الثورة نت
يومية - سياسية - جامعه

شيخ مشائخ سقطرى: سنقاتلهم بالحجارة.. ولا يمكن لدولة عمرها 50 عاماً أن تحتل اليمن

"بن عفرار" يحذِّر الإمارات ومليشياتها من استخدام القوة وشق "الصف السقطري"

 

 

الثورة/
أكد شيخ مشائخ سقطرى عيسى سالم بن ياقوت أن تحالف العدوان الذي تقوده السعودية ضل طريقه في اليمن وأصبح قوة احتلال، مشيرا إلى أن دور الإمارات في جنوب اليمن هو دور مدمر إلى حد كبير.
وقال بن ياقوت -في تصريحات لموقع “المونيتور” الأمريكي: “لقد اعتبرنا الحلفاء الإماراتيين الذين سيساعدوننا في إزالة “الحوثيين” وإعادة الحكومة الشرعية لكننا نرى أن الإمارات العربية المتحدة هي التي تهاجم الجيش اليمني”.
وقال بن ياقوت -في تصريحات لموقع “المونيتور” الأمريكي:: “نرى اليوم حقيقة ولي عهد الإمارات محمد بن زايد وسياساته.. نتمنى أن يحترم الإماراتيون والسعوديون أنفسهم وألا يتدخلوا في شؤوننا الداخلية “.
وأضاف بن ياقوت: “هناك مجموعة من الإماراتيين لهم دور نشط في سقطرى.. إنهم يخدعون الناس بأنهم سيبدأون مشاريع التنمية وبناء الطرق ومنحهم “الفيلات”، لكنهم يفعلون العكس، في كل مرة يأتون إلى سقطرى يأتي عدم الاستقرار معهم”.
وأوضح بن ياقوت أن الإمارات لم يعد لها وجود عسكري علني على سقطرى لكن السعودية تفعل ذلك.. وقال: “لدى المملكة العربية السعودية دبابات وأفراد في الجزيرة لكن دور السعوديين دور صامت.. إنهم موجودون ويمكن ملاحظتهم لكنهم لا يتدخلون في الشؤون المحلية”.
وقال إن السعوديين ينتقلون من مواقعهم العسكرية إلى أماكنهم الخاصة.. وأضاف بن ياقوت : الإماراتيون يعملون لتجنيد السكان المحليين للانضمام إلى المجلس الانتقالي الجنوبي.
وأكد الشيخ ياقوت ما يتردد حول شراء الإماراتيين مساحات من أراضي سقطرى، بما في ذلك المناطق الساحلية والمحميات الطبيعية التي لم يكن من المفترض بيعها.
وقال: هذه المناطق لم يتم بناؤها بعد، ولكن هناك قلق بين السكان المحليين بشأن الآثار المترتبة على النظام الإيكولوجي الدقيق في سقطرى.
كما أشار بن ياقوت إلى أنه “ليس هناك مبرر لهذا.. ماذا يريدون؟.. لا يوجد أعضاء في تنظيم الدولة الإسلامية في المهرة أو أي جماعات متطرفة”.
واختتم بن ياقوت قائلاً: “بغض النظر عن سبب قدومهم إلى هنا ومحاولة احتلالنا، فإن الشعب اليمني لن يستسلم ولن ينحني لأحد إلا الله تعالى. صحيح أن لديهم القوة والمال والسلاح، لكننا سنقاتلهم بالحجارة.. اليمن موجود منذ آلاف السنين، وبلد موجود منذ 50 عاما يأتي ليحتل هذا المكان؟ لا .. لا يمكن، لا أحد سيسكت على هذا”.
إلى ذلك حذَّر رئيس المجلس العام لأبناء المهرة وسقطرى السلطان عبد الله عيسى بن عفرار دولة الإمارات ومليشياتها من استخدام القوة في محافظة سقطرى.
ودعا بن عفرار -في منشور بصفحته على فيسبوك- السلطة المحلية في سقطرى إلى احتواء الجميع مهما بلغ الخلاف من خلال الحوار كونه السبيل الوحيد للخروج بحلول مرضية لكل الأطراف وتقديم مصلحة سقطرى فوق كل الاعتبارات والمصالح الأخرى.
وحذَّر بن عفرار مليشيات الإمارات من استخدام القوة وفرض أمر واقع، مشيرا إلى أن سقطرى ظلت في منأى عن كل الصراعات طيلة الفترات السابقة، لافتا إلى أن حل القضية الجنوبية لن يتم إلا عبر الحوار.
وخاطب مليشيات الاحتلال قائلا “لا تنقلوا صراعات المحافظات الأخرى إلى محافظاتنا الآمنة”.
وطالب بن عفرار قيادات الأحزاب والمكونات السياسية والمشائخ والوجهاء القيام بواجبهم كل من موقعه للحفاظ على أمن سقطرى واستقرارها ووحدة أبنائها، داعيا قيادة تحالف العدوان إلى إيقاف تدخلاته وأن لا يتسبب في شق النسيج الاجتماعي الواحد في سقطرى.

قد يعجبك ايضا