصة بمكافحة حمى الضنك والملاريا في المحافظة.
وأكد اللقاء الذي ضم المسؤولين بمكاتب الصحة العامة والسكان وجامعة الحديدة ومؤسسات المياه والصرف الصحي والكهرباء وصندوق النظافة وتحسين المدينة وصحة البيئة ومدراء عموم المستشفيات والمراكز والوحدات الصحية في الحديدة أهمية التنسيق بين مكتب الصحة في المحافظة والقطاعات الخدمية الأخرى في توحيد الرؤى لضمان سير العمل.
وفي اللقاء أكد الدكتور المتوكل أهمية تضافر الجهود للارتقاء بمستوى الأداء خاصة في ظل التحديات التي يواجهها الوطن جراء العدوان والحصار بما يخدم توجهات فروع مكاتب الوزارة وبرامجها.
ولفت إلى أهمية تطوير وإعداد خطط الاستجابة لاحتواء ومواجهة الكوارث والأوبئة التي تأتي ضمن أولويات الوزارة وتوجهاتها خلال الفترة القادمة.
وأشار إلى أن المرحلة الراهنة تحتاج تكثيف الجهود لاستمرار تقديم الخدمات الصحية .. لافتاً إلى أهمية عقد مثل هذه الاجتماعات لتقييم العمل ومناقشة الأنشطة والأجندة الخاصة بالقطاعات الصحية من أجل تجويد العمل وتقديم الخدمات الصحية للمواطنين بشكل علمي ومدروس.
كما شدد على ضرورة توعية المواطنين بطرق الحد من تكاثر البعوض أو إيجاد بيئات تساعد على تكاثرها، وكذا مساندة كافة الجهود التي تبذلها السلطة المحلية في المحافظة ومكتب الصحة لمنع انتشار البعوض وكذا العمل بروح الفريق الواحد في أداء هذه الخدمات الإنسانية النبيلة.
وبيّن الدكتور المتوكل “إن وزارة الصحة تقوم بواجبها في تقديم الخدمات الطبية للمواطنين وفق الإمكانيات المتاحة برغم ما يعانيه الوطن من عدوان وحصار وتصعيد”.
فيما شدد على كافة المستشفيات العامة والخاصة الجاهزية العالية واتخاذ الإجراءات المناسبة لمكافحة الأمراض والأوبئة وعدم انتشارها. منوّها بدور قيادة السلطة المحلية في مساندة جهود مكتب الوزارة في مواجهة الأمراض والحد من انتشارها.
إلى ذلك جدد وزير الصحة التأكيد على أن طرق الوقاية والعلاج تعتمد على السلوك والوعي من خلال الالتزام بالتوجيهات والتعليمات التي تنشرها وزارة الصحة ممثلة بالمركز الوطني للتثقيف والإعلام الصحي.
وحث الوزير المتوكل على مضاعفة الجهود ورفع الجهوزية لمواجهة أي مرض .. معرباً عن الشكر للطواقم الطبية والصحية التي تقدم الخدمات الإسعافية والعلاجية لمختلف الحالات.
وقال” إن دور الأطباء والفنيين بالتشخيص والاكتشاف المبكر والصحيح للمرض والعلاج الفوري والفعال لأي حالة مرضية يلعب دوراً كبيراً في سرعة استشفائها”.
وأوضح أنه وبفضل من الله وبتوجيهات القيادة الثورية والسياسية وتنفيذ الإجراءات الاحترازية وبتعاون الكوادر الطبية والصحية تم حصر كوفيد 19 ولم يشهد ارتفاعاً كبيراً في حالات الإصابة به بين أوساط المواطنين وبحسب التقارير المرفوعة إلى الوزارة نعلن عن شفاء كافة الحالات المشتبة بها والمبلغ عنها في عموم المحافظات حيث وأصبح الرقم صفر هو المتوفر لدينا ولم تسجل إي حالة إصابة بالمرض حتى الآن.
كما أهاب بكافة أفراد المجتمع إلى الاستمرار في التحلي بالوعي والالتزام بالإجراءات الاحترازية الصحية للوقاية من فيروس كورونا وتكثيف التوعية الصحية للحفاظ على صحة وسلامة الجميع. مثمنا دور وسائل الإعلام في توعية المجتمع بأهمية الالتزام بالتعليمات والإرشادات الصحية وطرق الوقاية من الفيروس.
فيما أشاد القائم بأعمال المحافظ بالجهود التي تبذلها الجهات المعنية في التصدي لفيروس كورونا المستجد وعلى رأسها وزارة الصحة.
وأوضح قحيم أن الجهود المبذولة والمستمرة تؤكد مدى المهنية العالية والعمل المنظم لقطاعات الدولة المختلفة والحرص على درء خطر هذا الوباء وتعزيز الأمن الصحي الوقائي للمواطنين.
وقال ” لا يخفى على الجميع الإجراءات المتميزة التي قامت بها القيادة السياسية والحكومة وهي في مجملها إجراءات احترازية أثبتت ريادتها على مستوى العالم” .. وأشار إلى أن كل تلك الإجراءات تؤكد أن سلامة المواطن تمثل الأولوية القصوى للقيادة الحكيمة والرشيدة. مشددا على أن الدور المكمل لهذه الجهود الوقائية يقع على عاتق المواطن باتباع هذه التوجيهات والإرشادات لتسهم بإذن الله في حماية وطننا الغالي لاحتواء خطورة هذا الوباء والحد منه.
من جهته قدَّم مدير عام مكتب الصحة العامة والسكان في المحافظة الدكتور خالد المداني تقريراً مفصلاً حول ما تم اتخاذه من إجراءات في سبيل الحد من تكاثر البعوض والنواقل من خلال الجهود المكثفة للفرق الميدانية والتوعوية. وأكد على ضرورة تقديم الدعم والإمكانيات الصحية اللازمة للمستشفيات والمرضى بالمحافظة وكذا مواصلة عمل الفرق الميدانية في التوعية وتحديد بؤر تواجد البعوض لمكافحتها.
حضر اللقاء رئيس هيئة مستشفى الثورة الدكتور خالد أحمد سهيل وعدداً من مسؤولي السلطة المحلية والجهات ذات العلاقة في المحافظة.

.. ويزور مشروعي مركز الشهيد الصماد للغسيل الكلوي وفحوصات الـ ( PCR ) في مستشفى الثورة

تفقد وزير الصحة العامة والسكان الدكتور طه أحمد المتوكل والقائم بأعمال محافظ الحديدة محمد عياش قحيم أمس الإربعاء سير العمل بمشروع مركز الرئيس الشهيد الصماد للغسيل الكلوي في مدينة الحديدة.
واستمع الدكتور المتوكل وقحيم من مدير مكتب الصحة بالحديدة الدكتور خالد المداني إلى شرح عن مستوى إنجاز المشروع والتي تم الانتهاء من أساسات وقواعد المبنى.. مشيراً إلى أن العمل جار لاستكمال بقية الأعمال للمبنى الذي من المتوقع الانتهاء منها خلال الأشهر القادمة وكذا الدور الذي سيلعبه في تخفيف الضغط الكبير على مركز الغسيل الكلوي بمركز المحافظة ومراكز الغسيل في المديريات الأخرى التي تقدم خدماتها لأكثر من ألف مريض.
وأشاد وزير الصحة بجهود قيادة المحافظة ومكتب الصحة في إنشاء مركز الصماد للغسيل الكلوي في مدينة الحديدة رغم الظروف الصعبة بفعل العدوان والقصف والحصار.
وحث على مضاعفة الجهود والتسريع في استكمال المشروع بما يكفل المساهمة في استقبال مرضى الفشل الكلوي بالمحافظة.. وأكد الوزير المتوكل أن الوزارة ستعمل على دعم مركز الصماد للغسيل الكلوي بالحديدة حتى استكمال كافة مبانيه وتوفير أجهزة ومحاليل الغسيل وأدوية وكوادر طبية وتمريضية وفنية بما يحقق تجويد عملية الغسيل الكلوي بالمحافظة.
كما تفقد وزير الصحة والقائم بأعمال المحافظ أمس محتويات قافلة المساعدات الغذائية التي قامت بتجهيزها السلطة المحلية بمساهمة شعبية واسعة من أبناء المحافظة منذ شهر وتم إيصالها إلى مكتب الأمم المتحدة من أجل تأمين إدخالها إلى المحاصرين في مدينة الدريهمي من قبل قوى العدوان الأمريكي السعودي والمرتزقة منذ ما يقارب العامين.
وكان وزير الصحة العامة والسكان قد تفقد مركز العزل الصحي ومعالجة الالتهاب الرئوي بهيئة مستشفى الثورة العام في المحافظة.
واطلع الدكتور المتوكل ومعه مدير مكتب الصحة العامة والسكان على الخدمات الطبية والعلاجية المقدمة للمرضى بالمركز واستمعا من رئيس الهيئة الدكتور خالد سهيل إلى شرح حول سير إجراءات العلاج ونسبة التعافي وحالات الإصابة.. مشيراً إلى تعافي عدد من الحالات وخروجها من المستشفى.. وجدد التأكيد بأن نسبة الشفاء عالية للمرضى الذين يعانون من الإصابة بكوفيد -19 محيياً صمود الشعب اليمني الذي انتصر على قوى العدوان والحرب الاقتصادية والآن سينتصر في الحرب البيولوجية مهنئاً عدد من الحالات لتماثلها للشفاء بعد تلقيها الرعاية الصحية اللازمة.
كما اطلع وزير الصحة ومرافقوه على أوضاع الكادر الطبي بالمستشفى.. مشيداً بجهودهم المبذولة في تقديم الخدمات الصحية والإنسانية للمرضى.
وحيا وزير الصحة جهود الكوادر الطبية والصحية بهيئة مستشفى الثورة لدورها الإنساني في تقديم الخدمات الصحية للمرضى.
كما تفقد وزير الصحة عدداً من الاقسام الصحية بالمستشفى واطلع على مستوى الخدمات الصحية في غرف العمليات الكبرى وفحوصات PCR وأشاد المتوكل بما تحتويه من معدات وأجهزة حديثة ومتطورة.
وقال ” إن مستشفى الثورة بما يمتلكه من إمكانيات وبنى تحتية يعد نموذجاً رائعاً لما يمكن أن ترتقي إليه المرافق الصحية في اليمن”.

قد يعجبك ايضا